الشبكات الإجتماعية

Twitter تحقق إيرادات 602 مليون$ وخسارة 107مليون$ في الربع الثاني من 2016

لا شك أن زيادة عدد مستخدمي موقع التواصل الإجتماعي له دور كبير في رفع عائدات الموقع وتحقيق أرباح أكثر، كما تؤثر المميزات التي تقدمها مواقع التواصل بشكل كبير في جذب عدد أكبر من المستخدمين، إلا أن إيرادات Twitter تشير إلى عدم قدرة الشبكة الاجتماعية لجذب نسبة أكبر من المستخدمين في الفترة الأخيرة.


اعلان





في تقرير إيرادات Twitter في الربع الثاني المنتهي في 30يونيو، حققت Twitter إيرادات بلغت 602 مليون دولار، بصافي خسارة 107مليون دولار ، حيث تضم الشبكة الاجتماعية 313 مليون مستخدم نشط شهرياً، بزيادة بنسبة 3 %عن العام الماضي، وقد ذكرت تويتر في الربع السابق أن لديها 310 مليون مستخدم نشط شهرياً.

Q2_16

ويعد المصدر الرئيسي خلال الربع الثاني لدخل تويتر من الإعلانات، التي سجلت عائدات 535 مليون دولار من إجمالي عائدات الشركة التي بلغت 602 مليون دولار، مع الهاتف المحمول الذي يشكل 89 % من إجمالي عائدات الإعلانات، التي ترتفع بنسبة 18%من عام  لأخر.

وفي دعوة المستثمرين أشار الرئيس التنفيذي Adam Bain أن الفيديو يشكل حجر الزاوية في عائدات الإعلانات حتى الآن، وركز على أهمية لقطات الفيديو الحية، خاصة للأحداث الرياضية والسياسية، و أهمية مواصلة الشركة لتحديث Periscope لدعم ميزة البث المباشر.

كما عززت Twitter حجم الصور المتحركة GIF إلى 15ميجا بايت، لتجعل من السهل اقتباس التغريدات الخاصة بك، كما انجزت بعض التغييرات التي تستهدف بها تطوير الموقع ليكون أكثر قابلية وسهولة للمستخدم العادي، بالإضافة إلى أن تويتر حصلت على دورها في الواقع المعزز مع دعم مصمم أبل السابق Alessandro Sabatelli.

وذكر الرئيس التنفيذي للشركة Jack Dorsey في تقرير له : ” إننا نرى مصلحة الشركة المباشرة في تغيير منتجاتها الأخيرة لزيادة المشاركة والاستخدام، وسنظل نضيف التحسينات لخدمات الشركة لنجعلها أسرع، وأبسط، وأسهل في الاستخدام، مثل القدرة على مشاهدة الأحداث التي تبث فيديو مباشرة، والتعليقات التي تدور حولها”.

وفي خلال دعوة المستثمرين ركز كذلك المدير التنفيذي على الدفع للأمام بالبث الحي للفيديو ، كما أكد على خطط تويتر لبدء شراكات كثيرة في هذا المجال.

Twitter

وقد اتخذت تويتر خطوات جادة هذا العام، لتحسين استجابتها للتقارير المزعجة مع الدعاة من المنظمات المختلفة بما في ذلك GLAAD وشبكة الانترنت الوطنية لإنهاء العنف، وشخصيات بارزة مثل Anita Sarkeesian للجمعيات النسائية، كما أن المنصة قامت بحظر بعد الناشرين ممن لديهم سمعة غير جيدة، ولكن بعض المستخدمين يرون أن الشركة لم تستجب بشكل جيد حتى الآن.

 

ويمثل هذا التقرير الأول بالنسبة للرئيس التنفيذي منذ أن قام بإعادة الانضمام للشركة التي قام بتأسيسها، وتولى Dorsey منصب الرئيس التنفيذي عقب تقرير شهر أبريل الذي أظهر نمو بطيء لعدد المستخدمين الذي أدى لأعلى خسارة خلال الربع الأول من العام، وتاريخياً تقوم تويتر ببذل جهود كبيرة لجذب المستخدمين وتوليد أرباح على نفس مستوى منصات مثل Facebook، وInstagram، وأيضاً Facebook Messenger الذي وصل مؤخراً لعدد مليار مستخدم .

المصدر

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق