الحاسبات والأجهزه اللوحيه

جميع الشائعات الخاصة بجهاز آيباد برو الجديد لعام 2018



قدمت شركة أبل أحدث إصدار من جهاز آيباد في شهر مارس الماضي مع دعم القلم Apple Pencil ومعالج أسرع بسعر يبدأ من 329 دولارًا أمريكيًا، وقد قام هذا الجهاز الجديد بتوفير العديد من الميزات المتميزة.

أفادت تقارير بلومبيرج أن أبل تقوم بإعداد جهاز آيباد برو جديد لإحضاره في النصف الثاني من عام 2018، على الرغم من أننا نتوقع أن نرى تحديثًا لطرازي 10.5 و 12.9 بوصة. فعندما فشلت أبل في عرض أي جهاز جديد في مؤتمر WWDC في شهر يونيو، انتقلت التوقعات على الفور إلى شهر سبتمبر وأكتوبر. وقد تقوم أبل بتقديم جهاز آيباد برو الجديد إلى جانب أجهزة الآيفون الثلاثة الجديدة التي نتوقع رؤيتها في شهر سبتمبر.


اعلان





ووفقًا لموقع Mac Otakara و 9to5Mac، قد يأتي تصميم جهاز آيباد برو مشابه لتصميم آيفون X وقد يتضمن بعض ميزاته أيضًا، حيث ظهرت صورة مع الإصدار التجريبي لنظام iOS 12 تشير إلى ان طرازات آيباد القادمة ستبدو مختلفة تمامًا، فقد تأتي الطرازات الجديدة بدون زر الصفحة الرئيسية مع حواف أقل سمكًا وزوايا دائرية وشاشة أكبر.

كما أشارت هذه الصورة إلى عدم وجود نتوء على الإطلاق، على الرغم من ان تقارير بلومبيرج تزعم بانه قد يكون هناك تقنية التعرف على الوجه Face ID الموجودة بهاتف آيفون X مع أجهزة آيباد المستقبلية، ولقد اقترح Ming-Chi Kuo أيضا أن مجموعة كاميرات TrueDepth سوف تأتي مع هذا الجيل الجديد.

ووفقًا لموقع Mac Otakara، فإن حجم جهاز آيباد برو الجديد سيبلغ 10.5 بوصة، كما انه لن يكون هناك مقبس سماعة الرأس التقليدي حيث ستستخدم أبل موصل Lightning الخاص بها كبديل له.

ولقد أفادت تقارير DigiTimes أن جهاز آيباد برو القادم سوف يأتي بشاحن USB-C بقوة 18 واط، فإن الطرازات الحالية من آيباد برو تدعم تقنية 18 واط، والتي يمكن أن تقلل وقت عملية الشحن بنسبة %50، ولكن يتم شحنها عن طريق شواحن بقوة 10-12 واط.

كما انه من غير المرجح ان تدعم أجهزة آيباد برو الجديدة تقنية الشحن اللاسلكي.

يتم تشغيل أجهزة الآيباد الجديدة بمعالج A10 الذي تم إطلاقه في عام 2016، في حين تعمل أجهزة برو بمعالج A10X. ولكن بالنظر إلى أن أجهزة آيفون لعام 2017 تعمل بمعالج A11، وأجهزة آيفون القادمة ستتضمن معالج A12، فمن المنطقي أن تدعم أجهزة آيباد برو الجديدة معالج A11 أو A11X. ولقد اقترح موقع بلومبيرج في شهر نوفمبر الماضي أن أجهزة الآيباد القادمة ستحصل على معالجات أسرع ووحدات معالجة رسومات أفضل، والتي أصبحت عنصرًا أساسياً مع جميع الأجهزة الحديثة.

كما من المرجح ألا تتضمن أجهزة آيباد برو الجديدة شاشات OLED الموجودة بهاتف آيفون X، وهذا ليس لأن أبل لا ترغب في استخدامها، بل لأن المورِّدين لن يتمكنوا من انتاج عددًا كبيرًا من هذه الشاشات بهذا الحجم الكبير.

المصدر

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق