الأنترنت

ماذا يحدث في Sony Pictures؟ أليك القصة الكاملة

عندما نتحدث عن الأختراقات وسوني بنفس الوقت فلديها تاريخ جدا سيء لو تتذكرون قصة اختراق شبكة PSN والآن الشركة تمرّ بظروف جدا صعبة على الأقل  Sony Pictures والتي تم أختراقها وتم الحصول على معلومات جدا حساسة.القصة بدأت في تاريخ 24 من شهر نوفمبر عندما قامت مجموعة تدعى بـ #GOP  أو حرّاس السلام بأختراق Sony Pictures ومنذ ذلك الوقت و Sony Pictures تعيش في صداع مزمن مع هذه المجموعة والتي يعتقد أنها من كوريا الشمالية.هذه المجموعة قامت بأصدار بعض الأفلام المسرّبة عبر الأنترنت  وليس ذلك فحسب بل أنهم قاموا بتسريب بعض المعلومات الحساسة جدا  مثل الأرقام السرّية  ورواتب بعض مدراء التنفيذ  وتهديد الموظفين وعائلاتهم لكن السؤال الآن لما سوني اخطأت مرة أخرى لما لم تتعلم من مما حدث لدى شبكات البلاي ستيشن؟ للأسف الشركة لم تتعلم  وحسب ماذكر Kurt Baumgartner مدير الأبحاث الأمنية في شركة Kaspersky Lab  فأن سوني بحاجة إلى عدد من القضايا والمزيد من الخسائر المالية حتى تأخذ الأمر بشكل جدي!


اعلان





Sony_Pictures_GOP_Hack_1

دعونا نعود إلى مجموعة حراس السلام أو GOP  فهم قاموا بتحذير Sony Pictures مسبقا وذكروا من أن الأمر ليس سوا البداية فقط! وذكروا أيضا من أنهم حصلوا على كافة المعلومات نعم كافة المعلومات الموجودة بداخل سيرفرات Sony Pictures وهذا يتضمن للأسف المعلومات السرّية جدا وفي الاخير ذكرت هذه المجموعة من أنهم أذا لم تطيعونا فأننا سنقوم بتسريب هذه المعلومات معلومة ورى معلومة وقامت Sony Pictures على الفور بأطفاء كافة السيرفرات محاولة اللحاق مايمكن اللحاق به لكن للأسف التصرّف جاء متأخر جدا!

قامت المجموعة بالخطوة التالية وهي تسريب بعض الأفلام لك أن تتخيل أن المجموعة قاموا بتسريب أفلام بجودة عالية ممايعني خسائر فادحة ستلحق Sony Pictures بما فيها الممثلين والترويج والعروض وألخ وألخ وألخ والأفلام التي تم تسريبها هي Annie و Fury و Mr. Turner و Still Alice وهل تصدق أنهم قاموا بمراسلة وسائل الأعلام معلنين عن مسؤوليتهم في تسريب هذه الأفلام!؟ وهل تصدق أن لدى هذه المجموعة مايقارب 100 تيرابايت من  Sony Pictures!

تم الأختراق بأستخدام Destover  وهو عبارة عن فيروس يقوم بالدخول “بالتسلل” إلى النظام وأخذ كافة المعلومات  وهو لايستهدف المستهلك بل يستهدف الشركات التي تعتمد على السيرفرات والغريب في الأمر أن Kaspersky Lab  ذكر من أنه ملف خبيث قام بسرقة كافة التراخيص الرسمية من سوني والتي تم تسريبها أيضا ويمكن استخدام هذه التراخيص كنوعا من الملفات الخبيثة لأحداث هجمات جديدة والحل الوحيد ياسوني هو وضع هذه التراخيص في القائمة السوداء.

من أين أتى هذا الهجوم؟لاتوجد تأكيدات لكن عدد من المواقع ذكرت من أن الهجوم قادم من كوريا الشمالية  ومرة أخرى لاتوجد تأكيدات لكن لماذا كوريا الشمالية؟ الجواب هو أن هذا الأستوديو كان ينوي طرح فلم كوميدي يظهر فيه عن صحفيين  يحاولان أغتيال  رئيس كوريا الشمالية Kim Jong Un طبعا كوريا الشمالية نفت علاقتها بما يحدث لسوني  وصرّحت من أنها مجرّد إشاعات لا أكثر “على الرغم من أن هنالك أخبار من أنها سعيدة بما يحدث في  Sony Pictures”و مجموعة من الهكرز طالبوا سوني بوقف الفلم الأرهابي!

مجموعة “حرّاس السلام” طلبوا من سوني بالعدل والمساواة مابين الموظفين ممايعني أن الأمر قد يكون له علاقة بالموظفين  وحسب ماذكروا الهكرز من أن سوني قامت بأغلاق أبوابها في وجهنا ونحن نطلب العدل والمساواة أنها الحرب!  وذكروا أيضا من أن سوني ضعيفة في مجال الأمني لذلك عملنا مع أشخاص بداخل سوني للوصول إلى ماوصلنا إليه. الـ  FBI أكد من أنه لاتوجد تأكيدات من أن الأختراق كان من كوريا الشمالية على الأقل في الوقت الحالي.

10383d6368564cf491a0cb84381f0194

سوني تستعين وبشكل خاص بالـ FBI و بشركة  Mandiant “لها علاقة بالنظام الأمني” في البحث عن المتسببين ومن هم وراء كل هذا  وأيضا عودة النظام الداخلي إلى العمل بالشكل الطبيعي وللأسف لانعلم إلى متى ستتوقف هذه المجموعة في تسريب المزيد من المعلومات الحساسة وكم ستصل الخسائر وكيف ستقوم  Sony Pictures بأيقاف هذه التسريبات لهو أمر غير واضح![Re/code, The Telegraph, Variety, The Hollywood Reporter, Fusion, Deadline, Reuters, Kaspersky Lab, Defamer]

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. لا شك أن سوني شركة عظيمة جدا بما فيه الكفاية لكي تقم شركات اخرى و بدون ذكر اسماء على مستوى عالي من التنافس الحاد و يكون هناك في الامر ضمن سيناريو معين من الحاق الضرر بالشركة العظيمة جدا و على مسوى قرون عدة …. أنا لا اخفي اني احب التكلوجيا و أعتقد ان قلب التكلوجيا في هذا الكوكب هو سوني …. أنا اقف حائرا أمام كل محب للعلم و التكنولوجيا و انه مع هذا العمل الدنيئ …. نعم هذه الشركة اليابنية أخذت بالاسباب و أعطاها الله من العلم الحظ الوافر و يوجد هناك حاقدين كثر في هذا العالم … و مع كل ذلك انا لست متعصبا لسوني أبدا و لكن ادافع عن الحق و أحب الكثير من باقي الشركات المبتكرة للتكنولجيا كا سماسونج و آبل و …. و لذلك أطلب من كل متحضر على مستوى عالي من التحضر أحترام سوني و نقوم بحملة ” شكرا سوني من القلب “

    1. الـ FBi عرف مواقعهم

      وهم في برج او عماره

      لاكن لم يصيدوهم

      ومن صادهم هذا الشيء

      قامو وقفو التسريبات

      ووقفو الاختراق

      للان السيف قريب من راسهم

  2. الي ممكن يتعلمونه عامة الناس
    انه اذا تهكر شي يخص شركه
    كبيره مثل سوني ولا مايكرو
    وعندهم كل انواع الحمايه
    يعني انه انت واي شي
    تملك على الانترنت
    قابل للتهكير غير كذا مايهمني

    1. صحيح حماية بملايين الدولارات للشركات فقط لكن السؤال لماذا هذا الهجوم على سوني بالذات
      كلنا نذكر الهجوم على شبكة البلاي ستيشن PSN ومع هذا لم تتعلم سوني الدرس أو هو خيانة موظفيين ؟؟؟
      على العموم حتى شركة النفط أرامكو لم تسلم من هجوم ” فيروس الشبكات” هالهكرز قصصهم لا تنتهي…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق