تقنيات متفرقة

جوجل تستخدم الذكاء الاصطناعي لتشغيل أنظمة تبريد مركز البيانات الخاص بها



تحتفظ مراكز البيانات في جوجل بآلاف الخوادم التي تعمل على توفير كل شيء من بحث جوجل إلى Gmail إلى يوتيوب، ولكن من المفترض أن تبقى مراكز البيانات هذه باردة حتى تعمل تلك الخوادم بشكل موثوق. وقبل عامين، بدأت جوجل في تطبيق نظام الذكاء الاصطناعي على أنظمة تبريد مركز البيانات الخاص بها، وقدمت مقترحات حول كيفية زيادة كفاءة الطاقة مع الحفاظ على درجات الحرارة. والآن، تقول جوجل ان الذكاء الاصطناعي سيقوم بقيادة الامر.

عندما طورت الشركة النظام الذي يدعمه الذكاء الاصطناعي، صرحت بأن التفكير وراء هذه الخطوة كان بسيط. وبعد تطبيق النظام، أفاد مشغلو مراكز البيانات في الشركة أنهم كانوا يكتشفون بعض التقنيات المحسنة، فقد كان التدقيق في التطبيقات وتنفيذها يدويًا يتطلب قدرًا كبيرًا من الوقت والجهد، ولهذا السبب بدأت جوجل في استكشاف نظام آلي.


اعلان





والآن، يقوم نظام الذكاء الاصطناعي بتنفيذ الإجراءات من تلقاء نفسه، على الرغم من أن المشغلون البشريون متواجدون دائمًا للإشراف والسيطرة إذا لزم الأمر.

وفي كل خمس دقائق، يأخذ النظام لقطة من نظام التبريد ويتم نقل هذه المعلومات إلى الشبكات العصبية الخاصة بـ DeepMind، ثم يقوم الذكاء الاصطناعي بتقييم الإجراءات التي يجب اتخاذها للحفاظ على درجة الحرارة مع تقليل استهلاك الطاقة، وبعد تنفيذ هذه الإجراءات من خلال عدد من اختبارات السلامة، يتم تنفيذها.

وتقول جوجل أن النظام قد تم تطبيقه لبضعة أشهر، حيث أنه ينتج وفورات في الطاقة تبلغ حوالي 30 بالمائة، كما أن الشركة مستمرة في إيجاد تقنيات جديدة لتلبية أهداف توفير الطاقة. وأضافت الشركة أن مراكز البيانات قد لا تكون هي الأماكن الوحيدة التي يمكن أن تستفيد من مثل هذا النظام.

المصدر

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق