الحاسبات والأجهزه اللوحيه

أول حاسبات الأندوريد Remix Mini تباع على الأمازون بسعر 70 دولار

بدأت شركة صينية في أغسطس الماضي خططها لبناء حاسب الأدوريد الأول بتعهدات 50,000 دولار، الا أن حاسب الأندوريد Remix Mini وصل في النهاية الى تخطي تعهدات الشركة الى مليون دولار، وهو أكثر عشرين مرة من التزام الشركة، حيث تم بيع حاسب Remix Mini في كيك ستارتر Kickstarter عند اطلاقه مقابل 20 دولار.


اعلان





Remix Mini -desktop- start menu
Remix Mini -desktop- start menu

حاسب الأندوريد الأول Remix Mini، الذي قدمته كيك ستارتر مقابل 20 دولار للمستهلك، يقدم اليوم في موقع الأمازون Amazon لكن بتكلفة أعلى من السعر الأول للحاسب، الا أن هذا الإصدار من الحاسب لا يأتي بالمواصفات الأولى التي قدم بها في كيك ستارتر Kickstarter خلال هذا العام، حيث جاء الإصدار الأول بذاكرة وصول عشوائي 1 جيجا بايت رام، وسعة تخزين فلاشية 8 جيجا بايت.

أما الإصدار الحالي من حاسب Remix Mini المتوفر في الأمازون، فيأتي بمواصفات 2 جيجا بايت رام من ذاكرة الوصول العشوائي، و16 جيجا بايت من سعة التخزين، مقابل 70 دولار للوحدة، وهو سعر مقبول لحاسب Remix Mini.

ويأتي في محتوى الحاسب نظام تشغيل Remix OS، وهو مركز عمل نظام الأندوريد لوحدات الحاسب المتنقلة، حيث يدعم الحاسب ليكون أقرب الى حاسب يعمل نظام تشغيل ويندوز، أو أقرب أكثر الى لينكس.

على الرغم من أن وحدة الحوسبة Remix Mini، تظهر كأحد أجهزة تلفاز أبل Apple TV أو Roku، الا أنها صممت لتعمل كسطح مكتب مع فارة ولوحة مفاتيح، حيث تدعم وحدة Remix Mini المستخدم في انشاء الملفات، ومراجعة الوثائق، والترفيه من خلال الألعاب أو التصفح على شبكة الأنترنت، كما يمكنك أن تحصل على المميزات ذاتها التي تتمتع بها على هواتف وأجهزة الأندوريد اللوحية.

الاختلاف الوحيد الذي يميز وحدة الحوسبة Remix Mini عن هواتف وأجهزة الأندوريد اللوحية، هو دعمها بمنفذ HDMI، ومنفذ Ethernet أيضا لتنوع اختيارات الاتصال في وحدة الحوسبة، كما أنها خيار مميز لمن يبحث عن عرض واسقاط الصور على الشاشات، أو للاتصال عبر الوصلات بالأنترنت.

remixmini
remixmini

في الوقت الذي تعجز الكثير من وحدات الحوسبة بالبرمجيات المثبتة عليها تحقيق التجربة ذاتها على سطح المكتب التقليدي، تأتي وحدة حوسبة Remix Mini بعرض رائع لسطح المكتب لتوفر للمستخدم التجربة ذاتها التي يحصل عليها في الحاسبات المكتبية من قائمة البداية، نافذة قابلة للتخصيص، وشريط مهام الى جانب مميزات أخرى تتوقع رؤيتها على سطح المكتب.

من المميزات التي تقدم بها وحدة الحوسبة Remix Mini، هو العرض أو البث المباشر الرائع لفيديوهات اليوتيوب وNetflix أيضا، بتجربة تحاكي Fire TV Stick الى جانب Chromecast لكن بسعر معقول أكثر، لذا فهي في النهاية هي وحدة حوسبة يمكنها أن تدعم المستخدم في تصفح الانترنت، الألعاب الى جانب الكتابة في Google Docs، ويمكنك أن تحصل على Remix Mini بهذا السعر الجيد من موقع الأمازون الولايات المتحدة.

المصدر

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. دعمت هذا المنتج في موقع كيك ستارتر وغير صحيح ان النسخة الوحيدة هي فقط 1 جيجا للذاكرة و8 جيجا لسعة التخزين, لأني طلبت وقتها 2 جيجا للذاكرة و16 جيجا لسعة التخزين, والسعر كان 40 دولار للمنتج و 30 دولار لتوصيلها للسعودية.

    للأسف عملية التوصيل كانت عن طريق شركة بريد هونج كونج إلى الدمام ومن ثم عن طريق البريد السعودي. استغرق توصيل المنتج من هونج كونج للدمام قرابة 8 ايام, ومن الدمام للرياض قرابة 11 يوم. وبالاخير تواصلت معهم عن طريق تويتر حتى تم الرد علي بأن المنتج في مركز كذا في الرياض وبإمكانك استلامه. (طبعاً كنت ادري انه بالرياض بس طولوا على ما وصلوه للبيت فارسلت السواق نيابه عني يستلمه, ولا كان ناوي الموظف يسلم الطرد الا لصاحبه بس بعد سواليف معه بالجوال وافق ان يحط المستلم انا شخصياً ومهوب السواق).

    المنتج للامانه مهوب شين, لكن اذا كنت متعود لاجهزة المكتب فاعتقد ما راح يرضيك مره (زيي). والغريب انه مدعوم بلغات كثيره ما عدى العربية. لكن يدعم الكتابه باللغة العربية ككيبورد فيزيائي او حتى كيبورد اللمس.

    طبعاً فيه مشاكل خاصه انه عملية تغيير اللغة بالكيبورد غير ممكنه, وكل مره تبي تحول من لغة الى لغة تضطر تروح للاعدادت وتغيره من هناك.

    وكذلك فيه بطئ قليل ولا تتوقع منه اداء مذهل. والسوفتوير يبي له تطوير اكثر وكذلك زيادة في قوة الهاردوير وزيادة في السعه التخزينيه.

    فاختصار فيه مشاكل كثيره ولكن لا بأس به. ممكن تشتريه الحين, لكن نصيحتي انك تنتظر سنه الى ما يعدلون النظام ويقوون الجهاز.

    او تشتري ميني بي سي سواء من آبل والا من الشركات الاخرى. لكن لا تتوقع السعر بيكون تحت الـ 400 دولار, اذا بغيت شي زين.

    طبعاً الفائده الوحيده للمنتج انك تبي تحطه بالصاله والا بغرفة الجلوس على التلفزيون نفسه. وابداً ما يصلح كجهاز استخدام دائم. يعني تشغله بشكل بسيط توسع صدرك على المقاطع والتصفح الخفيف والالعاب وبس. وليس للاعمال الاخرى المهمه. لانه مهوب سهل في الاستخدام.

    شكراً لصاحب الخبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق