تقنيات متفرقة

تقرير: تقنية بصمة الأصبع المدرجة بالشاشة ستصل إلى 100 مليون هاتف بحلول 2019



يتم التخلص الأن بشكل تدريجى من ماسح بصمة الإصبع الأمامي المدرج بالهاتف نفسه، و ذلك مع استمرار تقليص الحواف. حيث أدى هذا المفهوم لإدراج تقنية بصمة الأصبع تحت الشاشة، و التي تم طرحها لأول مرة بواسطة هاتف vivo X20 Plus UD، ثم تبعها هاتف X21 UD، و XIAOMI Mi 8 Explorer، و عدد قليل من الشركات المصنعة الأخرى.

و وفقًا للأرقام الواردة من Sigmaintell، و التي أفادت عنها تقرير Digitimes، ستصل عدد الهواتف الذكية التي تحتوي على تقنية بصمة الأصبع تحت الشاشة نحو 42 مليون هاتف و ذلك بحلول نهاية عام 2018، بينما ستصل في عام 2019 إلى 100 مليون هاتف.


اعلان





و يأتي النوع الجديد من التكنولوجيا إما بتقنية الماسح البصري أو بتقنية الموجات فوق الصوتية. فعلى سبيل المثال، يستخدم هاتف vivo X20 Plus UD تقنية الماسح البصري، حيث تنبعث من الشاشة الضوء ثم يقوم المستشعر بقراءة بصمات الأصبع.

أما تقنية الموجات فوق الصوتية تعتمد على فكرة إرسال الموجات إلى شقوق البصمة لقراءتها ثم استقبال هذه الموجات مرة أخرى. و بسبب سعرها المكلف، فإن تقنية ماسح البصري سوف يصل إلى غالبية أجهزة الهاتف المحمول.

و يشير تقرير Digitimes إلى أنه من أجل عمل المستشعر، يحتاج الهاتف الذكي إلى لوحة OLED. و قد تكون سامسونج الشركة الرائدة حاليًا في مجال صناعة شاشة OLED، و لكن الشركات المصنعة الصينية مثل Tianma و Visionox قد تنضم إلى سامسونج في صناعة هذا النوع من الشاشات و ذلك مع تزايد الطلب من صانعي الهواتف الذكية المحليين و بهدف الحفاظ على سعر منخفض.

المصدر

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق