الحاسبات والأجهزه اللوحيهالهواتف النقالة

سامسونج تعقد إجتماع طارئ بعد خسارتها في القضية المرفوعة من قبل أبل

 

عقدت شركة سامسونج إجتماع طارئ للتباحث حول خسارة الشركة في المحكمة حيث إعتبر أحد المدراء التنفيذيين أنه بعد الحكم ضدهم بالمحكمة أن هذا هو السيناريو الأسوء لهم في تاريخ الشركة و مازاد مخاوفهم أكثر هو الإنخفاض الحاد في قيمة سهم الشركة حيث إنخفض سعر السهم لأكثر من ٧٪، و برزت العديد من التخوفات أن تطلب أبل من المحكمة الحكم بعدم بيع منتجات سامسونج على الأراضي الأمريكية وبذالك تخسر سامسونج سوق مهم من الأسواق العالمية، عموما سامسونج لديها أسبوعين لنقض الحكم ولكن تشير التوقعات أن فرص الشركة ضئيلة جدا في نقض الحكم، و الأسوء من منع هو مغالات أبل في مطالباتها حيث من الممكن أن تطالب أبل بالمزيد من الأموال، عموما لا أتوقع أن يتم منع جميع الأجهزة بل سيكون المنع على بعض الأجهزة فقط، من المفارقات العجيبة جدا أن شركة أبل تعتبر أهم زبون لدى سامسونج من ناحية شراء القطع الداخلية للأجهزة و الشاشات وقد تحدث مدير شركة سامسونج سابقا في العديد من المؤتمرات أن هذه القضية لن تأثر على علاقة الشركة بالسامسونج.

مقالات ذات صلة

11 thoughts on “سامسونج تعقد إجتماع طارئ بعد خسارتها في القضية المرفوعة من قبل أبل”

  1. والله ماني عارف سياسة المثالح هدي لاكن أبل بدون سامسونج تمووووت و المصيبة أنه أبل غرمة سامسونج مليار ونص ومازال في بيناتهم تعاقد أنا لو مكان سامسونج لكنت فجرتها وأدهبي يا أبل وأبحتي عن من يعطيكم قطع لاكن شي لا نفهمه نحن

    1. ستيف قشمر الي أنت بتحبو مرة قال : “االفنانون الجيدون يقتبسون , والفنانون العظماء يسرقون” أصل هذا الكلام للفنان بيكاسو ولاكن ستيف قشمر في لقاء له مع أحد القنوات أقتبس هذا الكلام بعدما سأله الموذيع اليس ما قمتم به بحق شركة Xerox PARC يعتبر سرقة ؟

      وأنم يا أغبياء تقولون أ سامسونج هي سارقة ولاكنكم لاتعلمون أن أكبر سرقة قامت بها أي شركة هي شركتكم المفضلة أبل !!!

      http://www.youtube.com/watch?v=CW0DUg63lqU

  2. نعم جميل التحلي بأخلاق عالية .. لكن من الغباء المدقع الاستمرار في التعاون بين آبل وسامسونغ بل لو كنت مكان المدير التنفيذي ﻷعطيت أوامر بوقف كافة أشكال التعاون حتى لو أدى ذلك إلى دفع غرامات إيقاف العقود – بل أكثر من ذلك لا بأس لدي -لو كنت مديرا- أن أفعل ما هو أسوأ : أن أستمر بالتعاون مع توريد أسوأ الشاشات وأسوأ القطع بل تصنيع قطع تالفة خاصة بهذا الغول القذر آبل !
    طبعا لا أستقذر آبل بسبب تهجمها على سامسونغ ! لكنها ربحت بقضية على أكبر منتج تخويفاً للصغار وستبدأ سحب الأموال من الجميع والمصيبة الكبرى أنها بالفعل ليست المخترع الحقيقي لهذه الاختراعات بل هي من يسجلها كبراءة اختراع رغم أنها سرقتها من غيرها والدليل اﻷكبر : اﻷي باد.

  3. منع اجهزة سامسونغ في الولايات المتحدة سيؤدي إلىى احتكار أبل لسوق الهواتف وانخفاض حدة المنافسة وانخفاض وتيرة التطوير، وبما ان اكثر من نصف اجهزة الاندرويد هي سامسونغ ستكون هذه صفعة قوية للأندرويد بعد ان كانت جوجل تنوي لجعل اندرويد نظام تشغيل متكامل مثل الويندوز.

  4. نعم صحيح أن مبلغ المليار ليس قليلا لكن تأثير منع الأجهزة سيكون أكبر على سامسونج
    بالنسبة لموضوع القطع فعلا أبل أكبر عميل لسامسونج بالنسبة للقطع ولا يمكن لسامسونج أن تحاول منعها عن أبل لأن سامسونج هي المستفيد من بيع هذه القطع لأبل فهي تكسب الملايين من ذلك
    ولو رفضت التصنيع لأبل فستتجه أبل إلى شركات أخرى بكل سهولة فالكثير من الشركات الصناعية تصنع الشاشات والمعالجات وغيرها من القطع التي تحتاجها ابل في أجهزتها بجودة عالية كسامسونج …
    وأيضا سمعنا إشااعات عن أن أبل تنوي ان تبني بعض المصانع الخاصة بها لتعتمد على نفسها في عملية تصنيع قطعها
    ولكني شخصيا لا أعتقد أن ذلك سيحدث فآبل شركة إبتكارية في المقام الأول قبل أن تكون شركة تصنيعية وأشك أنها ستقوم بالدخول في مجال الصناعة مع ان اموالها تؤهلها لذلك وبقوة !!

  5. تخوفها الاكبر هو خسارة المستهلك الاميركي، وما سامسونج بالشركة الفقيرة لكي يؤثر بها المبلغ بالرغم من كونه غير قليل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق