تقنيات متفرقة

جوجل حذفت أكثر من 700 ألف تطبيق أندرويد ضار في 2017



أوضحت جوجل أن جهودها لمنع التطبيقات الضارة من الوصول إلى مستخدمي أندرويد قد أدت إلى إزالة أكثر من 700 ألف تطبيق من متجر جوجل للتطبيقات Google Play في عام 2017، وهذا يزيد بنسبة 70% عن عمليات الإزالة الإجمالية في عام 2016. وأوضح “أندرو أهن” مدير الإنتاج في Google Play أنهم لم يقوموا بإزالة المزيد من التطبيقات السيئة فحسب بل تمكنوا من التعرف عليها والتحرك ضدها في وقت مبكر، وتم تحديد 99٪ من التطبيقات التي تحتوي على محتويات مسيئة وتم رفضها قبل أن يتمكن أي شخص من تثبيتها. وقد أرجعت جوجل هذا النجاح إلى قدرتها المحسنة على اكتشاف إساءة الاستخدام من خلال نماذج وتقنيات التعلم الآلي الجديدة.

android


اعلان





ووفقًا لـ “أندرو” فأن التطبيقات المقلدة المصممة لتشبه التطبيقات الشهيرة لا تزال طريقة شعبية في محاولة خداع المستخدمين، وقد أزالت جوجل أكثر من ربع مليون من تطبيقات انتحال الهوية العام الماضي. وتقول الشركة أيضًا أنها أزالت عشرات الآلاف من التطبيقات التي تحتوي على محتوى غير لائق من متجر Google Play. يلعب التعلم الآلي دور رئيسي في مساعدة المراجعين على متابعة التطبيقات السيئة والمطورين الذين يرغبون بإضافة محتوى غير مناسب.

التطبيقات الضارة المحتملة هي التطبيقات التي تحاول تصيد المعلومات الشخصية للمستخدمين، تكون وسيلة لدخول البرامج الضارة أو ارتكاب الاحتيال في الرسائل النصية دون معرفة المستخدم. وأضاف “أندرو” أنه في حين أن عدد هذه التطبيقات ليس كبير جدًا، إلا أنها تُشكل تهديد لمستخدمي أندرويد، وهم يستثمرون بكثافة في إبقائها خارج متجر التطبيقات.

في العام الماضي وضعت جوجل جميع تقنيات الكشف عن البرامج الضارة تحت مظلة Google Play Protect. يقوم نظام تشغيل أندرويد تلقائيًا بإجراء عمليات مسح على التطبيقات المثبتة للبحث عن أي شيء خارج المألوف، ويمكن للمستخدمين أيضا إجراء عمليات مسح للهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد مباشرة في قسم التحديثات.

playprotect

لكن على الرغم من كل هذه الجهود فمازال هناك بعض التطبيقات الضارة التي تتخطى دفاعات جوجل، ففي أغسطس اكتشفت جوجل وحذفت 30 تطبيق كانت تستخدم سرًا الأجهزة التي تم تثبيتها عليها لتنفيذ هجمات DDoS. وفي وقت سابق من هذا الشهر أزالت الشركة 60 لعبة من متجرها والتي كان بعضها مخصص للأطفال، بعد أن تم العثور على أنها تقوم بعرض إعلانات إباحية. وتوضح جوجل أنها ستواصل تحديث أساليب نماذج التعلم الآلي ضد الجهات السيئة التي تحاول خداع المستهلكين من خلال تطبيقات تنتهك سياساتها.

المصدر

الوسوم

عبدالله هليل

محرر مهتم بأحدث تقنيات الهواتف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق