تقنيات متفرقة

الأسباب التي تجعل من منصة آبل للواقع المعزز ARKit هي المنصة الأكثر تقدمًا

بالتأكيد سمعنا عن منصة ARKit للواقع المعزز الخاصة بشركة آبل منذ العام الماضي وهي المنصة الخاصة بجلب تجربة واقع معزز لا مثيل لها لهواتف آيفون من خلال من خلال دمج الواقع الحقيقي بالواقع الافتراضي، لكن هذه المنصة كانت متاحة فقط للمطورين منذ أن تم الإعلان عنها، لكن على مايبدو الآن أنها ستكون متاحة لعامة المستخدمين خلال الأشهر القليلة القادمة تزامنًا مع إطلاق آيفون 8.


أكد أحد مسؤولي آبل اليوم خلال مؤتمرها أن تطبيقات الواقع المعزز الجديدة والمطورة سيتم بالفعل استخدامها على هواتف الشركة الجديدة آيفون 8 وآيفون 8 بلس وكذلك آيفون X وذلك لدعم هذه الهواتف لرقائق Bionic A11 عالية الأداء بالإضافة إلى معالج الرسوميات عالي الجودة مما يسمح بالحصول على تجربة واقع معزز مثالية وجلب صور الكائنات الافتراضية بصور أكثر تفصيلًا ودقة.

الجدير بالذكر أيضًا أن المنصة الجديدة ARKit تستفيد من معالج إشارة الصور ISP الخاص بالهواتف الجديدة لمزيد من التحكم في إسقاط الإضاءة على المشهد الذي يقوم المستخدم بالتقاطه وكذلك محاكاة سقوط الضوء على الصور أو الأشياء الافتراضية.


يجدر الإشارة أن هناك الكثير من تطبيقات الواقع المعزز على أنظمة أندرويد وكذلك iOS لكن هذه التطبيقات من وجهة نظر الكثيرين لديها مشكلة في مزج الصور الافتراضية في مكان المشهد بطريقة يمكن تصديقها، لكن آبل زعمت أن الاستفادة من معالج إشارات الصور سيعمل على حل هذه المشكلة.

من الأشياء الأخرى التي تميز منصة الواقع المعزز ARKit عن غيرها أنها لم تكن متاحة فقط لهواتف آبل الجديدة وآيفون X بشكل خاص بسبب دعمه لكاميرا مميزة تتضمن العديد من تقنيات التتبع بالليزر المتطورة، لكن هذا مجرد شائعات ومن المتوقع أن تدعم هواتف آبل السابقة مثل آيفون 6S وSE و أي هاتف يدعم وجود شرائح A7.

المصدر 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق