إشاعات وتسريباتالهواتف النقالة

تسريبات عما ستبدو عليه هواتف موتورولا القادمة


قامت موتورولا العام الماضي بإطلاق 7 أجهزة في الولايات المتحدة، بالإضافة لعدد من الأجهزة في الأسواق حول العالم. وتم إعادة تقديم علامة Moto X الرائدة من الشركة مرة أخرى كهاتف متوسط يدعم شبكة جوجل project Fi، أما هاتف G5 بلس فقد حقق رقم قياسي جديد في الجودة والأداء في مجموعة الهواتف الأقل من المتوسطة.

حيث يبدو أن موتورولا تقوم بتقديم هواتف جيدة في كل فئات السعر، ويبدو أن الشركة ستقوم هذا العام بتطوير مجموعتها بمزايا مثل الشاشات الكاملة ودعم اتصال 5G. وهذه هي أكثر الشائعات رواجًا عن هواتف Moto لعام 2018.


اعلان





هاتفي Moto Z3 وZ3 Play

Motorola

في حين أن هاتفي Moto Z2 Play وZ2 Force حافظا على التصميم الأساسي للجي الأول من هاتف Moto Z، إلا أن هاتف Moto Z3 قد يُغير هذا الأمر. لم تقم موتورولا بإعادة تصميم هواتف Z2 للحفاظ على توافقها مع الجيل الأول من وحدات Moto Mods، والتي بدأ طرحها في 2016. إلا أنه مع تطور الصناعة وتقديم الحواف الأرفع والشاشات الأكبر، فيبدو أن المنافسين ساهموا في إجبار موتورولا على التغيير.

قد يفسر ذلك الشائعات الجادة الوحيدة التي ظهرت حول Moto Z3 حتى الآن، والتي تصور لوحة زجاجية أمامية منحنية مثل هاتف جالكسي S8 تُحيط بحواف الشاشة اليُسرى واليمنى، بالإضافة لوجود حواف رفيعة أعلى وأسفل الهاتف. لكن على الرغم من تأكيد المُسرب الشهير “إيفان بلاس” للمعلومات يظل الأمر مجرد شائعات.

وحتى الآن فأن الشائعات تُشير أن هاتف Moto Z3 سياتي بشاشة 6 بوصة بإحداثيات 18:9 ودقة 2160×1080، وسيعمل الهاتف بالجيل القادم من معالجات كوالكوم Snapdragon 845، الذي من المفترض أن يكون موجود بهاتف سامسونج جالكسي S9 وعدد من هواتف أندرويد الرائدة الأخرى.

لفترة طويلة جاءت هواتف موتورولا بزر مادي أو قارئ للبصمة على الجزء الأمامي من هواتفها، لذا فإذا كانت شائعات اعتماد الشركة تصميم الشاشة الكاملة صحيح فسوف تواجه الشركة نفس التحدي الذي واجهته آبل وسامسونج مع هواتفهم الرائدة في العام الماضي، الأمر الذي قد يجبرها على تغيير مكان مستشعر البصمة.

في حين أن الصور التي رأيناها حتى الآن من هواتف Z3 وZ3 Play المتوسطة تُشير إلى أنه لن يكون هناك ماسح خلفي للبصمة، إلا أنه يبدو أن هناك زر برامج في مكان شريط التنقل، والذي من المحتمل أن يعمل كمستشعر بصمة مدمج بالشاشة.

الشيء الوحيد المؤكد حول مجموعة Z الجديدة هو أنها ستكون متوافقة مع كل وحدات Moto Mods التي تم إطلاقها حتى الآن، وهذا يعني أنه بغض النظر عن كيفية إعادة تصميم موتورولا للأجهزة فأنها ستأتي بنفس الإطار الأساسي، إلا أنها قد تختلف من حيث السُمك والقياس والشكل النهائي. أيضًا فمن المتوقع أن يكون هناك نموذجين على الأقل من مجموعة Z3، وهناك معلومات تُشير لهاتف ثالث رائد في المجموعة.

هاتف Moto X5

Moto X5

قام نفس المصدر الذي قام بتسريب معلومات عن هاتف Moto Z3 بتسريب معلومات عن هاتف Moto X5 القادم، وأشار إلى أنه سيأتي بتصميم ما بين هاتف آيفون X وهاتف شركة موتورولا السابق.

ففي الصور المُسربة يظهر نتوء يقسم شريط الحالة مثل آيفون X، إلا أن شريط الحالة ظل باللون الأسود، ما يسمح لهذه المناطق بأن تندمج في الزجاج الأمامي، وهي تساهم في صنع تفاوت بين الزوايا الدائرية في الجزء السفلي من الشاشة وزوايا 90 درجة في الجزء العلوي.

كما يوفر النتوء مساحة لكاميرتين أماميتين، وإذا كانت تعمل مثل كاميرا موتورولا الخلفية المزدوجة فمن المفترض أن تسمح لالتقاط صور بورتريه بعمق مدى بارز.

وتلمح الشائعات لوجود شاشة 5.9 بوصة بدقة 2160×1080، وسيكون الشعار باسم Motorola بالكامل موجود في مكان مستشعر البصمة بالنماذج السابقة.

أيضًا يظهر زر على الشاشة حت منصة الشاشة الرئيسية، ما يُشير إلى أن هاتف X5 سيقدم نفس طريقة التنقل بهاتف Z3؛ بالإضافة لنظام أندرويد خام وأزرار آخر التطبيقات.

هواتف Moto G6، G6 بلس وG6 Play

كان هاتف Moto G5 من أفضل الهواتف رخيصة الثمن العام الماضي، لذا فهناك العديد من الأشخاص ينتظرون رؤية ما سيقدمه هاتف G6. وفي أكتوبر الماضي نشر “إيفان بلاس” أن موتورولا تخطط لإعادة تقديم فئة Play بهاتف G6؛ ما يعني أنه سيكون هناك 3 أجهزة في هذه الفئة وهم Moto G6، G6 بلس وG6 Play.

وتًشير الشائعات أن هواتف G6 ستدعم إحداثيات 18:9 مع حواف رفيعة مثل النماذج الرائدة الأخرى، وسيأتي هاتف Moto G6 بشاشة 5.7 بوصة، هاتف G6 بلس بشاشة 5.9 بوصة.

وعلى عكس هواتف Z3 وX6 فمن المُشاع أن تحتفظ هواتف G6 الثلاث بمستشعر البصمة، إلا أنه سيتم نقلها بهاتف G6 Play للجزء الخلفي. وإذا كانت المستشعرات تعمل مثل ماسح البصمة السابق بهواتف Moto فسيمكنها العمل أيضًا كزر رئيسي والاستجابة للإيماءات لتحل محل أزرار الرجوع للخلف وأحدث التطبيقات، وهو ما أشارت إليه موتورولا سابقًا باسم One Button Nav أي التنقل بزر واحد.

ومن المتوقع أن يتم تحديث هاتفي هم Moto G6 وG6 بلس ليحصل هاتف G6 على معالج Snapdragon 450 بدلًا من معالج Snapdragon 430، ويحصل هاتف G6 بلس على Snapdragon 630 بدلًا من معالج Snapdragon 625. وتُضيف التقارير أن هاتف G6 Play سيأتي ببطارية أكبر من كل النماذج سعة 4000 مللي أمبير، بالإضافة إلى أنه سيكون هناك اختلافات طفيفة في الكاميرا بين النماذج.

هاتفي Moto G6 وG6 بلس سيأتيان بكاميرا خلفية مزدوجة 12+5 ميجابيكسل، أما هاتف G6 Play فسيأتي بكاميرا خلفية واحدة لم يتم توضيح دقتها في التقرير. وعادةً ما تكون مجموعة Moto Play من المنتجات الأقل من المتوسطة، لذا فمن المتوقع أن يأتي هاتف G6 Play بسعر أقل من النماذج الأخرى والتي أشار التقرير أن تأتي بسعر 240 دولار لهاتف G6 و330 دولار لهاتف G6 بلس.

وأشار التقرير أيضًا أن كل نموذج سيأتي بثلاث ألوان حصرية منها الوردي اللامع، الفضي، الأسود غير اللامع، الأزرق والأسود.

وحدة 5G Moto Mod

Moto Mods

تم تقديم العديد من وحدات Moto Mods والتي تقوم بتحويل هاتف إلى عارض ضوئي، كاميرا Polaroid ومكبر صوت متنقل؛ لكن يبدو أن الشركة تخطط لشيء جديد.

حيث تم تسريب معلومة تُشير إلى أن موتورولا تعمل على وحدة تقوم بإضافة اتصال 5G لعائلة Z. وقد أشارت الشركة لهذا الأمر من قبل منذ عام تقريبًا، لذا فقد لا يتم إطلاق هذه الوحدة واختبارها داخل الشركة فقط؛ لكن إذا ظهرت هذه الوحدة بالفعل فقد يحصل مستخدمي هواتف Moto Z منذ عام 2016 على اتصال 5G قبل أحدث الأجهزة التي ستصل هذا العام.

ومازالت هذه المعلومات مجرد شائعات؛ لكن في كل الأحوال فمازالت هذه المعلومات هي أول معلومات تظهر لمجموعة كبيرة من المنتجات من المقرر إطلاقها بعد أشهر. وهناك فرصة أن يتم إطلاق أحد هذه الأجهزة بالمؤتمر العالم للهواتف MWC بنهاية فبراير.

المصدر

الوسوم

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق