تقنيات متفرقة

شركة باناسونيك تغلق مصنع البطاريات في بكين وتسرح 1300 عامل

عملاق الالكترونيات الياباني باناسونيك جروب Panasonic، أكدت مؤخرا على غلق مصنع بطاريات الليثيوم في بكين، واخلاء وظائف تصل الى 1.300 وظيفة، رغبة من الشركة في توجيه الاهتمام الكامل للسيارات الكهربائية خلال الفترة القادمة.

Panasonic to shut battery factory - Beijing
Panasonic to shut battery factory – Beijing

مصنع البطاريات في بكين قد افتتح من قبل شركة باناسونيك Panasonic منذ 15 عام، حيث تخصص المصنع في انتاج البطاريات للهواتف النقالة، والكاميرات الرقمية الحديثة، كما كان مصنع باناسونيك أحد المصانع بالغة الأهمية في تصنيع البطاريات للهواتف الذكية.


اعلان





كان المتحدث باسم الشركة قد أكد على أن حاجة الأسواق العالمية لهذه المنتجات قد تقلصت خلال هذه الفترة، كما أكد أن الاغلاق كان نتيجة لحاجة الأسواق أكثر من الاضطرابات التي تعاني منها الأسواق الصينية في الفترة الحالية، حيث تم التنويه على العاملين بقرار الاغلاق في أواخر شهر يوليو.

من بين أشهر وأهم عملاء مصنع باناسونيك Panasonic الاساسين كانت شركة نوكيا Nokia الفنلندية التي باعت خط انتاجها لشركة مايكروسوفت في عام 2014.

شركة باناسونيك كانت قد استحوذت على صناعة البطاريات من رائدة صناعة بطاريات ايونات الليثيوم والألواح الشمسية شركة سانيو الكتريك Sanyo Electric في عام 2010، لكن لم تحقق هذه الصفقة النجاح المتوقع بعد ظهور الشركات الكورية المصنعة للبطاريات، واضطرت في النهاية شركة باناسونيك اليابانية البدء في بيع العديد من العمليات الخاصة بشركة سانيو الكتريك.

في الوقت الحالي ترغب شركة باناسونيك Panasonic التركيز على صناعة بطاريات السيارات الكهربائية وأنظمة توفير الطاقة في المنازل كبديل عن صناعة الالكترونيات الاستهلاكية من شاشات البلازما والهواتف الذكية، حيث تستعد الشركة لمواجهة شرسة مع منافسيها الاسيويين في الفترة القادمة.

Panasonic
Panasonic

جدير بالذكر أن شركة باناسونيك Panasonic تستعد لاستثمار ما يصل الى 499.83 مليون دولار في الفترة القادمة في تصنيع بطاريات السيارات الكهربائية، والتي من بينها بطارية الليثيوم لسيارة تيسلا موتورز، وفي المقابل ستحصل الشركة على 30-40 % من أسهم شركة تيسلا موتورز في ولاية نيفادا، وهو من الشروط الأساسية لخطط باناسونيك لزيادة المبيعات.

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق