الأكسسوارات والسماعات

أسقاط جهاز الوسائط المحمول الأيبود تتش من على بعد 100 ألف قدم

أنتم على وشك مشاهدة قفزه أخرى مشابهه للنمساوي  Felix Baumgartner والذي قفز من على بعد 128 ألف قدم  ولكن هذه المرّه التجربه قادمه من G-Form والذي قام بأستخدام جهاز الوسائط المحمول الأيبود تتش مع جراب الخاص بمنتج الشركه Xtreme من على بعد 100 ألف قدم  وكيف كانت النتيجه ؟ حسنا الفيديو سيخبرك.


اعلان





اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. كذااااااااااااااب انا اخوي معاه ايبود تتش الجديد توه مشتريه 1299 و وطيحه من فوق الدولاب و شاشته اكنسرت و حتى الجزء الخلفي انعدم

  2. أي كفر عالجهاز ومن هذا الأرتفاع ممكن الجهاز مايصيرله شي عادي حسب زاوية السقوط وغير كذا اهم شي وزن الجهاز !

  3. هالحين حسب القوانين الفيزيائية مهما كانت كتلة الجسم فسرعة الارتطام وحدة يعني كان ايبود و لا نيزك ، و حسب قانون سرعة الارتطام h×g=0.5×v^2 فسرعة ارتطامه بالارض 772.92 متر/الثانية يعني بيتفتت مو ينكسر و في المقطع متماسك ما عليه الا الخدوش !! و الله لو انه مغلف بفولاذ !!! و اللي يدلك انها كذبة كان بامكانهم يصورون لحظة السقوط عالاقل ، المقطع يعرض الجهاز و هو يسقط ثم “بوم!!” انقطعت الصورة و ترجع و هم يدورون عليه !!! سلامات !!!
    لا بعد شغال ما صار له شيء و يعنني يورونك الخدوش شوفوا الجهاز انخدش يعني حنا صادقين ههههه الله يكبر عقولكم يا خرفان …
    لكن واضح المقطع لخرفان أبل خصيصًا لانه يحاكي عقولهم و ثقافتهم و هم الوحيدين اللي ممكن يصدقون ذا الـ… و الله حتى كلمة كذبة اكبر منها
    حتى كذبة ما يعرفون يكذبون ههههههه مهرجين لا اكثر ….

      1. نعجه ههههه ركز ركز يا خروف انا اقول خرفان أبل ، خرفان أبل اللي يمدحون و يرفعون بشركتهم و ثقافتهم زي وجيههم متخلفين لو تسأل واحد منهم كم دقة شاشة الايفون ما يعرف وش المقصود بدقة اصلًا ، خرفان بس شافوا شعار أبل و لو على برميل زبالة قالوا هذي احسن زبالة في العالم !!! ناس ما تدري وش يحسون فيه ، لا علم و لا ثقافة و لا حتى تفكير صح !!! و المشكلة يحسبون الناس اغبياء مثلهم و لعل المقطع يشهد على هالشيء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق