الحاسبات والأجهزه اللوحيهالمتصفح/النظام

هل ارتفعت أجهزة مايكروسوفت اللوحية الى فئة الدرجة الأولى مع ويندوز 10؟

على الرغم من أن نظام تشغيل مايكروسوفت Microsoft ويندوز 8 Windowsكان مصمم ليتوافق مع كل الأجهزة، الا أن نظام تشغيل ويندوز 8 مصمم بواجهة مستخدم واحدة لا تتغير في كل الأجهزة، لذلك فلقد أظهر هذا النظام الكثير من الأخطاء من جهاز الى أخر، ليأتي نظام ويندوز 10 Windowsالجديد لمعالجة الأخطاء بشكل جديد على الأجهزة اللوحية؟


اعلان





windows-10-tablet
windows-10-tablet

ماذا أضاف نظام ويندوز 10 الأجهزة اللوحية؟

في نظام ويندوز 10 Windowsعلى الأجهزة اللوحية، حرصت شركة مايكروسوفت على أن تكون واجهة المستخدم في نظام التشغيل أكثر مرونة، وبأكثر من وضع يمكن التحكم فيه، حيث يمكن لمستخدم التغير من وضع سطح المكتب الى الجهاز اللوحي من خلال اختيار الوضع من زر كبير مخصص لهذا الوضع، حيث يسمح لك أيضا للرجوع الى الوضع القياسي في سطح المكتب.

الانتقال من وضع الى أخر سلس وسريع، ولا يحتاج منك الى إعادة ترتيب النوافذ المفتوحة، حيث يتم إعادة ترتيب التطبيقات بوضع ملء الشاشة أو الوضع الأخر تلقائيا بدون تدخل المستخدم.

في غالبية أجهزة الكمبيوتر اللوحية المزدوجة، يتم الانتقال الى وضع الجهاز اللوحي تلقائيا عند فصل لوحة المفاتيح، حيث يتحول الوضع الى الجهاز اللوحي باخطار المستخدم عند الخروج من الوضع الأول.

على الرغم من شاشة البداية في ويندوز 10 Windowsتشبه الى حد كبير واجهة المستخدم في نظام ويندوز 8.1، الا أن مايكروسوفت Microsoft اضافت الكثير من العناصر الى نظام تشغيل ويندوز 10، فالمؤثرات الحركية في الشاشة الرئيسية تتحرك بشكل عمودي وليس أفقي، كما أن الشاشة الرئيسية لا تحتوي على الكثير من التفاصيل والأيقونات الافتراضية.

في الجزء العلوي من الشاشة يوجد قائمة توفر مجموعة من المعلومات بشكل قائمة البداية Start Menu، حيث يمكن من خلالها الوصول الى التطبيقات المستخدمة، الاعدادات، ومتصفح الملفات، أيضا يوجد قائمة منفصلة في الجزء الأيمن السفلي يوجد بها كافة التطبيقات في قائمة كاملة.

في ويندوز 10 Windowsعلى الأجهزة اللوحية، تم تصميم وضع الجهاز اللوحي ليتم عرض بكامل الشاشة فيه، أيضا لا يمكن استخدام أحد التطبيقات دون الانتقال الى وضع الجهاز اللوحي أولا، وهذا يتضمن التطبيقات المثبتة على سطح المكتب، ومتصفح اكسبلورر.

تم تغيير أيضا شكل التبديل بين التطبيقات في ويندوز 10 Windows، ففي ويندوز 8.1 اعتاد المستخدم التمرير أفقيا بين التطبيقات والتحكم في التطبيقات المفتوحة بإصبع واحد، أما في ويندوز 10 فيمكن للمستخدم اختيار بين الكثير من التطبيقات المفتوحة، وعرض المهام في شريط المهام.

windows-10-tablet-Action Center
windows-10-tablet-Action Center

أيضا هناك مركز العمل أو Action Center في ويندوز 10 وهي إضافة جديدة في هذا النظام تتيح التحكم الكامل في الاخطارات واعدادات الوصول في النظام، حيث يضم الكثير من الاختيارات من الوايرلس، سطوع الشاشة، اعدادات موقع المستخدم، الى جانب الكثير من اعدادات الاستخدام في هذه الإضافة.

نوافذ افتراضية لكل التطبيقات في ويندوز10

حتى إذا لم ترغب في أن تضاف تطبيقات الويندوز على الجهاز اللوحي في نوافذ افتراضية، فلن تستطيع الاختيار، فهي خاصية في نظام ويندوز 10 لإضافة كافة التطبيقات في نوافذ، وهي خاصية لا تتوافق في الاستخدام مع الجهاز اللوحي أو الشاشة بخاصية اللمس، فهذا الوضع يلزم أن يتم فتح كافة التطبيقات في وضع الشاشة الكاملة، وهو من أخطاء ويندوز 8 التي لم تتفادها مايكروسوفت في نظامها الجديد.

لم يتم نجاهل عرض تطبيقات ويندوز مترو بشكل كامل، فمازالت هناك الكثير من التطبيقات التي تفتح على غرار ويندوز 8 Windowsمثل التقويم، الخرائط، الصور، الطقس، لكن هذه التغييرات في شكل التطبيقات سيتمتع بها أكثر مستخدمي الأكس بوكس في الفترة القادمة.

هل نجحت مايكروسوفت في تصميمها الجديد للتطبيقات؟

نظام ويندوز 10 Windowsعلى الأجهزة اللوحية بخاصية اللمس، يقوم على تجربة أساسها الرئيسي هو أيضا الشكل العام لنظام التشغيل على سطح المكتب، الا أن نظام ويندوز 10 يقدم تجربة مميزة في تطبيق الصور، فالصور التي يتم التقاطها عبر الجهاز اللوحي يتم ارشفتها تلقائيا على البرنامج الذي يعمل على انشاء ألبومات تلقائيا، وتحديد تاريخ لها مع بيانات وصفية ان وجدت.

windows-10-tablet-Photo
windows-10-tablet-Photo

مثل هذه المميزات في برنامج الصور تجعل من السهل التصفح فيها وعرضها من خلال الشاشة بخاصية اللمس بشكل سريع، لكن إذا أردت تجربة متكاملة لإدارة الصور وإعادة تسميتها أو حذفها أو انشاء ألبومات جديدة، لن يكون هناك أفضل من الرجوع الى اكسبلورر للقيام بذلك.

هل ارتفعت أجهزة مايكروسوفت اللوحية الى فئة الدرجة الأولى مع ويندوز 10 Windows؟

الكثير من التغييرات التي اضافتها شركة مايكروسوفت Microsoft في نظامها الجديد، الا أن بعض هذه التغييرات أو الاختيارات الجديدة بشكل خاص في القائمة الرئيسية، أضيفت الى النظام في الأجهزة اللوحية بدون أي سبب واضح، فالتبديل بين التطبيقات في النظام الجديد لا يتمتع بالسلاسة المطلوبة على الشاشة ذات التحكم باللمس، أيضا هناك الكثير من العناصر في الواجهة وفي قائمة المهام التي يصعب التحكم فيها بخاصية اللمس.

في أجهزة ويندوز اللوحية ومع ويندوز 10 Windows، لم تهتم مايكروسوفت Microsoft بشكل كبير فيما يبحث عنه المستخدم من قراءة النوافذ بشكل سريع بخاصية اللمس، بعكس نظام أبل بالطبع OS X، فالتمرير واستخدام الايماءات في نظام أبل أكثر مرونة وسلاسة من نظام ويندوز الى الأن.

في النهاية يوجد في تصميم ويندوز 10 Windowsللأجهزة اللوحية بخاصية اللمس مجموعة صغيرة من المميزات، يتم التركيز فيها على عرض المهام أكثر وتطبيقات مايكروسوفت Microsoft، لكن تظل المشكلة الرئيسية في عدم تصميم مايكروسوفت لنوافذ للتطبيقات بشكل خاص للأجهزة اللوحية، فلم تقدم مايكروسوفت واجهة مميزة بشكل خاص للأجهزة اللوحية بخاصية اللمس، فالتطبيقات الخاصة بالنظام تحاكي نفس التجربة على سطح المكتب، لذا لم تقدم مايكروسوفت تجربة تصل الى فئة الدرجة الأولى التي تقدمها أبل في نظامها للأجهزة اللوحية بعد.

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *