الأكسسوارات والسماعات

رقاقة W1 تعزز سماعات البلوتوث بأفضل أداء



قدمت شركة ابل رقاقة W1 للمرة الأولى في سماعة AirPods التي تعد واحدة من أفضل سماعات الوايرلس المتوفرة في الأسواق للمستخدمين، حيث تضمن الرقاقة الجديدة أداء وكفاءة أكثر في سماعات الوايرلس.


اعلان





تعد سماعات AirPods واحدة من الإصدارات المحدودة من سماعات الوايرلس التي تأتي بتصميم لا يتصل فيه طرفي السماعة بكابل، إلا أنها تضمن أيضاً تجربة صوتيات مميزة للمستخدم، كما أنها تأتي من ابل مع إصدارات Beats من السماعات المميزة برقاقة W1 الجديدة.

AirPods

مميزات رقاقة W1 في سماعة AirPods

تحاكي رقاقة W1 سلسة رقاقات معالج A التي تقدمها ابل لإصداراتها من أجهزة الآيباد وهواتف الأيفون، حيث تعزز رقاقة W1 سماعة AirPods بتقنية البلوتوث 4.1، إلى جانب تقنية متطورة لإدارة الطاقة في السماعة.

أيضاً تأتي الرقاقة بميزة مزامنة الصوتيات بين مصدر الصوت وطرفي السماعة إلى جانب الحافظة، كما تعمل على التوقف بشكل تلقائي للموسيقى عند إزالة أحد طرفي السماعة من أذن المستخدم.

كما تتوافق السماعات المميزة برقاقة W1 مع الأجهزة المميزة بتقنية البلوتوث التي تدعم الاتصال بسماعات الوايرلس، إلا أنها تختلف عن الإصدارات المنافسة من سماعات الوايرلس، التي تحتاج في البداية إلى النقر على الزر ومن ثم إظهار الإعدادات على الهاتف أو الجهاز اللوحي، ومن ثم اختيار السماعات من القائمة ليبدأ الاتصال بين السماعات والجهاز.

وهنا يظهر الإختلاف الذي تقدمه رقاقة W1 في سماعات AirPods، التي لا تحتاج إلى الكثير من الخطوات لبدء الإقتران، حيث تتصل بشكل تلقائي مع أجهزة ابل المتوافقة مع السماعات، دون الحاجة إلى المرور بالكثير من الخطوات.

أيضاً عند إخراج سماعات AirPods من الحافظة الخاصة تقترن السماعات مع هاتف الأيفون خلال 3 ثواني فقط، كما تعمل السماعة مع رقاقة W1 عند الاتصال بهاتف الأيفون للمرة الأولى، سيتم إضافة السماعة بشكل تلقائي كسماعات بلوتوث في كافة الأجهزة التي تتصل بحساب Apple ID الخاص بالمستخدم.

كما تعزز رقاقة W1 السماعات في تحسين عمر البطارية، حيث تدعم رقاقة W1 الإصدارات الجديدة من سماعات الوايرلس PowerBeats3 و Solo3 بعمر أطول للبطارية مقارنة بالإصدارات السابقة التي لا تختلف إلا في الرقاقة المستخدمة.

هل تحتاج إلى إقتناء هاتف iPhone 7 أو 7 Plus للسماعات؟

تتوافق السماعات المميزة برقاقة معالج W1 مع الكثير من إصدارات ابل، لذا لن يحتاج المستخدم إلى إقتناء أحد هاتفي iPhone 7 أو 7 Plus للسماعات المميزة بالرقاقة الجديدة، أيضاً يمكن لأي من الأجهزة التي تتضمن تقنية البلوتوث أن تدعم الاتصال بالسماعات، أي أنها تشمل أجهزة الأندوريد أيضاً.

Apple's W1 Bluetooth chip

وتعمل سماعات الوايرلس برقاقة W1 بنفس التجربة المميزة لسماعات البلوتوث عند العمل مع أجهزة الأندوريد، إلا أنها لن تقدم ميزة الإقتران التلقائي السريع التي يتمتع بها مقتني هواتف الأيفون، لكن سيتمتع المستخدمين لها بميزة عمر أطول للبطارية في السماعات.

وتعمل سماعات الوايرلس المميزة برقاقة W1 على الإقتران التلقائي بأجهزة ابل التالية:

  • هواتف الأيفون، أجهزة الآيباد، أجهزة iPod Touch بنظام تشغيل iOS 10.2 أو الأحدث
  • ساعة ابل الذكية بنظام تشغيل  WatchOS 3 أو الأحدث
  • أجهزة ماك المميزة بنظام تشغيل MacOS Sierra أو الأحدث

المصدر

اعلان
الوسوم

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 10 =

إغلاق