الحاسبات والأجهزه اللوحيه

مقالة: الحواسيب اللوحية ليست المستقبل القريب

DSC03103

ربما يختلف الكثير معي بعد قراءته العنوان مباشرة ولكن ليس من حق القارئ ان يقوم بقراءة العنوان ويحكم على رأيي وما كتبته متجاهلًا المقالة وما فيها من أسباب وتعليل.


اعلان





قبل سنة تقريبًا قمت بشراء الآيباد الجديد —اسم غبي أليس كذلك؟— ولا أكذب عليكم إذا قلت لكم بأنني لم أستخدمه سوى أسبوع واحد فقط والآن هو عبارة عن طاولة أضع عليها الآيفون الخاص بي. لم استطع ان اجعل له مكان في مساحة عملي، هل اجعله مخصص للقراءة؟ هذه كانت فكرتي في البداية ولكن لا زلت أرى بأن عملية القراءة على الحواسيب اللوحية ليست عملية مقارنة بالكتب الورقية.

أنتهى الحال بالآيباد بعد فترة بأن قمت بعمل مسح لكامل البيانات التي عليه وتسليمه لوالدي لتصفح الجرائد والصحف اليومية ولكن، ماذا تتوقعون بعد فترة؟ والدي يشاركني نفس الرأي: “إذا ما قعدت تقلب في الجريدة وأوراقها ما كأنك قرأة الجريدة”. عمومًا، يبدو اني ابتعدت عن موضوع المقالة قليلًا.

عندما يقول لي شخص بأنه قريبًا سوف نستبدل الحواسيب الشخصية من حواسيب محمولة وحواسيب مكتبية بهذا الحاسب اللوحي الصغير، اختلف معه مباشرة؛ لأني لا اعتقد ان هذه الحواسيب اللوحية اصبحت ذات كفاءة للعمل الجدي والإنتاج وليس الاستهلاك. لا نظام آبل iOS على الآيباد ولا نظام Android على الحواسيب اللوحية المختلفة سوف يحل مكان الحواسيب الشخصية في المستقبل القريب إطلاقًا.

عندما أقوم بفتح ملف وورد وكتابة الواجب وتنسيقه، حفظ هذا الملف على سطح المكتب ومن ثم فتح برنامج Sparrow للبريد الإلكتروني، طباعة بعض الأحرف في العنوان، إضافة البريد الإلكتروني لأستاذ المادة الفلانية، وبعدها الضغط على زر إرسال.

عندما أقوم بتغير حجم صورة، من مقاس 500 في 500 إلى 300 في 300 ورفعها على سيرفر الموقع الفلاني، تعديل وترتيب الأكواد والأسطر لهذا الموقع على Coda 2 أو غيره وبعدها حفظ التغيرات الجديدة.

عندما أقوم بفتح مدير الملفات Finder، البحث عن ملف معين والتعديل على اسم هذا الملف لرفعه على مجلد Dropbox «دروب بوكس» المشترك بيني وبين صديق لي، تغير صياغته وتعديلها ومن ثم سحبه وإفلاته في ذاك المجلد.

عندما أقوم بإدراج ملف الترجمة الخاص بالفيلم الفلاني وبعدها اقوم بتحديد نوع المشغل وتغير ترميزات النصوص و…إلخ.

هل ترون هذه العمليات العشوائية التي ربما يقوم بها نصف مستخدمي الحاسب الشخصي حاليًا عملية وبالإمكان القيام بها على الحواسيب اللوحية الحالية؟ الجواب القصير هو: “لا.” أما الجواب المطول: “نعم، تستطيع عبر تحميل هذا البرنامج وفتح هذا الملف وتوصيل الحاسب اللوحي في الحاسب الشخصي لتعديل هذا الشيء ومن ثم عليك بعمل هذا الاختصار…الخ.” بينما على الحواسيب الشخصية التي تحمل نظام ويندوز أو ماك تقوم بها بكل عملية ويسر.

إذاً ما هو مستقبل الحواسيب الشخصية القريب؟

المستقبل هو الـUltrabooks «ألترابوكس».

 الألترابوكس تحمل خفة وزن الحواسيب اللوحية ولكن، تعمل بأنظمة التشغيل المتطورة مثل الويندوز والماك. مما يجعلها بنظري الحل الأمثل! أحد أنجح تصميمان للحواسيب الشخصية من فئة الألترابوكس:

  1. MacBook Air — نعم، آبل هي أول من بدأ بفكرة الألترابوكس، بدمج نظام تشغيل متكامل مع عتاد خفيف وتصميم مخصص للتنقل وبعدها بسنة تقريبًا بدأت الشركات بتبني الفكرة وبدأت Intel «انتل» بتصميم المعالجات المخصصة لها.

  2. Asus Zenbook — باعتقادي الشخصي، ان مستقبل الحواسيب الشخصية هو Zenbook «الزين بوك» التي قامت شركة Asus «اسوس» بتصميمه بأجمل تصميم ممكن ان تراه في حياتك ودمج مواصفات عالية وقوية للأعمال الجدية والحقيقية.

شركة «اسوس» تملك تصميم الحواسيب الشخصية المثالي للمستقبل القريب مع «الزين بوك» وكل ما يتطلبه الأمر هو عملية تسويقية أكبر من الحالية، لا اعلم كم باعت الشركة من جهاز «زين بوك» ولكن، اعتقد انه إذا كان لمستقبل الحواسيب الشخصية تصميم موحد، فسوف يكون «الزين بوك» بكل تأكيد.

هذا لا يعني ان الحواسيب اللوحية سوف تموت او لن يكون لها مكان في المستقبل القريب، بل هي أجهزة صممت —وسوف تبقى— مخصصة للاستهلاك ما لم تحمل أنظمة تشغيل متكاملة. ربما تستطيع عمل بعض الأعمال الجدية عليها ولكن، لنكون صريحين؛ لن تكون بسهولة وعملية الألترابوكس التي تحمل أنظمة تشغيل متكاملة.

لوحة المفاتيح مازالت هي الوسيلة الأفضل للكتابة وإدخال البيانات، شاشات اللمس حتى وقتنا هذا ليست جيدة عندما يأتي الموضوع للكتابة بشكل كبير. محاكاة لوحة مفاتيح على شاشة اللمس لن تسهل لك عملية الكتابة ولن تكون بعملية لوحة المفاتيح الحقيقية والتي سوف تكون متوفرة في الألترابوكس.

تستطيع إضافة لوحة مفاتيح على بعض الحواسيب اللوحية ولكن، تبقى مسألة الأعمال الجدية والحقيقية ليست بسهولتها وعمليتها على الألترابوكس مع أنظمة التشغيل المتكاملة.

لا استطيع ان أرى الحواسيب اللوحية تأخذ مكان مكاتب العمل والمستخدم الذي يريد ان يقوم بإنجاز بعض الأعمال في المستقبل القريب؛ مازالت غير جاهزة بعد. حتى وقتنا هذا، هي حواسيب آلية بسيطة مكمله لا أكثر ولا أقل.

* * *
يوسف البراق كاتب ضيف لدى التقنية بلا حدود هذا الأسبوع، تستطيع قراءة المزيد على مدونته.
اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫36 تعليقات

  1. لااوافقك الرأى انه حاليا استخدم الايباد للرد والتصفح من خلال موقعكم ، عن طريق الايباد استخدم برنامج pages لكتابة التقارير المدرسية لابنائي واستخدم برنامج numbers لعمل الحسابات الخاص واستخدم برنامج download لانزال ترجمة الافلام وبرنامج idwar لتصميم والرسم لبعض المشروعات الخاصة يعني باختصار اصبح الايباد جهاز لايمكن الاستغناء عنة

    1. وايضا استخدم الايباد لعمل مونتاج للافلام عن طريق برنامج imovie , cute cut واستخدام الايباد للتويتر والاستغرام والاتصال عن طريق النت وحفظ اوراقي الخاصة عن طريق السكانر باستخدام برنامج vuescan واقوم بتعبأت اوراق الpdf والكتابه عليها ، كل ماعليك هو ان تعرف كيف تستخدمة وراح تشوف فيه الكثير من الحلول السهلة جداً

  2. الجهاز اللوحي ليست المستقبل القريب

    اتفق معك في هذا لكن لانستطيع شمل الجميع تحت هذه الجمله

    فالجهاز اللوحي (بكل انواعه) يعتبر ارخص و اخف من بقيت الاجهزه

    لذلك هو بديل لشريحه كبيره من المستخدمين في الواقع

    فالكثير من الاشخاص يحتاج فقط لتصفح الانترنت و دخول الفيس بوك و توتر

    و لانها اكبر فهي افضل حتى لا تتعب عينيه من القراء -_-

    الاجهزه الوحيه حتى الان تعتبر كاجهزه ترفيهيه او مكملات اكثر من ان تكون الجهاز الرئيسي المعتمد

    فانا مثلاً لا استطيع عمل منتاج للفيديو بشكل احترافي و دقيق سوى على الحاسوب

    و لا استطيع عمله على اي جهاز لوحي

    رغم اني اصبحت من القله التي تعد على الاصابع التي لا تزال تحتفظ بحاسوبه

    (البعض يسخر مني بقوله اني من الطراز القديم -_- )

  3. أتفق معك في المقال فبالنسبة لي أنا “مهندس شبكات” عندما بدأت ثورة الأجهزة اللوحية اقتنيت الأجهزة اللوحية سواء بالنظام IOS أو الأندرويد وحاولت الإستفادة من الأجهزة اللوحية في مجال عملي ولكن للأسف لم أجد أي فائدة تذكر من الأجهزة اللوحية سوى أنها جهاز آيفون تحولت شاشته إلى مقاس أكبر أو جهاز يعمل بالنظام أندرويد تحولت شاشته إلى مقاس أكبر .. أعتقد أن المشكلة من الشركات المصنعة في لم تفهم إلى الآن ماهي رغبة المستخدمين ، بالنسبة لي أنا شخصياً إذا وجدت جهاز لوحي يقبل العمل أي نظام أستطيع تنصيبه فيه تحت البنية x86 ويحتوي على مدخل eathernet ويقبل زيادة في سعة التخزين الداخلية فحتماً سيكون هذا الجهاز حلم أي مهندس حاسب آلي على وجه الكرة الآرضية !

  4. امتلك الاي باد من فترة طويلة منذ بداية ظهوره تقريبا
    واستخدمه في العمل انا مدرس اقوم بايصال الاي باد بالبروجكتور واساخدمه بالشرح وفيه مزايا لاتتوافر باللاب مثل سهولة تكبير وتصغير الصور واستخدام قلم الاي باد بالشرح يحول السبورة العادية الى الكترونية بمزايا مذهلة وهناك الكثير من التطبيقات النفيدة التي يستحيل توافرها واستخدامها بنفس الشكل على اللاب وابسطها امكانية تصوير صفحة وعرضها مباشرة والتشغيل بضغطة زر الخ. هذا العمل
    بالنسبة للتصفح الاي باد اسهل واريح مليون مرة للتصفح ومشاهدة اليوتيوب والمواقع الاجتماعية فقط اميجسك وتصفح واحمله معاك باي مكان سهل بسيط وممتع
    اللاب يبيلك شاحن وتشغيله لازم تصبر شوي واستخدامه متعب بعكس الاي باد تستخدمه حتى وانت مستلقي على السرير
    كتب صحف مجلات مشاهدة الافلام عليه ولا اروع اذا استخدمت السماعات
    مع مذا اللاب لاغنى عنه لحاجتي للاوفيس وتحويل صيغ الفيديو فقط لاغير

    باختصار انت لم تعرف كيف تستخدم الاي باد او نظرت له كلاب توب وليس كاي باد

  5. بسم الله الرحمان الرحيم
    كلام جمييييل جدا وواقعي جدا الصراحة وفعلا انا لا عند اليوم لم اقتنع بالاجهزة اللوحية ولم تعجبني ال windows 8 لانها تعتمد على الامس كتيرا ولان يأخد اي شي محل لوحة المفاتيح لانها عملية اكتر وسهلة اكتر وهدا طبعا من وجهت نظري المتواضعة واخيرا اشكر صاحب المقالة واتمنالة التوفيق واشكر موقع التقنية بلا حدود.

  6. اللوحيات منتجات تخدم هدف معيّن، أنا اشتريت آيباد من أجل القراءة وتصفح الإنترنت وإنجاز بعض الأعمال البسيطة التي أجد أنه من الأسهل عملها على الآيباد. أعتقد أنك لم تستخدم الجهاز بالطريقة التي يتوجب عليك استخدامه بها، وبجولة بسيطة على إمكانيات هذه اللوحيات ستكتشف أن العالم الآخر يستخدمها بطرق مختلفة عنّا، وقد تكون بداية الطريق. أما في عالمنا العربي فغالبا يكون شراء الجهاز لأنه متوفر دون قياس الحاجة الفعلية لهذا الجهاز، فعليا أنا أستخدمه أكثر من اللابتوب ولأمور كثيرة جدا تغنيني في كثير من الأحيان عن اللابتوب نفسه.

  7. أتفق معك لكن بعد ظهور Samsung ATIV Pro و Microsoft Surface Pro هذه إشارة بأن الأجهزة اللوحية مستقبلها ليس بعيد جدا كما تعتقد

  8. اتفق معك بانه لا يمكن استخدام الاجهزه اللوحيه و لا تغني عن الحواسيب المحموله او المكتبيه لاكن هذا يتم علي حسب استخدام الشخص. فانا اراه مفيد جدا في الجامعه حيث ان معظم كتبي فيها جانا عبر تحميله pdf بهذا قمت بتوفير على الاقل 500 $ في الترم , خفيف جدا سهل في استخدام الايميلات سهل جدا في التصفح حيث اني لا ظطر لحمل الحاسب المحمول للتصفح. تصفح الجرائد فيها جميل حيث اني اسكن في امريكا ولا تتوفر فيها الجرائد العربيه ولكن هناك تطبيق يملك جميع الجرائد العربيه بالنسخه الاصليه (اعني صورة الجريده كامله) هناك كثير من الفوائد له ولاكن هذا اولا واخيرا على حسب الاستخدام الشخصي

  9. اعتقد ان اللوحيات سيحدث ثورة في كل مجالات الحيات بشكل من الاشكال في الوقت القريب لا تتجاوز عدة سنوات
    اما بالنسبة لاستخداماتك للجهاز لم يكن موفقة ….ليس الجهاز هو السبب ولكن نظرتك للجهاز وطريقة تفكيرك لها هو السبب كل ما يلزم هو مسالة التعود على استخدام امكانيات الجهاز …..فجهاز التابليت اليوم هو اقوى من اي جهاز كومبيوتر قبل عدة سنوات ، ومع هذا كان الاعمال ينجز بافضل شكل بهذا الجهاز…….العالم يتغير بمنعطف تاريخي من يستطيع اللحاق بها سيستفيد من هذه التغيرات بشكل هائل …ومن لم يستطع استيعابها سيتاخر وسيكون من الصعب عليه اللحاق بهذا التطور …..اما اجهزة الالترابوك فهو مجرد اجهزة محسنة من كومبيوتر ولكن لن يكون لها مستقبل………..اما مسالة الانظمة فستكون للانظمة مفتوحة المصدر لسبب وجيه هو الاتجاه العام يتجه نحو هذه الانظمة ولكن سيعمل الانظمة الاخرى الى جانب هذه الانظمة…..

  10. لدي جهاز السامسونج ATIV Smart PC وليس Pro. كما انه ليس ويندوز ارتي ، رائع بكل المقاييس املكه من حوالي 3 اشهر ، واصبحت لا استطيع الإستغناء عنه في عملي ( مجال البورصة) والإستشارات ، وفي مواضيعي الشخصية . لم اقم بتجربة الحواسيب الأخرى التي على شاكلة ATIV SMART PC ، قد يكون ما هو افضل منه لا ادري ، لكن الخيارات الموجودة لدى الجهاز جبارة ، فلديك الكيبوورد ان كان مودك لاب توب لديك التاب مع القلم ان كان مودك تاب ، اداءه مذهل وسريع ولا يوجد تعليق hang في النظام .

    كما ان شكله المعدني بلون ( الميستك بلو ) اكثر من رائع ، وبصراحة لم اعد بحاجة للاب توب ( بطاريته وجع قلب ) ووين ماتروح لازم تشييل الشاحن معاك 🙂 ، ATIV على الأقل معاك لمدة لاتقل عن 7 ساعات متواصله ونسخة ويندوز 8 كاملة .

    كل افحترام لكاتب المقالة .. مقال محترم لكن المستقبل للأجهزة اللوحية بنظام الويندوز الكامل ( ليس الأرتي ) من وجهة نظري المتواضعه .

    1. كلامك نظامي كل ما عدا الوندوز لا تستتطيع ان تعمل به الا بعض الاشياء البسيطة كتصفح اليوتب والانترنت
      ويعني كلها ترفيهية فقط لا غير

  11. مع احترامي لكن كلامك هذا مبني على رايك الشخصي وليس مبني على ارقام ونتائج
    فكل ما قلته مما لا يتوفر على الاندرويد والاي او اس يمكن توفيره على الاجهزه اللوحيه التي تعمل بنظام ويندوز ٨ برو
    مثل سيرفيس برو من مايكروسوفت

  12. لدي جهاز السامسونج ATIV Smart PC وليس Pro. كما انه ليس ويندوز ارتي ، رائع بكل المقاييس املكه من حوالي 3 اشهر ، واصبحت لا استطيع الإستغناء عنه في عملي ( مجال البورصة) والإستشارات ، وفي مواضيعي الشخصية . لم اقم بتجربة الحواسيب الأخرى التي على شاكلة ATIV SMART PC ، قد يكون ما هو افضل منه لا ادري ، لكن الخيارات الموجودة لدى الجهاز جبارة ، فلديك الكيبوورد ان كان مودك لاب توب لديك التاب مع القلم ان كان مودك تاب ، اداءه مذهل وسريع ولا يوجد تعليق hang في النظام .
    كما ان ما يميزه بالفعل شكله الجميل جدا خصوصا mistc blue لون معدني اكثر من مبهر .

  13. لولا Microsoft surfce pro لكنت أتفقت معك لكن هذا الجهاز هو الثورة الحقيقية التي سوف تدمر الحواسيب الشخصية أن استمرت مايكروسوفت بدعمه و ستدعمه لأن مايكروسوفت توجهت الى الشاشات اللمسية منذ أطلاقها نظام ويندوز 8 لذلك المستقبل للويندوز 8 و الأجهزة اللوحية المشابهة للسيرفس برو
    مع اني احب الكمبيوتر لأنه رائع للألعاب

  14. مقالك رائع وموضوعي ولكنه جانب الصحة وتجاهل بعض النقاط المهمة
    فانأ معك تماما فيما يخص الأجهزة اللوحية من ابل واندرويد وويندوز ار تي
    ولكن عندما نتحدث عن جهاز لوحي يحمل بداخله نفس العتاد الموجود في الكمبيوتر المكتبي أو اللاب توب وفي المستقبل القريب سيكون أفضل من حيث قوة العتاد ودرجة الحرارة ومساحة التخزين ويتوجه أحدث اصدار من ويندوز 8برو
    فانه مما لا شك فيه ان ميزة اللمس هي اضافة حيث ان السعر نفسه وبالتالي تستطيع ان تشتري كيبورد وماوس وايرلس وتقوم بتوصيل السيرفس برو على شاشة تليفزيون وتقوم بكل اعمالك بكل يسر وسهولة بالظبط مثل استخدامك للجهاز المكتبي وبكل بساطة عندما تذهب للجامعة أو العمل تقوم بفصل وصلة التلفزيون ( يمكن ان تشتري قطعة يو اس بي لوصل الجهاز بالتلفيزيون هوائيا ) وتقوم بحمل جهاز لا يتعدى كيلو جرام واحد مع كل اعمالك عليه الى أي مكان
    لا تنسى القلم -القلم جديد نوعا ما ويعتبر في بداياته الحقيقة ولكنه في تقدم ملحوظ ويعطي مجالا أكبر للانتاجية من ناحية التصميم والرسم والملاحظات
    الخلاصة : السيرفيس برو أو السامسونج برو من وجهة نظري هما اولى الخطوات لاحلال الأجهزة اللوحية محل اللابتوب

  15. أخوي يوسف كلامك جميل جداً وقد انسجمت معه كثيراً

    لكن أسمح لي ان اطرح عليك سؤالاً صغيراً؟
    لقد ركزت كثيراً في منشورك على الأجهزة التي تعمل على نظامي آبل وقوقل! ونسيت أو تناسيت الأجهزة التي تعمل على نظام مايكروسوفت أو التي بدأت في الظهور حديثاً وتعمل بنظام اللينكس بتوزيعة أبونتو

    دعني أخبرك أن العيب ليس في الجهاز وشكلة وإنما في نظام التشغيل نفسه حيث ان النظام لا يستطيع تلبية متطلبات استخدامك الأعتيادي كما يلبيها لك نظام الأجهزة المكتبية أو النوت باد

    فما رأيك بجهاز يعمل بنظام ويندوز متكامل ويحتوي على معالج من عائلة الـ i5 وذاكرة عشوائية تصل إلى ما فوق الـ 4GB هذه المواصفات قد لا نلقاها في كثير من أجهزتنا سوء في البيت أو العمل أو الجامعة أو المدرسة

    أما بالنسبة لبقية الأجهزة الطرفية كالكيبورد والماوس فيمكنك إدراجها متى ما أحتجتها فهي مجتمعة مع الجهاز اللوحي لا تساوي نصف وزن الجهاز اللابتوب الذي تحمله وفوق هذا فهي قادرة على القيام بكافة المهام وأكثر

    دمت بود أخوي يوسف

  16. نظام التشغيل رح يحدد مستقبل الاجهزة اللوحية بس بشكل عام بالدول العربية رح يستخدم بس كرفاهية اما بدول متل اوربا و الاميركا ضروري خصوصا اذا كان بدك من جامعة للسكن وقت كبير ام بخصوص القراءة انا بختلف معك فهي اكثر من عملية خصوصا اذا كان عندك كتب كبيرة انا لو باخد معي الكتب الورقية على الجامعة رح احمل ما يعادل 2500 صفحة ما يعادل 5 كغ بينما بالجهاذ اللوحي او حتى بالجوال موجودين على كرت خارجي ما بيتعده وزنه الغرامات و جهاز متل SONY VAIO Duo 11 Ultrabook رح يكون كتير مثالي حتى ممكن استخدمو بالبرمجة

  17. اتفق معك ان هذي الامور صعبه علي الايباد و اجهزة الاندرويد اللوحيه ولكن هذا لا ينطبق علي الويندوز 8 ولا حتا علي ويندوز ار تي

    انا املك ويندوز ار تي سيرفيس وهو يحمل خفة و نحافة وبطارية كاللوحيات ويحمل قدرات الويندوز حتا انهي امور دراستي من تقارير و مواضيع وغيرها بكل سهوله وارتياح وحتا اتجول به مطمئن بخصوص البطارية

    واذا تبي القدرات الكاملة عليك بالويندوز الكامل علي اللوحيات مثل سيرفيس او عندك جهاز اتش بي نسيت اسمه وجهاز اتيف من سامسونج فهي لا تقل قدره عن الاجهزة المكتبيه وتحمل شكل الترابوك وبنفس الوقت لوحي

    المستقبل متجه للويندوز 8 و ار تي

  18. اختلف معك جدا جدا
    اولا الارقام تقول غير ذلك من ناحية كم المبيعات للايباد مثلا واللابتوبس
    حتى الطلاب في المدارس والجامعات بدأوا يستغنون عن الحاسب الشخصي بشكل فعلي ولايحملون معهم الا الايباد وياخذون ملاحظاتهم عليه

    كما قال ستيف جوبز عن تعريفه بهذا التصنيف الجديد للجهاز
    عليه ان يكون افضل من السمارت فون واللابتوب في امور محددة مثل:
    ١- تصفح الانترنت
    ٢- القراءة بشكل عام
    ٣- استعراض الصور ومشاركتها
    ٤- استخدام البريد
    ٥- مشاهدة الفيديو والاستمتاع بالموسيقى
    ٦- الالعاب المختلفة

    مع بطارية تمنحك عشر ساعات ومئات الاف البرامج
    لا أظن أنك قرأت المستقبل بشكل صحيح ياعزيزي

  19. كلامك صحيح في المجمل، لكنه كلام شخص كثير الاستخدام للأعمال المكتبة او التصميم الخ.
    لكن ما رأيك في المستخدم العادي قليل لتصفح الإنترنت ولا يستخدم البرامج المكتبية ولا يتابع الأيميل يوميا ؟؟؟ همه فقط دردشة او يكون معه في الجامعة الخ. او يكون للأطفال.
    هذه الشريحة هي التي تهتم بها الشركات وتحضى عند المطورين.

    نحن نشاهد الآن انخفاض في مبيعات أجهزة ال PC والسبب هو الهاتف الذكي.

    بالنسبة للقراءة في الورق فقرب اجلها، مع غزو الأجهزة المختلفة، والكتب الإلكترونية التي تدعم الميلتيميديا.
    والبديل الممتاز للقراءة هو الكيندل.

    شكرًا جزيلا واعتذر على الإطالة.

  20. حسنا .. ما رأيك في سرفس برو .. أعتقد أنه سيردم هذه الهوة ! ولذلك أنتظر هذا الجهاز بفارغ الصبر !! ولكنني أتخوف من أن تخذلني بطارية هذا الجهاز !

  21. برأيي، رغم ان مايكروسوفت سيرفيس برو لم يعجبني اطلاقاً، لكن فكرته لو استغلت جديداً لكانت استبدلت الحواسيب الشخصية باللوحية، مثلا عند استخدام الجهاز للعب او قراءة الكتب الخ يكون تابلت وعند الاستخدام الاكثر احترافي قم بتوصيل الكيبورد والماوس اللي على الكيبورد وافتح الديسكتوب وتمتع بنفس تجربة الابتوب. لكن للأسف سيرفيس فيه العديد من السلبيات مثلا قلة التطبيقات والجهاز غير عملي كتابلت. في ايضاً فكرة انه يكون التابلت اندرويد وويندوز التبديل يكون حسب الاستخدام اعتقد انه الفكرة موجودة لكن غير جذابة نظراً لاختلاف النظامين بتاتاً وغير مدعومة. مايكروسوفت قادرة على عمل ثورة في الحواسيب اللوحية كما فعلت بالشخصية.

  22. طيب ما رئيك في الاجهزه التي جمعت الافضل في العالمين
    كسامسونج اتيف , رغم ارتفاع سعر نسخه البرو
    او كالسيرفس برو ايضا , ان اعتبرناه جهاز لوحي اصلا ؟!

    1. لدي جهاز السامسونج ATIV Smart PC وليس Pro. كما انه ليس ويندوز ارتي ، رائع بكل المقاييس املكه من حوالي 3 اشهر ، واصبحت لا استطيع الإستغناء عنه في عملي ( مجال البورصة) والإستشارات ، وفي مواضيعي الشخصية . لم اقم بتجربة الحواسيب الأخرى التي على شاكلة ATIV SMART PC ، قد يكون ما هو افضل منه لا ادري ، لكن الخيارات الموجودة لدى الجهاز جبارة ، فلديك الكيبوورد ان كان مودك لاب توب 🙂 لديك التاب مع القلم ان كان مودك تاب 🙂 ، اداءه مذهل وسريع ولا يوجد تعليق hang في النظام .

  23. طيب ما رئيك في بعض الاجهزه التي جمعت الافضل في العالمين
    كان سامسونج اتيف ، رغم السعى المىتفع لنسخه البرو ؟

  24. اوافقك في الكلام تماما .. وارى ان الحواسب اللوحية يمكن استخدامها كأداة عرض لأعمال .. او مذكره في محاضره .. او متصفح سهل الحمل .. لاكن لاغنى عن الحواسب المحموله او المكتبيه ..

  25. نعم مقال جميل وانا ايضا ارى ان الحواسيب اللوحية ماهي الا عبارة عن هاتف بشاشة اكبر , اما عن العمل فهي لا تضاهي النوت بوك او الالترا بوك , من وجهة نظري افضل جهاز لوحي هو الذي يعمل بأنظمة تشغيل كاملة x86 مثل مايكروسوفت سرفيس برو وغيره من الشركات الاخري .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق