الحاسبات والأجهزه اللوحيه

عملية تفكيك للجهاز اللوحي iPad Mini لكن هل من جديد ؟

قامت اليوم Fixit بعملية تفكيك للجهاز اللوحي الأيباد ميني  ولازال يقوم بذالك لكن الجيّد هنا أن طبقه الزجاجيه منفصله عن شاشة LCD وهذا يعني أنه يمكنك أستبدال القطعه الزجاجيه وليس الحاجه إلى أستبدال القطعه كاملة  وعلى فكره الشاشه بتقنية  LCD هي من سامسونج  ممايعني أن العلاقه لازالت تدور مابين سامسونج وأبل على مايرام كما أن الموقع أكد بأن السماعات هنا هي ستريو وليست موتو كالعاده وهذا تغيير كبير .


اعلان





اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. لا أعتقد بما أن الشاشة من سامسونج أن ذلك يعني أن العلاقة بين أبل وسامسنوج على ما يرام! وأعتقد أن الشائعات والمواضيع التي ظهرت مؤخرا صحيحة بأن أبل بدأت تتخلى عن تصنيع سامسونج للعيد من قطعها!
    بالنسبة لشاشة الأيباد ميني .. خطط تصنيع الأيباد ميني بالتأكيد خطط ليست جديدة بل تم التخطيط له منذ فترة وأتوقع أن عقد تصنيع هذه الشاشات كان قبل المحاكمات الكبيرة التي دارت بين الشركتين ( خاصة المحاكمة الشهيرة التي نجحت فيها أبل بأخذ أكثر من مليار دولار من سامسونج )

    العلاقات بين الشركتين محتدة ومشتعلة لأبعد الحدود .. وليس من المنطقي أن تستمر أبل بشراء أي قطع من سامسونج خاصة الشاشات لأنه هناك شركات أخرى ممتازة في تصنيعها مثل شارب و إل جي!

    لذا أنا أعتقد أن أبل فعلا تخلت عن شراءها للقطع من سامسونج لكن بينهم عقود قديمة يجب أن تتم .. ولا أعتقد أنه ستكون هناك أي عقود كبيرة في المستقبل!

    يعني أنا لو كنت مكان أبل فمن الطبيعي أن أتخذ هذه الخطوة .. لأني علاقة أبل وسامسونج أصبحت أكثر من منافسة فقد أصبحت شبه “عداوة” وليس من المنطقي أن أشتري من عدوي قطع بقيمة 10 مليار دولار سنويا!

    1. الا منطقي، كل شركة تبحث عن الأرخص والأفضل لها، مشكلة تعميم تفكير الأطفال هذا (طقني واطقك) على شركات بليونية

      بأسألك من هي (عدوة) أبل منذ نشأتها؟ شركة IBM لكن أبل استمرت بوضع معالجات IBM في أجهزتها حتى 2006 حين رأت بأن Intel أفضل وذهبت إليها، وين مبدأ الطق ذاك وأبل جلست قرابة الـ20 عام تأخذ معالجات من ألد أعدائها (حسب تعبيرك)؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *