تغطيات

Build 2018: ملخص ومقتطفات من أحداث مؤتمر مايكروسوفت للمطورين



 اليوم في مؤتمر Build السنوي لشركة مايكروسوفت، عرض قادة مايكروسوفت تقنيات جديدة لمساعدة كل مطور على ان يكون مطور ذكاء اصطناعي على Microsoft 365 وMicrosoft Azure وعبر أي نظام أساسي.

يعتبر بناء الذكاء الاصطناعي أكثر أهمية للمطورين من أي وقت مضى، حيث تستمر التكنولوجيا في تغيير الطريقة التي يتعامل بها الناس كل يوم عبر الخدمات السحابية والأجهزة.


اعلان





كجزء من التزام مايكروسوفت بمنتجات وممارسات الذكاء الاصطناعي الموثوقة، أعلنت الشركة أيضًا اليوم عن مبادرة الذكاء الاصطناعي لذوي الإحتياجات الخاصة AI for Accessibility، وهو برنامج جديد يهدف إلى استغلال قوة الذكاء الاصطناعي لتضخيم القدرات البشرية لأكثر من مليار شخص حول العالم من ذوي الإحتياجات الخاصة وهو نتاج 5 سنوات من العمل وميزانية 25 مليون دولار. يضم هذا البرنامج منح واستثمارات تقنية وخبرات، وسيضم أيضًا تقنية الذكاء الاصطناعي لإمكانية الوصول إلى خبرات Microsoft cloud.

تطوير الخدمات السحابية الذكية و intelligent edge

تنتشر الأجهزة الذكية في المنازل والشركات في جميع أنحاء العالم ومن المتوقع وجود أكثر من 20 مليارًا بحلول عام 2020. تعمل هذه الأجهزة على توفير طرق متقدمة للمشاهدة والاستماع والتنبؤ دون الاتصال المستمر بالسحابة. هذه هي intelligent edg، وهي تفتح الفرص للمستهلكين والشركات والصناعات بأكملها. اليوم تعلن مايكروسوفت عن إمكانات جديدة للمطورين لتوسيع نطاقها إلى intelligent edg.

  • مايكروسوفت تجعل Azure IOT Edge Runtime مفتوح المصدر مما يتيح للعملاء تعديل وتصحيح والمزيد من الشفافية والتحكم في التطبيقات على intelligent edg.
  • سيتم تشغيل Custom Vision الآن على Azure IOT Edge، مما يمكن بعض الأجهزة مثل الطائرات بدون طيار والمعدات الصناعية من اتخاذ إجراءات حاسمة بسرعة دون الحاجة إلى الاتصال بالسحابة. تعتبر هذه هي أول خدمة Azure Cognitive لدعم انتشار edge، وسيأتي المزيد إلى Azure IOT Edge خلال الأشهر القليلة القادمة.
  • تتشارك شركة DJI، أكبر شركة طائرات بدون طيار في العالم مع مايكروسوفت لإنشاء SDK جديد للحواسب التي تعمل بنظام Windows 10. كما أنها اختارت Azure كمزود سحابي لديها لتعزيز حلول الطائرات بدون طيار التجارية وبرامج SaaS، وستوفر SDK إمكانية التحكم الكامل في الطيران وإمكانية نقل البيانات في الوقت الفعلي إلى أكثر من 700 مليون جهاز نشط يعمل بنظام التشغيل Windows 10 على مستوى العالم. كجزء من الشراكة التجارية، وستشارك شركة DJI وشركة مايكروسوفت في تطوير حلول تستفيد من خدمات Azure IOT Edge والذكاء الاصطناعي لمايكروسوفت لتمكين التصورات الجديدة عبر الزراعة والبناء والسلامة العامة وغيرهم.

أعلنت شركة Microsoft عن جهود مشتركة مع شركة كوالكوم لإنشاء مجموعة مطوري الذكاء الاصطناعي التي تدير Azure IoT Edge.  يمكن للمطورين إنشاء حلول تستخدم خدمات Azure Machine Learning والاستفادة من تسريع الأجهزة المتوفر عبر نظام كوالكوم، يمكن للكاميرا أيضًا تشغيل خدمات Azure المتقدمة، مثل التعلم الآلي، وتحليلات التدفق والخدمات المعرفية، التي يمكن تنزيلها من السحابة للتشغيل على edge .

تطوير البيانات و الذكاء الاصطناعى  لحقبة جديدة

و باستخدام قوة البيانات والتعلم الآلي والذكاء المعرفي، يمكن للمطورين بناء وإدارة حلول الذكاء الاصطناعى التي تعمل على تغيير طرق عمل الأشخاص والتعاون والعيش.

حيث أعلنت شركة مايكروسوفت عن مشروع Kinect for Azure، وهو عبارة عن حزمة من المستشعرات، تتضمن كاميرا العمق من الجيل الجديد، مع نظام داخلي مصمم خصيصًا لـلذكاء الاصطناعى على edge.

و يتيح Project Kinect for Azure سيناريوهات جديدة للمطورين الذين يعملون مع الذكاء المحيط. يجمع مشروع Kinect for Azure بين صناعة التي تحدد مستشعر Time of Flight ومستشعرات إضافية، وكل ذلك في عامل صغير وفعال من حيث استهلاك الطاقة، وسيستفيد من Azure AI لتحسين الرؤى والعمليات بشكل كبير. ويمكنها إدخال نظام تتبع يدوي مفصل بالكامل ورسم خرائط مكانية عالية الدقة، مما يتيح مستوى جديدًا من حلول الدقيقة.

كما أعلنت شركة مايكروسوفت عن تقديم معالجة صوتية فائقة من مصادر متعددة القنوات من أجل التعرف على الكلام بشكل أكثر دقة، وبميزات إلغاء الضوضاء والصوت البعيد المجال. مع ذلك، يمكن للمطورين إنشاء مجموعة متنوعة من سيناريوهات تمكين الصوت مثل أنظمة ترتيب القيادة، أو المساعدة في السيارة أو المنزل، والمكبرات الذكية، والمساعدات الرقمية الأخرى.

تتضمن تحديثات Azure Cosmos DB إمكانيات جديدة ومتعددة القدرات على نطاق عالمي، مصممة لدعم كل من الخدمات السحابية وedge، إلى جانب توفر VNET لزيادة الأمان. وبفضل هذه التحديثات الجديدة، توفر Cosmos DB فعالية أكبر في التكلفة ونطاق عالمي، مما يزيد من ترسيخها كخدمة قاعدة البيانات الأسرع نمواً في العالم.

قدمت الشركة نسخة إستعراضية من مشروع Brainwave، و هي بنية لمعالجة الشبكات العصبية العميقة، على Azure وعلى edge. مشروع Brainwave يجعل Azure أسرع سحابة لتشغيل الذكاء الاصطناعى في الوقت الحقيقي وهو الآن متكامل تمامًا مع Azure Machine Learning. كما أنه يدعم الأجهزة Intel FPGA والشبكات العصبية المستندة إلى ResNet50. بالإضافة إلى ذلك، فإن مشروع Brainwave قيد التطوير لـ Azure Stack و Azure Data Box.

و تشتمل تحديثات Azure Cognitive Services الجديدة على خدمة speech الموحدة مع تحسين التعرف على الكلام، وتحويل النص إلى كلام، ودعم نماذج الصوت المخصصة والترجمة. جنبا إلى جنب مع Custom Vision، تجعل هذه التحديثات من السهل لأي مطور لإضافة ذكاء إلى تطبيقاتهم.

كما تعمل مايكروسوفت على جعل Azure أفضل مكان لتطوير تجارب الذكاء الاصطناعى لمحادثة أي وكيل. ستعمل التحديثات الجديدة لإطار برمجيات التحدث الذكية والخدمات المعرفية على دعم الجيل التالي من برامج المحادثة التفاعلية التي تمكّن من إنشاء مربعات حوار أكثر ثراء وتخصيصًا كاملاً لشخصية الصوت والتوافق مع هوية العلامة التجارية للشركة.

كما تم معاينة دمج بحث Azure مع الخدمات المعرفية. تجمع هذه الميزة الجديدة بين الذكاء الاصطناعي وتقنيات الفهرسة، بحيث يمكن العثور بسرعة على المعلومات والأفكار، سواء عبر النصوص أو الصور.

تجارب متعددة الميزات و متعددة الأجهزة.

كما أثبتت مايكروسوفت قدرات الواقع المختلط لتمكين تجارب أكثر ثراءً تفهم السياق المحيط بالناس والأشياء التي يستخدمونها وأنشطتهم وعلاقاتهم.

و باستخدام Microsoft Remote Assist، يمكن للعملاء التعاون عن بُعد مع مكالمات الفيديو الفردية بدون استخدام اليدين، ومشاركة الصور، والتعليقات التوضيحية للواقع المختلط. يمكن للعاملين مشاركة ما يشاهدونه مع أي خبير في قائمة جهات الاتصال الخاصة بفرق مايكروسوفت، مع الاستمرار في حل المشكلات واستكمال المهام معًا، بشكل أسرع.

و باستخدام Microsoft Layout، يمكن للعملاء تصميم مسافات في سياق مع الواقع المختلط.

و ذلك عن طريق نماذج ثلاثية الأبعاد لإنشاء تصميمات للغرف على مستوى العالم الحقيقي، واختبر التصميمات كصور ثلاثية الأبعاد عالية الجودة في الفضاء الفعلي أو في الواقع الافتراضي، و مشاركتها و تعديلها مع أصحاب المصلحة في الوقت الفعلي.

الأدوات الحديثة و التجارب لأي منصة بأي لغة

تعمل مايكروسوفت على تمكين المطورين من بناء حقبة جديدة من الحافة الذكية عبر Azure و M365 ومنصات أخرى، وذلك باستخدام اللغات الإطار البرمجي الذي يناسبه.

مع خدمة Azure Kubernetes (AKS)، يمكن للمطورين تبسيط بشكل كبير كيفية بناء وتشغيل الحلول القائمة على الحاويات دون خبرة عميقة في Kubernetes. تتوافر AKS بشكل عام في الأسابيع القادمة، حيث تتكامل مع أدوات المطورين ومساحات العمل و CI / CD والشبكات وأدوات المراقبة وأكثر في Azure، بحيث يمكن للمطورين كتابة التعليمات البرمجية، وليس تجميع الخدمات معًا. بالإضافة إلى ذلك، فإن  مايكروسوفت تأخذ Kubernetes إلى Edge مع AKS من أجل Azure IOT Edge، إلى جانب تمكين تجربة تطويرية بسلاسة مع مشاريع Visual Studio Team Services لـ AKS.

Visual Studio IntelliCode هي قدرة جديدة تعمل على تحسين تطوير البرامج اليومية باستخدام قوة الذكاء الاصطناعي. يوفر IntelliCode اقتراحات ذكية لتحسين جودة التعليمات البرمجية والإنتاجية ويتوفر نسخة للمعاينة اليوم في Visual Studio.

و يتيح Visual Studio Live Share، الذي أصبح متوفر منه نسخة للمعاينة، للمطورين إمكانية التعاون بشكل سهل وآمن في الوقت الفعلي مع أعضاء الفريق الذين يمكنهم التعديل والتصحيح مباشرةً من أدواتهم الحالية مثل Visual Studio 2017 و VS Code. و يمكن للمطورين استخدام Live Share مع أي لغة لأي سيناريو، بما في ذلك تطوير الخادم و cloud-native و إنترنت الأشياء.

و أعلنت شركة مايكروسوفت عن شراكة جديدة مع GitHub توفر قوة خدمات Azure DevOps لعملاء GitHub. كما تم صدور تكاملاً بين Visual Studio App Center و GitHub، والذي يوفر لمطوري GitHub تطبيقات الهواتف لأجهزة iOS و Android و Windows و MacOS من أجل تشغيله آلياً مع عمليات DevOps بسلاسة من خلال تجربة GitHub

كما يوجد به Microsoft Azure Blockchain Workbench مما يجعله من السهل تطوير تطبيقات blockchain عن طريق تجميع شبكة blockchain مدعومة من Azure مع خدمات سحابية مثل Azure Active Directory و Key Vault وقاعدة بيانات SQL، مما يقلل من وقت التطوير بشكل كبير.

 

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق