سوارة وساعات

آبل تحتل المركز الأول للمنتجات القابلة للارتداء وخرجت كبرى العلامات من المنافسة

نعلم جميعًا أن سوق المنتجات القابلة للارتداء ينمو ببطء شديد، لكن من الواضح أن هذا الأمر يتغير تدريجيًا، فقد أشارت Strategy Analytics أن شركة آبل قد أحرزت تقدم ملحوظ حيث أطاحت شركة Fitbit من المركز الأول التي طالما حافظت عليه لسنوات كثيرة واحتلت مكانه محققة بذلك شحن حوالي 3.5 مليون منتج قابل للارتداء خلال الربع الأول من هذا العام.

Apple Watch


اعلان





ارتفعت شحنات آبل بنسبة تقدر بحوالي 59% مقارنة بنفس التوقيت من العام الماضي، الجدير بالذكر أن آبل قد فازت هذا العام بالمركز الأول وانخفضت شركة Fitbit إلى المركز الثالث محققة بذلك شحن حوالي 2.9 مليون وحدة فقط خلال الربع الأول من العام بعد أن حققت شحن حوالي 4.5 مليون وحدة في الربع الأول من العام الماضي وهذا بالتأكيد يعتبر تراجع كبير بالنسبة لهذه الشركة المميزة.

انخفضت شحنات شركة Xiaomi من المنتجات الحقابلة للارتداء كذلك لتصل إلى 3.5 مليون وحدة خلال الربع الأول من هذا العام بعد أن وصلت إلى بيع 3.5 مليون وحدة خلال نفس التوقيت من العام الماضي، واحتفظت الشركة بحصة في الأسواق تُقدر بحوالي 15% من إجمالي حجم السوق لتصل بذلك إلى المركز الثاني بعد آبل ،أما بالنسبة لعدد من العلامات التجارية الأخرى فقد ارتفعت عدد شحناتهم من المنتجات القابلة للارتداء لتصل إلى 12.2 مليون وحدة بعد أن كانت 7.7 مليون وحدة خلال التوقيت نفسه من العام الماضي.

الجدير بالذكر أن هذا النمو والنجاح في مجال الساعات الذكية والمنتجات الأخرى القابلة في الارتداء قد حدث في أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا، وقد حقق الجيل الثاني من ساعات آبل النجاح المرجو هناك خاصةً في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وعدد من البلدان الأخرى.

يمكننا القول الآن أن Xiaomi احتلت هذه المكانة في المركز الثاني من خلال بيع السوارات الذكية في حين حققت Fitbit نجاحها من خلال الساعات الذكية وسوارات اللياقة البدنية الأخرى، أما بالنسبة لشركة آبل فاقتصر نجاحها على الساعات الذكية.

المصدر

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق