الحاسبات والأجهزه اللوحيه

لهذا تتجه الشركات لوقف إنتاج أجهزة الأندوريد اللوحية!

يؤثر ارتفاع الطلب على أي من الأجهزة المتوفرة في الأسواق على استمرار المنتج لفترة أطول، ويعد هذا السبب واحد من الأسباب الرئيسية لإتجاه الشركات في الفترة الأخيرة لوقف خط إنتاجها من أجهزة الأندوريد اللوحية.


اعلان





أعلنت شركة Dell مؤخراً عن إنهاء خط إنتاجها من أجهزة الأندوريد اللوحية، ويرجع ذلك إلى إرتفاع استخدام الهاتف المحمول المميز بالحجم الكبير الذي ساهم في انخفاض دور الجهاز اللوحي، كما أن تمسك بعض المستخدمين بأجهزتهم اللوحية لفترة طويلة، ساعد على تدهور مبيعات الأجهزة اللوحية خلال الفترة الأخيرة.

Android Tablets

وذكر المتحدث باسم Dell أن سوق الأجهزة اللوحية يمر مؤخراً بتراجع في المبيعات نتيجة لتشبع السوق الذي يعاني من تراجع طلب المستهلك، لذا كان قرار الشركة بوقف خط Venue للأجهزة الاندرويد اللوحية.

وقد كان جهاز اللوحي Dell Venue 8 7000، واحد من أفضل الاجهزة اللوحية التي حصلت على مراجعات ايجابية، وذلك بفضل تميزه بشاشة OLED رائعة وكاميرة بتقنية RealSense، إلا أن حتى مع هذه المميزات مازالت الأجهزة اللوحية بنظام الأندوريد لا تمثل مصدر جذب للمستهلك في الفترة الأخيرة.

في الوقت الذي تختلف أجهزة iPad في فارق واحد جوهري، حيث أن تطبيقات أجهزة الاندرويد اللوحية كانت لا تقارن بتطبيقات أبل الغنية المتوافقة مع أجهزتها اللوحية.

كما تعد أيضاً تطبيقات الأندوريد على الأجهزة اللوحية ما هي إلا امتداد لتطبيقات الهاتف أي أنها تطبيقات غير متخصصة لأجهزة الأندوريد اللوحية، في حين أن مطوري iPad وجدوا طرق أفضل للاستفادة من المتاح لديهم، مع خاصية الإدخال بالقلم في جهاز iPad Pro، ولكن على الأقل الألعاب تعمل من خلال أجهزة الاندرويد كما تعمل من خلال الهاتف.

أيضاً مع الأحجام الكبيرة للهواتف الذكية، أصبحت أجهزة الأندرويد اللوحية لا قيمة لها، مع حجم شاشة 7 أو 8 أنش مع المميزات ذاتها التي تأتي في الهواتف الذكية كبيرة الحجم، فتجربة استخدام الهاتف أو الجهاز اللوحي لا تختلف كثيراً، كما يمكنك اختيار هاتف محمول بشاشة 5.5 أنش بسعر أقل، مثل هاتف Honor 5x من Huawei مقابل 199$.

كما أن هناك سبب أخر يكتب نهاية أجهزة الأندرويد اللوحية، وهو تحول أجهزة حاسب Chromebooks بنظام تشغيل Chrome OS لدعم متجر قوقل وتطبيقات الأندوريد، مع مميزات هذه الأجهزة في شاشات تعمل بخاصية اللمس، حيث أن جهاز Asus Chromebook Flip كان مجرد بداية، كما أن HP أعلنت عن Chromebook 11 G5 بشاشة تعمل بخاصية اللمس مع توقعات بإصدارات أكثر في المستقبل.

لذا في الوقت الذي ينتهي فيه عصر الأجهزة اللوحية، تبدأ أجهزة Chromebooks مع شاشات تعمل بخاصية اللمس لتعطي الفئة حياة جديدة، كما تنمو مبيعات الأجهزة القابلة للانفصال بشكل سريع من عام إلى أخر طبقاً لإحصائيات الربع الأول من عام 2016 بينما يتراجع سوق الأجهزة اللوحية بنسبة 14.7%.

Chromebook Pixel C

والآن مع إطلاق غالبية أجهزة Chromebooks بخاصية اللمس مع تصميم قابل للتحويل 2 في 1، من المتوقع أن نشهد إصدارات أكثر من هذه الفئة في نهاية هذا العام، لتكون هذه الأجهزة ومنها جهاز Chromebook Pixel C أكثر تلبية للاحتياجات مع نظام تشغيل Chrome OS ومتجر تطبيقات الاندرويد.

أيضاً لا تشير التوقعات أن أجهزة Chrome اللوحية ستؤثر على استهلاك الأجهزة الأخرى مثل Surface Pro 4، ولكن بالنسبة للمستهلك الذي يستهدف القيمة، وكذلك الطلاب فإن أجهزة Chromebooks التي تعمل باللمس مع ميزة تشغيل تطبيقات الاندرويد والألعاب، فإنها تمثل مزيج رائع بين سهولة الاستخدام والتنوع أيضاً، لذا لن تفتقد أجهزة الاندرويد اللوحية بشكل كبير في الفترة القادمة.

المصدر

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق