الحاسبات والأجهزه اللوحيه

تيم كوك يقول بأن الحاسبات المكتبية أصبحت من الماضي

 

ذكر تيم كوك رئيس شركة أبل خلال مقابلته مع The Telegraph بأنّ الحاسبات المكتبية قد انتهت ويستغرب من أي شخص يقوم بشراء حاسب مكتبي ولماذا سيقوم بذلك.ذكر تيم كوك أيضا من أن الأيباد برو سيكون البديل الأمثل لعدد من الأشخاص وسيكون البديل الأفضل أيضا من بعض الحاسبات المحمولة والمكتبية.دعوني أسألكم هل تتفقون مع تيم كوك وكل ماقاله؟


اعلان





اعلان


مقالات ذات صلة

‫20 تعليقات

  1. اذا كان فعلا الحاسب الآلي اصبح من الماضي ، لما يقومون بتنزيل نسخة ال iTunes خاصة بالحاسب الالي. وهل ممكن عمل restor لهواتفها بدون الحاسب الآلي؟

    لا تمتدح شيء على مذمة شيء آخر

  2. ???
    مستحيل، قد تختفي اللوحيات وتصبح من الماضي، أما الحواسب فمستحيل وألف مستحيل.
    أويظن أن الحواسيب للتصفح فقط، أهو أحمق لهذا الحد.
    ع ل الأقل اقنعنا أنا تصميم أجهزتهم لم يكن بواسطة حاسب مكتبي ?

    1. اكيد حبيبي
      تيم لم يقل هذا الكلام ابدا!
      من التسعينيات وشركة ابل معروفة بانتقادها المستمر للوندوز و الPC رغم نجاح مايكروسوفت الهائل واكتساحه السوق، ولسى ابل تصر على الانتقاد و الضحك على مختلف السنة المدراء التنفيذيين تيم كوك او ستيڤ جوبز او غيرهم!

      ابل تنتقد وتنتقد محسستني انها في الطليعة، طبعا بالنظر الى المبيعات هذا الكلام غير صحيح -لاحظ بالنظر الى المبيعات-

  3. بصراحة أنا أخالف جيمع الآراء السابقة .. العالم في تطور مستمر والانظمة اصبحت تشغل عن طريق السيرفرات والانترنت، ولا تعتمد على مواصفات الأجهزة الفعلية. ممكن أن يأتي لنا في يوم من الأيام جهاز ضعيف المواصفات يستطيع أن يقوم بفعل جميع ما تفعله الأجهزة الخارقة كما يحدث الآن في أجهزة Chromium OS من Google. صحيح أن كوك بالغ في الموضوع لعمل دعاية لمنتجه .. لكن ما يقال ممكن حدوثه قريباً.

  4. تيم كوك يهذي..
    جهاز لوحي بنظام موبايل، وبسعر يقارب سعر الماكبوك برو ؟ أنساءل كثيرًا عن المغفّل الذي سيشتري هذا الشيء.
    أفضّل شراء كمبيوتر محمول على شراء هذا الشيء المهجّن الذي لا هو باللوحي ولا بالمحمول، والذي يأتي بنظام لا يمكن بحال من الأحوال أن يعوّض نظاما مكتملا كالويندوز أو الماك.
    أما الحاسبات المكتبية، فكما قال أخونا محمّد، الحاسبات المكتبية خطّ أحمر. في عملي ودراستي لا أكاد أستعمل أيّا من الكمبيوترين المحمولين الذين معي.. أحدهما لا يعمل إلا حين أسافر، والآخر لمجّرد تحرير الملفّات أو ما شابه.
    أما التابلت، فأنا لا أعرف أصلا لماذا اشتريت واحدا: ظننته سيساعدني على القراءة والبحث السريع في الأنترنت حين لا أكون أمام الكمبيوتر، فوجدت أنني أقتني الكتب التي أحتاجها مطبوعة وأستعمل الهاتف للغرض الثاني.
    باختصار، لا أرى فعلا سببا لأن تعيش هذه الكائنات المسمّاة تابلت (خاصة بنظام هاتف) طويلا. الهواتف وخاصة منها الفابلت تعوّضها. وأما أجهزة الكمبيوتر، وخاصة المكتبية، فهي باقية رغم كل شيء، حتّى لو تراجعت مبيعاتها.

  5. ما هذا الهراء
    الايباد بنظام تشغيل ومعالج هواتف محمولة سيزيح الاجهزة المكتبية والمحمولة!!!
    يعني بغض النظر يمكن ان احاول ان اصدق ان الاجهزة المكتبية ستزاح وهذا امر صعب لكن الاجهزة المحمولة!!!
    الاجهزة بالانظمة والعتاد المتكامل ستزاح من قبل اجهزة مصنوعة لتصفح الانترنت!!!
    يستهبل علينا يعني

  6. ماذا قال لا بد ان سمعي ضعيف.
    لو وجدت لابتوب وكمبيوتر مكتبي بنفس المواصفات سيكون اختيارك بالتاكيد الكمبيوتر المكتبي لانه لا يوجد مقارنة في الاداء ناهيك عن التابليت او الايباد هذه الاجهزة في الاصل موجهه الى تصفح الانترنيت والشبكات الاجتماعية وبعض الالعاب المتوسطة الا اذا كان يتحدث عن جهازه الماك في هذه الحالة فانه محق وبلا شك.

  7. قل له يلف الايباد برو ويعرف فين يحطه
    قال الحاسبات المكتبيه اصبحت من الماضي
    واضيف اذا على كذا يوقف انتاج الماك بكل انواعه محمول ومكتبي ويشوف المبيعات
    كيف حقت ابل

  8. صحيح ان كثير من الناس تركوا الكمبيوتر بسبب الجوالات عموما
    بس كلامه غبي والايباد برو زي الايباد العادي الفرق انه بشاشة اكبر فقط
    بعكس السيرفيس برو

  9. سلامات نستغني عن المكتبي؟ اقول بس دعاياتهم المطبوعة والاعلانات الفيديو و المونتاج سووها على الايباد؟ على ماك بوك؟ لا مستغرب بعد! عباله نستخدم الجوال نصور و نسوي ايدتنق ونسوي share واتس اب للدعاية.. قال ceo قال.. الله كريم.. :/

  10. تعليقات سخيفه كالعادة في محاوله لتسويق المنتج الجديد من أبل. من المستحيل في الفتره الحاليه الاستغناء عن الكمبيوتر المكتبي لمئات الاسباب. هناك العشرات من الشركات التي تهتم بوجود واستمرار الكمبيوتر المكتبي ومنها شركات بطاقات الفيديو والمعالجات والذواكر وغيرها. طبعا تابلت ابل الجديد لا يضيف اي شيئ في عالم الكمبيوتر وهو عباره عن ايباد لا شيئ مميز فيه. مجرد فكره القدره على تحديث كل و أي جزء من الكمبيوتر المكتبي هي سبب أكثر من كافي لاعتبار ادعائاته بأنها قمه السخافه. طبعا لو فرصنا ان الكمبيوترات تعمل فقط بنظام MAC او IOS فكلامه صحيح حيث ان الكميوتر والتابلت لا فرق بينهم حيث لا يمكن تعديل اي منهم او تحديث العتاد الداخلي فيه او عمل اي شيء يمكن عمله مع اي كمبيوتر اخر.

  11. كلام مجرد دعاية دائما نسمع هكذا كلام لا يمت بالواقع بصلة.
    من استغني عن الحاسب تيم كوك مثلا راح يشغلي بتل فيلد 4 او GTA 5 على الايباد بتاعه ههه

  12. الرد الوحيد عليه هو الايباد ليه اى لزمه من غير الكمبيوتر الى هتستخدمه فى نقل اى حاجه عليه ده حتى مش بيتعمل عليه دونلود ههههههههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق