تقنيات متفرقة

تويتر يكشف عن القواعد والارشادات الجديدة للإعلانات السياسية

أعلنت شركة تويتر عن مبادئ توجيهية جديدة وقواعد أكثر صرامة حول الإعلانات السياسية على تطبيقها وذلك استجابة لقلقها من التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية 2016، وسيتم نشر هذه القواعد الجديدة التي تشير إليها الشركة باسم سياسة الحملات الدعائية السياسية خلال هذا الصيف في الولايات المتحدة. وقد صُممت هذه القواعد لإعلام المعلنين عن كيف يقوم تويتر بالتمييز بين الإعلانات السياسية والإعلانات القياسية الغير سياسية، وما هي الطرق التي سيتم استخدامها لجعل هوية المعلن متاحة للجمهور. كما يمكن للمعلنين السياسيين الآن التقدم بطلب للحصول على الاعتماد من خلال عملية تويتر المخصصة عبر الإنترنت.

وقد شرح كل من Bruce Falck المدير العام لمنتج الإيرادات في شركة تويتر وVijaya Gadde مديرة السياسة في شركة تويتر قائلون: “كجزء من هذه السياسة الجديدة، سنطلب من المعلنين الذين يرغبون في عرض إعلانات الحملات السياسية للانتخابات الفيدرالية تحديد الهوية والتأكد من أنهم موجودون في الولايات المتحدة. ويتعين على المرشحين واللجان تقديم بطاقات FEC الخاص بهم، وسيتعين على المنظمات والافراد الغير تابعة ل FEC تقديم نموذج موثق” وأضافوا أنه بمجرد استلام النماذج اللازمة، سترسل الشركة خطابًا إلى الطرف المناسب للتحقق من هوية المعلن ومكانه.


اعلان





ولضمان الالتزام بلوائح FEC الحالية، تكرر شركة تويتر الآن أنها لن تسمح للمواطنين الأجانب باستهداف الإعلانات السياسية للأشخاص الذين تم تصنيفهم على أنهم في الولايات المتحدة، كما تطالب الشركة بربط إعلانات الحملات السياسية بصفحة تحتوي على اسم مستخدم وصورة شخصية وصورة خلفية وموقع ويب متوافق مع تواجده عبر الإنترنت، ويجب أن يتضمن سِجل تويتر أيضًا موقع الويب هذا ومعلومات الاتصال الصالحة. ستحتوي هذه الصفحات أيضًا على ما يشير إليه تويتر كرمز مرئي ومعلومات متصلة إضافية حول التغريدات التي يتم الترويج لها، هذا لضمان إمكانية المستخدمين من التمييز بين المحتوى الإعلاني السياسي وغير السياسي.

تتماشى هذه التغييرات إلى حد كبير مع الإعلان الذي نشره موقع تويتر في شهر أبريل عن أنه سيتبع الإرشادات الموضحة في قانون الإعلانات الصريحة، وهو مشروع قانون مشترك بين الحزبين تم تقديمه لأول مرة في أكتوبر لمحاولة تنظيم ممارسات الإعلانات السياسية على الشبكات الاجتماعية. وفي حين انه لم يتم تمرير مشروع القانون، قالت شركة تويتر أنها ستلتزم بالعديد من أحكامها في ذلك الوقت، ويمثل الإعلان أول مجموعة محددة من تغييرات القواعد على تويتر بعد الكشف عن تورط روسيا في الانتخابات وجلسات استماع الكونجرس حول هذا الموضوع في الخريف الماضي.

تقول شركة تويتر انها لا تزال تعتزم إطلاق مركز شفافية الإعلانات في الصيف والذي سيتجاوز متطلبات قانون الإعلانات الصريحة لزيادة الشفافية على النظام الأساسي من خلال المزيد من التحاليل الأكثر تفصيلًا للإنفاق الإعلاني والاستهداف للخصائص الديموغرافية. لا تزال الشركة تصوغ سياستها بشأن ما يسمى بإعلانات الإصدار أو الموضوعات الساخنة مع المناقشات المثيرة بين المرشحين، وأن القواعد والمبادئ التوجيهية الإضافية حول الإعلانات التي تتمحور حول تلك الموضوعات ستندرج تحت سياسة مستقبلية منفصلة. كما تقول شركة تويتر انها تعمل أيضا على توسيع هذه السياسات في الخارج.

المصدر

اعلان


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق