المتصفح/النظام

أبل على وشك الأحتفال بوصول إلى 25 مليار تطبيق تم تحميله وهنالك 10 الالف دولار أمريكي جائزه

لاشك بأن النظام iOS يتميز عن بقية الأنظمه الأخرى بكثرة التطبيقات وجودة التطبيقات ونتيجة لذالك هنالك عملية تحميل ضخمه من متجر التطبيقات والذي قارب الوصول إلى 25 مليار تطبيق سيتم تحميله ومن يصل إلى هذا الرقم ببساطه من خلال تحميل تطبيق سيحصل على جائزه من أبل تقدر بـ 10 الالف دولار أمريكي .[Apple]


اعلان





اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. أعتقد طريقة جوجل في الاحتفال بعشرة مليارات تحميل أفضل من طريقة أبل هذه.

    فجوجل وفرت لجميع المستخدمين عشرة تطبيقات يوميا لمدة عشرة أيام و بعشرة سنتات فقط ! .. وكانت تلك التطبيقات من أفضل تطبيقات الماركت.

    متوسط أسعار تطبيقات ابل هو دولار واحد .. هل سيقوم الفائز بتحميل عشرة الاف تطبيق لايفونه ؟ .. أعلم أنه يمكن أيضاً شراء الموسيقى و الأفلام, لكن و مع ذلك أعتقد أنه من الظلم مكافأة شخص واحد على إنفاق الملايين من الأشخاص الذين بفضلهم وصلت ابل لهذا العدد.

    1. بالعكس هذي الطريقة غلط لأن لو كل المستخدمين حملوا 100 تطبيق ، بتكون في الغالب التطبيقات المميزة ، و إذا الكل حملها ما عاد أحد بيحملها بعدين و كذا يخسر المطور الي صمم اللعبة ، و هذا ضد قوقل لأن إذا ظلمت المطورين بيقل عدد البرامج.

      أما كلامك عن ان ابل أعطت شخص واحد بين الملايين شيء ممكن ما يستاهله فهو صحيح.

    1. كل هذا ومش عاجبك ، فيه شركات حتى ماوس ما اعطيك ، فما بالك 10,000 دولار ، تقدر تشتري كل حاجه برامج وتستاجر افلام بيوزر امريكي ودي سهله

    2. يعني وش تبغى الهدية تكون ؟

      10000 دولار كاش ؟

      10000 دولار أصلاً ما تكفيك تحمل البرامج اللي تعجبك من الاب ستور لأنه ملياان ، و إذا زهقت تقدر تعطي غيرك يشتري بحسابك

    3. برامج آيفون و آيباد و برامج ماك و أفلام ( خلنا نخلي الأغاني على جنب )

      حساب أبل ( Apple ID ) مو بس عالآيفون و الآيباد حتى على الماك

      يعني الـ10000 ما تكفي

  2. احتراما لـ تاريخ ابل كان يجب أن يكون الاول من زمن ! ولكن تفكيره الاحتكارى هو ماجعل مايكرو تصعد الى سماء الشُهرة والان ها قد بدأ التاريخ يمشى فى مساره الصحيح وللابد, الاول ابل الثانى مايكرو والبقية تتبع ..

    الحين مايكروسوفت راح تولع بنفسها 🙂

    يجب ان ترضى بـ ثانى يامايكرو وإلا 🙂 جوجل قد بدأ بإلتهامك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق