معالجات وهاردوير

الجيل الثامن من معالجات إنتل Core هي الأفضل للألعاب على الإطلاق

كشفت إنتل عن الجيل الثامن من معالجات Core (Coffee Lake S) والتي سوف يبدأ بيعها يوم 5 أكتوبر، بما في ذلك معالجات Core i5 جديدة سداسية النواة لأول مرة على الإطلاق، ونماذج من معالجات Core i7 والتي تقول عنها الشركة أنها أفضل معالجات للألعاب تم إنتاجها على الإطلاق.

Intel’s new 8th-generation Core processors


اعلان





والمعالج الأخير يسمى Core i7-8700K وهو قادر تعزيز السرعة إلى 4.7 جيجا هرتز عن طريق تقنية Turbo Boost 2.0، وهو معالج يضم ست أنوية حقيقية و12 نواة وهمية بسرعة أساسية 3.7 جيجا هرتز و12 ميجابايت ذاكرة تخزين مؤقتة، ويمتلك طاقة تصميم حرارية 95 وات.

وبالمقارنة مع معالج Kaby Lake الذي سبقه i7-7700K رباعي النواة، فإن إنتل تدعي أنه يمكن تحقيق ما يصل إلى 25% أكثر في معدل الإطارات في الثانية في لعبة Gears of War 4، لأن المعالج الجديد أسرع من السابق بنسبة 45%.

معالج i7-8700K الجديد سيأتي بسعر مقترح 359 دولار، وهناك أيضا نسخة منه Core i7-8700 تأتي بدون كسر للسرعة حيث يأتي بسرعة أساسية 3.2 جيجا هرتز وتعزي سرعة إلى 4.6 جيجا هرتز وطاقة تصميم حرارية 65 وات، والذي سوف يكون بسعر 303 دولار.

معالجات Core i5 الجديدة ستكون جميعها سداسية النواة وتحتوي على 6 أنوية وهمية، أولهم Core i5-8600K والذي يأتي بسرعة أساسية 3.6 جيجا هرتز وتعزيز سرعة يصل إلى 4.3 جيجا هرتز وذاكرة تخزين مؤقتة 9 ميجابايت وطاقة تصميم حرارية 95 وات، وسيكون سعره 257 دولار.

يليه معالج Core i5-8400 الذي يأتي بسرعة اساسية 2.8 جيجا هرتز وتعزيز سرعة يصل إلى 4 جيجا هرتز وطاقة تصميم حرارية أقل 65 وات، وسوف يكون بسعر 182 دولار.

ومثلما تم تطوير معالجات Core i5 لتصبح سداسية النهواة بدلًا من الماضية رباعية النواة، تم تطوير خط إنتاج معالجات Core i3 لتصبح الآن رباعية النواة بدًا من ثنائية النواة.

وقد قدمت إنتل زوج من المعالجات الجديدة رباعية النوى وتحتوي على أربعة أنوية وهمية، وهما Core i3-8350K الذي يمتلك سرعة أساسية 4 جيجا هرتز، وذاكرة تخزين مؤقتة 6 ميجابايت وطاقة تصميم حرارية 91 وات، ومعالج Core i3-8100 الذي يمتلك سرعة أساسية 3.6 جيجا هرتز وطاقة تصميم حرارية 65 وات، وستكون تكلفتهما 168 دولار و117 دولار على التوالي.

إنتل وعدت المستخدمين برفع تردد كسر السرعة في الجيل الثامن من معالجاتها والتي سوف تقدم زيادة في السرعة لكل نواة على حدة وغيرها من الأشياء الجيدة بما في ذلك التحكم في وقت الاستجابة في الوقت الفعلي والتحكم في نظام PLL.

وكما أشاع سابقًا، فإن كل هذه المعالجات سوف تحتاج إلى اللوحة الاساسية الجديدة التي تستخدام شرائح إنتل Z370، والتي توفر تحسين في استخدام الطاقة اللازمة للمعالجات الستة الأساسية لتحقيق أعلى مستويات أداء.

هذه المعالجات ستكون متاحة بدءًا من الخميس المقبل.

المصدر

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق