الحاسبات والأجهزه اللوحيه

هواوي ربما تطور نظام تشغيل بديل في حالة حظرها من إستخدام أندرويد


تشعر هواوي والعديد من الشركات الصينية بتوتر شديد في الآونة الأخيرة، خصوصاً بعد أن منعت وزارة التجارة الأمريكية الشركات الأمريكية من بيع قطع الغيار والبرمجيات إلى ZTE لمدة سبع سنوات، والذي بدوره يحرمها من ترخيص نظام أندرويد ويتركها دون نظام أساسي تعتمد عليه.

وهذا ما يبدو الأمر الذي تفكر فيه هواوي لتتجنب مواجهة مثل هذا المصير، حيث زعمت بعض التقارير أن الشركة تعمل على تطوير نظام التشغيل الخاص بها للهواتف ويقال أيضاً هناك نسخة للأجهزة اللوحية والحاسبات الشخصية، وحسب الشائعات فإن هذا التطوير قد بدأ منذ واجهت مع ZTE تحقيقات أمريكية منذ العام 2012 حيث فكرت من وقتها في السيناريو الأسوأ على حد وصف المصدر الذي يستكمل قائلاً:


اعلان





ولم تصدر الشركة أي شيء بخصوص هذا النظام لأنه لا يرتقي بعد لمستوى أندرويد في كافة الجوانب.

في الوقت نفسه الشركة لم تنكر ولم تؤكد على هذه المزاعم بل أنها علقت قائلة “أنها ليس لديها خطط لإصدار نظام التشغيل الخاص بها في المستقبل القريب، وفي حالة وجودة حاليًا بالفعل فلا يوجد دافع لإستخدامه” وفي حالة صدق هذه المزاعم فإنه ليس من المستغرب أن الشركة تدعم أنظمتها لتكون على أهبة الاستعداد.

والأمر ربما لم يعد مفاجأة في الوقت الحالي حيث بدأت أغلب الشركات بالفعل في الإعتماد على مصادرها وبرمجياتها الخاصة حتى وإن لم تكن تستخدمها فعلياً حيث تعمل سامسونج على نظام التشغيل Tizen ليعمل على جزء من هواتفها أو عندما تحتاجه في وقت ما، أو كما تعتمد الشركات على معالجاتها الخاصة مثل ما تفعله سامسونج وهواوي نفسها حالياً بمعالجات HiSilicon.

لكن هذا لا يعني أن فكرة الاستغناء عن نظام أندرويد سيكون سهلا، ففي حالة الاضطرار إلى التخلي عن خدمات النظام فأنه أيضا سيفقد الوصول لخدمات جوجل خارج الصين، وهو الأمر الذي سيمنح الهواتف المنافسة التي مازالت تعمل بنظام أندرويد نقاط تفوق كبيرة على أي هاتف من هواوي بدون خدمات جوجل.
إلا أن هذا النظام البديل إن وجد فإنه قد يكون طوق نجاه لهواوي في حالة اضطرت للتوقف عن إستخدام أندرويد.

المصدر

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق