السيارات

سيارة عملاق التكنولوجيا Baidu تقترب من إنهاء السباق قبل جوجل

تنافس جوجل وعملاق التقنية الصينية Baidu اقترب على نهايته، ففي الوقت الذي مازالت جوجل تختبر السيارة الذكية الخاصة بها ذاتية القيادة، اقتربت شركة Baidu مع عملاق السيارات BMW، على إطلاق السيارة الذكية الخاصة بهم الى الطرق.

على مدار السنوات السابقة، كانت شركة Baidu الصينية تعمل على اختبار السيارة الذكية الخاصة بها، وكان الإعلان الأول للشركة بينها وبين شركة بي ام دبليو في 2014، الأمر الذي أثمر عن تحديد أسرع لوقت إطلاق سيارة شركة Baidu الذكية في نهاية هذا العام.


اعلان





Baidu-BMW-self-driving-car
Baidu-BMW-self-driving-car

عملاق التقنية الصينية Baidu، هي أحد أفضل الشركات في الخدمات السحابية للكمبيوتر، وهي الأن تسعى الى الدخول أكثر في عالم التقنية الذكية بالسيارة، التي من المخطط أن تكون بالقيادة الذاتية، لكن الى الأن في اختبارات السيارة التي اقتربت على نهايتها يتم قيادتها بواسطة شخص يدعمها في التجارب التي تجرى عليها، وذلك للسيطرة عليها في الوقت المناسب.

يرجع السبب الرئيسي لاقتراب شركة Baidu على انهاء مشروع السيارة الذكية أسرع من شركة جوجل، هو الهدف الرئيسي الذي تم تطوير السيارة عليه، ففي شركة Baidu كان الهدف الرئيسي هو دعم قائد السيارة لا استبداله نهائيا، لكن في شركة جوجل الهدف من السيارة الذكية أوسع بكثير، حيث تسعى الشركة للتحكم الكامل في السيارة دون الحاجة الى قائد لدعمها أو للسيطرة عليها.

جوجل أيضا تعمل على اجراء الكثير من الأبحاث لتجعل في النهاية السيارة تكنولوجيا مستقلة تماما، كما أن الشركة تعمل على استثمار ملايين الدولارات التي تحقق في النهاية الهدف المطلوب في تطوير السيارة، والتي كان أخرها العام الماضي، حيث قامت باستثمار 10 ملايين الدولارات في شركة فلندية لرسم الخرائط، لكن الى الأن جوجل تواجه الكثير من المنافسة في سيارتها الذكية.

Baidu-BMW-self-driving-car
Baidu-BMW-self-driving-car

تحدي أخر يواجه السيارات الذكية التي يتم تصنيعها في أوربا والولايات المتحدة، فحادثة تحطم السيارة الذكية جعلت من الصعب إطلاق سيارة جديدة في شوارع أوربا والولايات المتحدة قبل أن تمر بالكثير من الاختبارات التي تؤهلها في النهاية للحصول على الرخصة النهائية للانطلاق، وذلك بعكس شركة Baidu التي ستطلق السيارة في نهاية العام للشوارع الصينية.

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *