معالجات وهاردوير

إنتل تُشارك AMD لتوفير رسوميات فائقة للحواسب المحمولة الرفيعة

جمعت شركتي إنتل وAMD قواهما؛ لإضافة شريحة الرسوميات AMD Radeon في بعض المعالجات الرائدة من إنتل.

ففي ظل بحث مستخدمي الحاسب عن حواسب محمولة أرفع وأخف وزنًا فهم يرغبون في أجهزة بقوة أكبر خاصةً في مجال الرسوميات، حيث يحتاج المستخدم في العادة لشريحة رسوميات منفصلة للألعاب الحديثة أو تحرير الفيديوهات عالية الجودة. شرائح الرسوميات من هذا النوع تضيف حجم أكبر للجهاز ووزن واستهلاك أكبر للطاقة؛ مما يجعل هذه الأجهزة أقل عملية وأكثر صعوبة في الحركة.


اعلان





Intel chip

تقوم كل من إنتل وAMD بإنتاج المعالجات، وتقوم AMD أيضًا بإنتاج شرائح رسوميات رائدة للحواسب المحمولة والحواسب المكتبية وأجهزة الألعاب. وعلى الرغم من أن شريحة رسوميات إنتل المدمجة تستطيع تشغيل فيديوهات بدقة 4K، إلا أنها تعتبر أقل من المتوسطة في المقارنة.

وأوضحت إنتل في بيان صحفي أن المنتج الجديد سيكون جزء من الجيل الثامن من عائلة Core، وهو سيجلب الأداء المرتفع لمعالجات إنتل Core H، الجيل الثاني من الذاكرة مرتفعة النطاق HBM2 وشريحة رسوميات منفصلة من طرف ثالث -AMD- مخصصة لشركة إنتل في معالج واحد.

تأمل إنتل أنه من خلال الجمع ما بين معالجات إنتل وشرائح الرسوميات من AMD في مجموعة واحدة ستكون قادرة على توفير رسوميات جاهزة للألعاب في الحواسب المحمولة الرفيعة مثل أجهزة ماك بوك آير. التكنولوجيا التي مكنت من وجود هذه الشراكة هي طريقة لخلق جسر بين الشركتين، والذي أطلقت عليه إنتل Embedded Multi-Die Interconnect Bridge.

ومن المحتمل أن تكون الشريحة الجديدة متوفرة في الربع الأول من 2018 كجزء من الجيل الثامن من معالجات إنتل الفئة H.

المصدر

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق