تقنيات متفرقة

هل تطلق قوقل هاتفها الخاص لمنافسة هواتف iPhone؟

يكمن سر قوة أبل في أنها تملك السيطرة الكاملة على تصميم الأجهزة والبرمجيات في وقت واحد، وهو ما تحتاج إليه شركة قوقل لتتفوق على هواتف iPhone، كبديل لخط إنتاج هواتف Nexus الذي لا يحقق الشعبية الكافية في سوق الهواتف الذكية.


اعلان





نشر تقرير على Telegraph مؤخراً يشير إلى بدء قوقل محادثات مع شركات الناقل استعداداً لإطلاق هاتفها وعلامتها التجارية الخاصة في الهواتف الذكية، مما يتيح لشركة قوقل السيطرة على البرمجيات والأجهزة، مع الخدمات المقدمة من الشركة.

Google-Nexus

وقد أكد التقرير أن قوقل تبحث إطلاق علامتها التجارية في الهواتف الذكية في نهاية هذا العام، حيث تسمح هذه الخطوة لقوقل بالسيطرة أكثر على برامجها وأبراز الخدمات مثل محرك بحث قوقل، ومتجر تطبيقات Google Play، مع مميزات أخرى تتخطى ما تقدمه من برمجيات وخدمات في هواتف Nexus.

وتعد أحد الأسباب التي تجعل من iPhone يستمر في التفوق على كل من Samsung، LG، HTC، وهواتف Nexus أيضاً في عالم الهواتف الذكية الرائدة، هو أن أبل تتحكم في كل من الأجهزة والبرمجيات، لذا إذا أرادت ابل أن تتحكم في ميزة تقدمها مثل Apple Pay، أو الصور الحية، أو خاصية قوة اللمس في الشاشة، يمكنها تنفيذ ذلك وضمان أن تقدم هذه الميزة على الوجه الأمثل، ومن ثم يبدأ عمل الشركاء من تجار التجزئة، أو خدمات مشاركة الصور، أو المطورين، لتسريع الاعتماد.

من ناحية أخرى تعتمد شركة Google على شركائها في الخطوط الأمامية لتتأكد من أن ابتكارات البرمجيات الخاصة بها تنفذ بشكل صحيح ويتم تسليط الضوء عليها، مثل خدمة Google Now الذكية، ومع استعداد الشركة لإطلاق نظام تشغيل Android N قريباً، مع المميزات الجديدة في تعدد المهام في الشاشة، وبوت الدردشة الذكي في تطبيق المراسلات Allo، وتعزيز الدعم للواقع الافتراضي، فإن قوقل لا تستطيع فقط أن تعتمد على أجهزة Nexus لتقديم هذه المزايا على أكمل وجه.

أيضاً هناك سبب أخر يجعل من خطوة هاتف قوقل خطوة هامة، وهو منصة الواقع الافتراضي الخاصة بها Daydream، التي ستحتاج إلى هاتف مرافق لها لدعم هذه التقنية، كما تعد محادثات قوقل مع شركات الناقل حول هاتف يحمل العلامة التجارية لقوقل أمر بالغ الأهمية في أسواق الولايات المتحدة، التي مازال قطاع كبير من المستخدمين فيها يفضلون اختيار الهواتف الذكية من شركات الناقل وهو ما يدعم هاتف قوقل ليكون أكثر قوة من هاتف Nexus الذي لا يجذب المستخدمين بشكل كبير.

ولكن هذا لا يعني بالضرورة أن هاتف Nexus سيختفي، حيث دارت الشائعات خلال الأيام القليلة الماضية حول هاتف HTC Nexus لعام 2016سيدعم أحدث معالج Snapgragon 821، وربما شاشة مع حساسية للضغط تحاكي هاتف iPhone 6s، كما أكد المدير التنفيذي لقوقل Sundar Pichai في بداية شهر يونيو، أن الشركة ستكون أكثر دقة في اختيار تصميم هواتفها الذكية، وذلك في محاولة لدفع الجهاز إلى الأمام.

أيضاً هناك مشروع Ara من قوقل مع وحدات متخصصة والمنتظر ان تقدمه قوقل في 2017، والذي سيسمح للمستخدم استبدال وحدات الهاتف المختلفة ليحظى المستخدم بوظائف إضافية.

كما تستعد قوقل لإطلاق هاتف Nexus القادم والذي يأتي مع مميزات أكثر من سابقه من ناحية التكامل بين البرامج والجهاز، ولكن ما وعدت به قوقل أنك لن ترى سوى العلامة التجارية لقوقل، وفي الوقت الذي يتوقع فيه الكثيرون ترقية هاتف iPhone 7، فربما يكون  هاتف يحمل علامتها التجارية هو ما تحتاجه قوقل لتحصل على قفزة كبيرة للأمام.

هناك حافز إضافي لتقوم قوقل بابتكار جهاز هاتف خاص بها حيث ان سامسونج تقوم بتجربة أجهزة Tizen OS، كما أن Huawei تعمل على نظام  تشغيل الخاص بها كخطة بديلة في حال توقف Android عن كونه منصة مفتوحة كما في الماضي لذا فخطوة قوقل ستكون خطوة دفاعية في ساحة عمالقة التكنولوجيا أكثر منها خطوة هجومية.

المصدر

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق