تقنيات متفرقة

تقرير:قوقل تحقق إيرادات 21.5 مليار$ في الربع الثاني للعام 2016

لا شك أن قوقل تحظى غالباً بالنصيب الأكبر من الأرباح، مع محركات البحث التي تملأ صفحاتها المادة الإعلانية المتنوعة، ومشاريعها الطموحة للواقع الافتراضي التي تلوح في الأفق من خلال منصة Daydream، إلى جانب منصات التشغيل الخاصة بها.


اعلان





أعلن تقرير مؤخراً عن أحدث نتائج أرباح لقوقل، الذي كشف على أن غالبية أرباح Alphabet مازالت تأتي من أعمال قوقل الأصلية، والتي بلغت إيراداتها 21.5مليار دولار، منها 21.3مليار من المشاريع ذات الصلة بقوقل مثل البحث والإعلان، كما أن رقم العائدات يمثل زيادة بنسبة 21 % عن نفس الفترة من العام الماضي.

Google

وفي قطاعات أخرى والتي تشمل Nest، وGoogle Fiber، وGoogle X، حققت قوقل مكاسب أيضاً، ولكنها فقدت أكثر بالمقابلة مع نفقات التشغيل، وبالتحديد أكثر حققت في الإجمالي 185مليون دولار، ولكنها خسرت 859مليون دولار نفقات، وهو ما يعد أمر طبيعي نظراً للطبيعة التجريبية لمعظم هذه الأعمال التجارية، كما أن هذه الخسارة نسبة ضئيلة مقارنة مع عائدات الشركة الإجمالية والأرباح.

وقد ذكر المدير التنفيذي للشركة SundarPichai في لقائه بالمستثمرين، أن السبب الرئيسي وراء نمو العائدات هو الدفعة القوية للهاتف النقال، فهو المحرك الذي يدفع بالكثير من الأعمال، والتي تشمل الإعلان، YouTube، ومنصات قوقل مثل Chrome، أندرويد، والتخزين السحابي وبالطبع محرك بحث الهاتف، كما ذكر المدير المالي Ruth Porat أن عائدات الإعلانات من البحث بالهاتف هي السبب الرئيسي في زيادة الأرباح التي كشف عنها تقرير الربع الماضي.

كما تتوقع الشركة مزيد من الاستثمارات في تقنية الذكاء الاصطناعي، حيث وضعت قوقل الأموال الطائلة لتطوير واجهة برمجية Al لتحسين خدمات قوقل ومحرك البحث.

كما أكد Pichai أن الفترة القادمة تشهد تحول جاد في تقنية تعلم الآلة، مما يدعم محرك البحث بتقنية أذكى، ومن أمثلة ذلك لوحة مفاتيح نظام  iOS التي تعرف بGBoard، وتطبيق صور قوقل، بعض المنتجات التي تعزز من تعلم الآلة، ومعالجة اللغة الطبيعية، حيث قال أن هذا التقدم يجعل من عمليات البحث ذات أهمية أكبر.

وعما نتوقعه من قوقل للفترة الباقية من هذا العام، أعطى Pichai بعد التلميحات، حيث ذكر منصة الواقع الافتراضي من قوقل Daydream، وقال إن قوقل كانت تعمل مع شركاء لتحويل هواتف متعددة، وأجهزة تحكم، وسماعات لتكن معدة لمنصة الواقع الافتراضي، لدعم المنصة الجديدة عند إطلاقها رسمياً في خريف هذا العام.

المصدر

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *