أخبار ساخنةتقنيات متفرقة

النموذج التجريبي لتقنية تصوير 5X من أوبو أثبت كفاءته بالعمل

قد يكون من الصعب تخيل أن شركة من أكبر خمس شركات تصنيع الهواتف الذكية في العالم تقوم ببيع أغلب هواتفها في دولة واحدة فقط، لكن شركة أوبو كسرت تلك الصعوبات في سوق الهواتف الذكية بالصين، ولأن هذا النجاح ليس من فراغ قررت شركة أوبو أن تعلن عن تقنية جديدة بالمؤتمر العالمي للهواتف وهي تقنية الكاميرا المزدوجة بنسبة تكبير 5X.


اعلان





وقد قامت شركة أوبو بأكبر تحدي يخص كاميرات الهواتف الذكية، وهي عدم قدرة كاميرات الهواتف على توفير تكبير بصري مع الحفاظ على دقة الصورة وجودتها، لكن التقنية الجديدة التي قامت بتطويرها هي تزويد الكاميرا العادية بجهاز استشعار وتثبيت كاميرا أخرى بزاوية 90 درجة بحيث لا تواجه الجزء الخلفي من الهاتف ولكن مواجهة لجانب الهاتف بدلًا من ذلك، وهناك سلسلة من العدسات لتركيز الضوء على جهاز الاستشعار والذي يصل إلى الهاتف عبر مرآة أو ما يشبه المنشور الثلاثي، فهي تعمل تمامًا مثل المنظار.

وتستفيد أوبو جيدًا من عرض الجهاز الذي يستوعب تقنية التكبير البصري والذي قد يكون مستحيلًا في تصميمات الهواتف التقليدية، وكلًا من المنشور وسلسلة العدسات تتميز بالاستقرار البصري، وهو ما يعني أنهم يتحركون في مسافات قصيرة من أجل تعويض أي اهتزاز في الكاميرا، فالمنشور يمكنه تعديل زاويته بزيادة 0.0025 درجة وهي دقة مثيرة للإعجاب سمعنا عنها بالمؤتمر العالمي للهواتف، والاستقرار يعتبر أكثر أهمية عند استخدام خاصية التكبير في الكاميرا، لأنه في هذه الظروف حتى أصغر أجزاء من الاهتزاز يمكن أن تؤدي إلى التقاط صور باهتة ومنخفضة الدقة.

وقامت أوبو بعرض تقنية التكبير 5X التي تعمل بكفاءة عالية لأخذ لقطات عالية الجودة لمسافات بعيدة، وكانت النماذج التجريبية الأولية لهذه التقنية كبيرة الحجم لكن تقول شركة أوبو أنها يمكنها تقليص الحجم لتناسب الهواتف الصغيرة، ورأينا أن النموذج التجريبي للكاميرا ارتفاعه 5.7 ملليمتر لذلك فإنه نظريًا أي هاتف ذكي سمكه 7 ملليمتر يمكنه استيعاب تلك التقنية، ومن الجدير بالذكر أنه على الرغم من عرض النماذج التجريبية في الوقت الراهن، إلا أن التكنولوجيا في حد ذاتها جاهزة للتوفر بالأسواق ونتوقع أن نرى تلك التقنية على الأقل في أحد هواتف الشركة خلال هذا العام.

 

المصدر

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق