مراجعات الأجهزة

مراجعة للحاسب اللوحي Huawei Mediapad M1 8.0

حواسيب الآندرويد كثيرة، كثيرة جدًّا، حتى عند الحديث عن حواسيب الفئة المتوسطة فإنها كثيرة كذلك، لذلك المنافسة ستكون صعبة جدًّا. مع وجود عدد ليس سهلًا من الحواسيب الأندرويد المتوسّطة، أطلقت هواوي حاسبها Mediapad M1 8.0، حاسب متوسّط لكن بتصميم جميل.


اعلان





المواصفات:

3

 

الأسمHuawei Mediapad M1 8.0
السعرغير معروف.
مقاييس أبعاد214.4×120.7×7.9mm
الوزن329 g
حجم الشاشه8 انش.
درجة وضوح الشاشه1280 في 800 بكسل، 189ppi.
نوع الشاشهIPS LCD.
طبقة الحمايهغير معروف.
البطاريه4800mAh.
السعه الداخليه8GB.
الذاكره الخارجيهنعم، وتكفي 32GB.
الكاميرا الخلفيهبدقة 5 ميجابيكسل.
الكاميرا الأماميه1 ميجابيكسل.
تصوير فيديونعم،  بدقة 720P وبسرعة 30 أطار بالثانية.
NFCلا.
الشبكات
الجيل الثانيGSM 850 / 900 / 1800 / 1900
الجيل الثالثHSDPA
الجيل الرابعLTE
البلوتوثv4.0.
المعالجHisilicon Kirin 910، رباعي النواة بسرعة 1.6GHz وبمعمارية Cortex A-9.
معالج الرسومياتMali-450MP4.
الذاكره العشوائيه1GB.
منفذ
  •  microUSB  v2.0.
  • منفذ للسماعات بقطر 3.5mm.
  • SD Card.
  • MicroSIM.
تقنيات
  • Wi-Fi 802.11 a/b/g/n.
  • A-GPS.
  •  Wi-Fi Direct.
  • DLNA.
النظامAndroid 4.2.2.

التصميم:

IMG_6496

الحاسب لم يختلف كتصميم عن Mediapad X1، بل إن هنالك شبه كبير بينهما، فلا يزال الحاسب مصنّع من الألمنيوم، باستثناء الجزء العلويّ والسفليّ من الخلف صنّع من البلاستيك المعتّم. لكن من الأمام نجد أن نجد بعض البلاستيك المعتّم على عكس X1 حيث كانت الطبقة الأمامية كاملة من الزجاج. وسبب إضافة البلاستيك المعتّم هو تحويل السمّاعات للأمام بدل من أن تكون من الخلف، وهذه نقطة إيجابية لكي تحصل على صوت أوضح، ولاسيّما أنه بنظام Stereo.

بالنسبة للمنافذ والأزرار فستجد من الأسفل منفذ للـMicro USB، ومن الجانب الأيمن ستجد زرّي التحكم بمستوى الصوت، ويعلوهما زر الطاقة. من الأعلى ستجد منفذ للسمّاعات، ومن اليسار لن تجد شيءً. من الخلف ستجد أن الجهة السفلية من الخلف -والمصنعة من البلاستيك المعتّم- قابلة للإزالة، وعند إزالتها ستجد منفذ للـSD Card، و منفذ للـMicro SIM.

حجم شاشة الحاسب هي 8 انش،و بالتالي هو مقارب للـ7 انش كثيرًا وسيعطيك نفس الانطباع، فإن كنت تريد حاسب لوحي بشاشة حجمها 7 انش، لن يكون 8 انش ذا فرق كبير. أحد أهم إيجابيّات التصميم هو تصغير حجم الحاسب من خلال تقليل حواف الشاشة، وبالتالي حجم الحاسب يعتبر صغير بالنسبة للحواسيب التي تمتلك نفس حجم الشاشة، حتى أنه يمكنك ادخاله في جيب الثوب الخاص بك، لكن لا تتوقّع أن الشعور نفسه سيراودك عند إدخال هاتفك في جيبك، فإنت لن تشعر بالراحة إطلاقًا. بالنسبة للوزن، فالحاسب وزنه 329g، وأغلب الحواسيب التي بنفس حجم الشاشة بنفس وزنه تقريبًا، منها الذي ينقصه وزنًا، ومنها أعلى منه، ومن وجهة نظري أرى الوزن ممتاز للغاية، خصوصًا أن مواد التصنيع ليست خفيفة مثل البلاستيك.

الشاشة والصوت:

IMG_6520

الحاسب يمتلك شاشة بحجم 8 انش. نوعة الشاشة هي IPS LCD، وبدقّة 800 في 1280، بكثافة بكسلات 189ppi. دقّة الشاشة منخفضة جدًّا، حتى كثافة البكسلات لا تتجاوز الـ200 بكسل في الأنش الواحد، وبالتالي لن تحصل على جودة ممتازة من خلال دقة الشاشة، وكنت أتمنى أن تكون بدقة عالية مثل الدقة التي يمتلكها الحاسب X1، حيث كان بدقة 1200 في 1920.

ألوان الشاشة بشكل عام ممتازة، اللون الأسود ليس بذلك البهت، كذلك سائر الألوان، هي ليست بتشبّع شاشات Super Amoled، وليست باهتًا كثيرًا. اللون الأبيض يميل للإصفرار قليلًا، ولكنّك لن تلاحظ ذلك إلا مع مقارنته مع الشاشات الأقل اصفرارًا منها.

حساسيّة اللمس ضعيفة مقارنة مع باقي الحواسيب، لاحظت أنه عندما تلمس الشاشة تشعر بأن هنالك طبقة سميكة بين اصبعك وبين الشاشة تحول دون حساسية أفضل للمس.

بالنسبة لسطوع الشاشة فهو منخفض، فعندما تريد استخدام الحاسب أثناء النهار أو تحت أشعة الشمس قد يصعب عليك رؤية الشاشة بوضوح.2

الحاسب يمتلك مخرجين للصوت من الجهة الأمامية، ومكبّرات الصوت في هذا الحاسب تدعم تقنية Stereo، ومع هذه التقنية ستضمن لك تجربة صوتية رائعة، خصوصًا أن مخارج الصوت في الأمام، بالتالي الصوت سيكون متجه مباشرة نحوك.

النظام والواجهة:

2

أحد سلبيّات شركة Huawei أنها تتأخر كثيرًا فيما يخص بإصدار النظام، فالحاسب صدر في شهر فبراير، ونجد أن الحاسب الذي سبقه بشهر وهو X1، يمتلكان نفس النظام وهو Android 4.2.2، وبإصدار كهذا وفي وقت كهذا، أعتقد أنه متأخر جدًّا، جدًّا!

الواجهة في هذا الحاسب لم تختلف كلّيًّا، فهي Emotion 2.0. هذه الواجهة تعتمد على طريقة مختلفة في صفّ التطبيقات، فستجد أن الـWidget والتطبيقات في الصفحة الرئيسية، وأنت ستقوم بترتيبها. شخصيًّا لم ترق لي هذه الطريقة في صفّ التطبيقات، وأفضّل أن تكون التطبيقات في صفحات مخصّصة.

الميزات التي قدّمتها Huawei في حاسبها كثيرة، وهي نفسها في الحاسب X1. فلدينا خاصية توفير الطاقة، حيث يمكنك اختيار وضعية استخدام الحاسب، إما “ذكي” حيث ستوفّر أكبر قدر ممكن من الطاقة من خلال خفض أداء الحاسب. أو وضعية التحمّل، وهي تقوم بموازنة استهلاك الطاقة، والأخيرة “عادي” حيث ستقوم برفع قدرات الحاسب لأقصى درجة. وستعرض لك الخاصية المدة المتوقعة لاستخدام الحاسب مع كل وضعية، وستعرض لك أيضًا التطبيقات التي تعمل أثناء إطفاء الحاسب، لكي يمكنك اطفاؤها لتقليل استهلاك الطاقة. كذلك من الخصائص خاصية “عدم الإزعاج”، هذه الخاصية عند تفعيلها ستسمح باستقبال مكالمات الأشخاص المعيّنين من قِبَلك، أو حتى الرسائل النصّية. أو كتم الهاتف عند اتصال الرقم مرة أخرى. باقي الخصائص ترتكز على استشعار الحركة، فعلى سبيل المثال إن قلبت الهاتف على الشاشة سيتحول لوضع الصامت، كذلك إن رفعت الحاسب لأذنك، سيتم الرد على المكالمات الواردة تلقائيًّا.

الأداء والبطّارية:

10

الحاسب امتلك معالج Kirin 910، هذا المعالج تجده دائمًا في أجهزة Huawei، حتى عند الحاسب X1 الذي يعتبر أعلى منه مستوى تجده يمتلك نفس المعالج. المعالج بمعمارية Cortex A-9، رباعي الأنوية، بالطبّع هو 32-bit، وبتردّد 1.6GHz. أداء المعالج كأداء المعالجات المتوسّطة، فنجده أنه حقّق 26604 نقطة في برنامج Antutu Benchmark 5، ونتيجة كهذه ليست بعيدة عن معالجات Snapdragon 400، فالهاتف HTC Desire 816 على سبيل المثال حقّق 2100 نقطة في نفس البرنامج.

عندما نأتي للأداء على أرض الواقع فنجد بعض البطء أثناء تصفّح الواجهة، أو فتح التطبيقات. لا أتذكر أني عانيت من الأمر نفسه أثناء استخدامي لـX1، لكن ربّما من الأسباب قلة حجم الذاكرة العشوائية، فالحاسب يمتلك فقط 1GB، وهي غير كافية لنظام Android 4.2.2 معدّل بشكل كامل من ناحية الواجهة، ومضاف إليه بعض الخصائص التي قد تستهلك بعض من المساحة التخزينية للذاكرة العشوائية.

بالنسبة لمعالج الرسوميات فهو Mali 450MP4. هذا المعالج متوسّط القوة كذلك، فقد حقّق في برنامج 3DMark ما يقارب 5877 نقطة. هذه النتيجة تعتبر متوسطة، وقريبة من النتيجة التي حقّقها المعالج Adreno 305.

قمت باللعب ببعض الألعاب وتجربة قدرات المعالج، قمنا بدايةً بتجربة لعبة Asphalt 8 والتي كانت تعمل بشكل ممتاز ولكن الدقة كان من الواضح أنها منخفضة. وقمنا بتجربة لعبة مثل Voxel Rush وكانت تعمل ولكن ليس بالأداء المطلوب. كذلك قمنا بتجربة لعبة Don’t Touch the Spikers، وكانت تعمل بشكل ممتاز. أخيرًا قمنا بتجربة Monument Valley وكان أداؤها ممتاز. الشيء المشترك أثناء تجربتي لجميع الألعاب أني لم ألحظ وجود حرارة، وهذا أمر رائع للغاية.

بالنسبة للبطّارية فهي بقدرة 4800mAh. على الرغم من أن الحاسب X1 يمتلك بطّارية أقوى (5000mAh) لكن لا ننسى أن دقة الشاشة متفوقة لدى X1. استخدمنا الحاسب لمدة يوم وثلاث ساعات، نصف تلك المدة تقريبًا أو أقل بقليل كانت الشاشة تعمل، الـWi-Fi كان يعمل طوال الوقت، شبكات الـ3G تعمل غالبية الوقت، والحاسب في أغلب وقته نشط. أثناء استخدامنا للحاسب كنّا نقوم بالتصفّح واللعب بالألعاب ومشاهدة مقاطع الفيديو، ومع كل هذا استمر الحاسب لهذه الفترة الطويلة، الحاسب بالفعل يمتلك بطّارية خارقة!.

الكاميرا:

6

الحاسب يمتلك كاميرا خلفية بدقة 5MP بدون فلاش، وأخرى أمامية بدقة 1MP. التصوير الفيديو بدقة 720P. تفاصيل الصور ليست جيّدة، بالكاد ترا بعضها من خلال الصور الملتقطة، صحيح أنه أمر متوقّع بالنسبة لحاسب متوسّط، مع ذلك كنت أتمنى أن تكون تفاصيل الصور أدقّ.

التصوير الفيديو كذلك مخيّب للآمال، الدقة هي 720P، بالإضافة إلى أن تفاصيل الفيديو شبه معدومة، و تظهر بشكل قبيح.

بالنسبة لتطبيق الكاميرا فهو ذاته المستخدم في X1، فلدينا تقنية تتبع الجسم، وتحديد الأوجه، يمكنك عمل بعض الإعدادات الأساسية مثل تغيير قيمة الـISO من 100 حتى 800، أو تعديل “موازنة اللون الأبيض”، يمكنك تعديل التشبّع، السطوع، التباين، والتعريض أيضًا.

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. ننتظر مراجعه mate 7 نسخه باحر من الجمر

    طبعا شفت المراجعه على اليوتبوب ,, بس انا ابغاها على موضع هنا على الموقع بالنفس الطريقة مع عرض مجموعه من الصورة الملتقطه عن طريق الكاميرا ومجموعه من الصور لواجعه النظام واختبار قوة البطارية …

    وشكرا لمراجعه التابلت Mediapad M1 8.0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *