أخبار ساخنةالحاسبات والأجهزه اللوحيهالهواتف النقالة

التقنية بلا حدود الحلقة الثامنه:بدأت الحرب !!!



مرحبا بكم في الحلقه الثامنه للتقنيه بلا حدود وهو برنامج بتقديم آخر وأهم الاخبار التي تم الكشف عنها في الأسبوع الماضي نتمنى منكم الدعم من خلال الأشتراك في القناه ونشر الفيديو ونعدكم بالتطور وتقديم كل ماهو جديد على الساحه التقنيه بأذن الله.في هذه الحلقه ستجد حرب كلاميه تدور في موقعنا هنا في كل مرّه يكون هنالك حرب أختراعات مابين الشركات وكذالك الحديث عن الجهاز اللوحي للهندي الجديد وكذالك جهاز أركوس الجديد المنافس للترانز فورمر برايم وغيرها من الأشياء المثيره في هذه الحلقه.


اعلان





بأمكانك نشر الفيديو من خلال التويتر أو الفيسبوك أو الدخول للفيديو والضغط على أشتراك أو زرّ الأعجاب أو حتى نشر الفيديو من هناك .

 

اعلان
الوسوم

سلطان القحطاني

مؤسس وصاحب موقع التقنية بلا حدود.

مقالات ذات صلة

‫12 تعليقات

  1. انتم بس تتفلسفون اصنعوا شي لي نفسكم خلو عنكم الفلسفة الزايدة
    لولا الايباد لو ما شفتو جهاز لوحي هذي الصراحة
    حتى الايفون بعد ما ظهر اول مرة بدا التقليد في كل شي

  2. Apple تملك حوالي 100 مليار دولار في الوقت الحالي وهنا بعض الخيارات الواضحة لما الذي تستطيع أبل فعله بهذه الكمية من الدولارات:

    توزيع أرباح الأسهم للمستثمرين.
    إعادة شراء مجموعة من أسهم الشركة.
    الإستثمار في بناء مصانع ومنشئات خاصة بها.
    شراء حصة متحكمة في بعض الشركات أو أقسام الشركات مثل قسم الشاشات في LG أو Sharp أو Samsung وهذا سيفيدها بمنتجاتها بشكل كبير.
    عمل صفقة استحواذ كبيرة لشركة معروفة.
    إبقاء المال أو جزء كبير منه في حوزتها
    شيء مهم يجب ذكره أن ما تملكه أبل داخل الولايات المتحدة تقريباً 35 مليار أما البقية فهي بالخارج ولإرسالها لداخل أمريكا يتوجب عليهم دفع ضرائب بالمليارات، لذلك إذا حدثت صفقة كبيرة فهي غالباً عالمية.

  3. (متابعة موضوع سابق)
    المقارنة غير عادلة لان اللعاب المستخدمة في التجربة بين تايحرا٣ و ايباد ٣ لاتدعم الايباد الجديد
    واذا أبل ما تفوقت على تايجرا ٣ على الاقل ان معالج ثنائي النواه من تصميم أبل يعمل بكفائة ضد معالج رباعي النواه من انفيديا اقوى شركة في معالجة الرسومات

    قلة الأرباح تدفع المطورين لهجرة متجر أندرويد والإتجاه إلى أبل

    جميع الشركات تسعى للربح وبسبب إنتشار اجهزة أبل واسلوب أبل في التسويق فإن القوة الشرائية لمستخدميه أكبر وأيضاً عنصر الأمان التي تتبعه أبل مع تطبيقاتها يجعل كفة الميزان تميل لصالح متجر أبل… كما أن كل شركة تسعى بشكل أساسى للربح فإن وجدت أن الربح بمتجر أبل أفضل ستذهب لأبل وإن وجدت أنه أصبح بمتجر الويندوز فستذهب للويندوز. وحالياً كفة الميزان لصالح أبل لذلك يلجأ المبرمجون لها لأنها تعطي أفضل عائد مقابل الوقت المبذول فالمطوريين يبحثون عن عائد أفضل ولا يعشقون الأنظمة نفسها لكن أينما وجد الربح ذهب المستثمرون.

  4. هي المشكله ليس تعصّب فقط, المشكلة إنها فرض رأي ويجب أن يُصدّق! وان لم تُصدق فأنت عدو له وعدو للشركة المُحببة لديه! خاصتا المواضيع الذى يكون فيها سامسونج 🙂

    نسأل الله الهداية ويُجنبنا شر التعصّب , رغم انى اراها أحيانا مُضحكة 🙂 بس الاهم ان تكون بعيده عن الشتم والقذف .

    شكرا لكم جميعا ..

  5. رائع ياسلطان ماشاء الله واسأل الله لك التوفيق ..

    بالنسبة للتعصب ما اعتقد أن هذي الكلمتين بتفيد في أن يوقف المتعصبين نشاطاتهم ، بالطبع أتمنى أنها تؤثر ولكن حاولوا كثيرين وأنا من ضمنهم وقلنا أن كل الشركات خدماتها رائعة والاختيار عائد للمستخدم ، وأن مايصير تشتم أخوك المسلم على سبب أقل مايقال عنه تافه ، وأن الشركة اللي تحرق دمك علشانها ماهي دارية عنك .. ولكن لا حياة لمن تنادي

    نسأل الله لنا ولهم الهداية ونتمنى بدل هذا التعصب أن نتبادل الخبرات وكل واحد يفيدنا بالمشاكل والمميزات اللي في جهازه فالكل بهذي الطريقة يفيد ويستفيد .

    وبالتوفيق أخي الفاضل سلطان

  6. التعصب يجيب لك زوار العرب ما تجتمع الا على المشاكل ، شغل مخك سوي مساحة في زواية المدونة شوف الضرب على اصوله أنا بحيب عيال حارتنا 🙂 > يستخف دمه

    1. نسيت اعلق على التعصب للشركات
      ——-

      والله ياسلطان وش تبينا نسوي
      فيه ناس غصب الا يطلع كلامها صح
      واهو في داخله عارف انه خطا بس يقول لا انا صح
      ويعارض في كلام الغير ويسب الغير لأجل انه يطلع انا اللي صح

      الحقيقه انه ما ادري شلون فاهمين الحكايه !.؟

      على فكره تروا احنا المستفيدين من هواش الشركات وصراعاتها

      فلا تجلس تطبلي على اجهزة شركه
      وبعدين يشوفك واحد من الاعضاء الموجودين ويصدق كلامك
      وياخذ الجهاز وينصدم

      فوقتها شنو بتستفيد غير انه بيتحسب او يدعي عليك .!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + تسعة عشر =

إغلاق