الحاسبات والأجهزه اللوحيهالهواتف النقالة

أبل تقاضي موتورولا بسبب كوالكم

أحسّ أن المحامين يقولون اللهم بارك وزد عموما اليوم قدمت أبل أربع قضايا تتهم فيها موتورولا لأنتهاك ٤ براءة أختراعات في محكمة District Court في كالفورنيا وهذه القضايا تتمحور حول خرق عقود الترخيص مع شركة كوالكم بعد ما أن قامت به شركة موتورولا في المحكمه الألمانيه  وهذه التراخيص تتمحور في تقنية الوايرلس الموجوده في رقاقة MDM6610 والتي تستخدمها أبل في هاتفها المحمول الأيفون ٤ أس  والمقصود هنا أن موتورولا سبق وأن أعطت رخصة براءة الأختراع لكوالكم ولايحق لها مقاضاة بهذا الموجب بحكم أنها تحت ملكية كوالكم الآن .[Complaint]


اعلان





 

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. الى الامام .. ويحيا العدل … فكل قوانين العالم تناهض سرقات الحقوق الفكريه … وأول هذه القوانين وأعلاها قدرا .. تأتي من شرعنا الحنيف .. (والله لو أن فاطمه بنت محمد سرقت لقطعت يدها) .. لي ٣ سنوات في امريكا أدرس حاسب آلي .. وما أدرسه يثبت مليا ان جل التقنيات تأتي من الشركات الكبرى في وادي السيلكون .. وأكبر هذه الشركات وأكثرها انتاجيه براءات اختراع هي ابل بعد شركه IBM .. لذا ما المزعج حينما تطالب بحقوقها .. وكلنا يعرف أن الاندرويد نفسه .. تطور على فلسفه GEEK والتي تبنته قوقل .. وهذه الفلسفه اصلا قائمه على النظر فيما عند الغير .. وتقديمه بعدت وسائل .. وطرق .. وبسرعه عاليه ..
    وهذا يأتي عكس فلسفه ابل التي تقدم الاختراع بتأني شديد وجوده عاليه ..
    قبل أن يقف احدكم موقف عداء مع رأئي .. .. فأود أن اخبركم أن مجال دراستي أصلا مختص في كل ما يتعلق بالاندرويد ونظم الانترنت .. أي أنني محب وعاشق لقوقل .. ومستخدم نهم لمنتجات أبل .. لذا لست مع احدهم .. ولكن الحق حق .. وأنا مصفق لما تفعله أبل بالمحاكم لنصره حقها ولدفع بقيه الشركات بتفعيل دور البحث العلمي .. .. عكس ما تقوم به مايكروسوفت من ابتزاز وتعطيل للإبداع .. حينما تأخذ اتوات .. على براءات اختراع عفى عنها الدهر وشرب ..

  2. احس ان ابل ليس لديها اي جديد تقدمه بعد وفاة ستيف جوبز لذلك هي تمارس ضغوطها على الشركات الكبرى بمقاضاتها لمقايضتها على منتجاتها وهي تخسر القضية تلو الاخرى في كثير من الدول

  3. ﺍﺑﻞ ﻳﺎ ﺟﻤﺎﻋﻪ ﺗﺘﺨﺒﻂ ﻣﻦ ﺑﻌﺪ ﺳﺤﺐ ﺍﻟﺒﺴﺎﻁ ﻣﻦ ﺗﺤﺖ ﺃﻗﺪﺍﻣﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻻ ﻭﻧﻪ ﺍﻻ ﺧﻴﺮﺓ ﻭﻣﻦ ﺑﻌﺪ ﺍﻧﺘﺤﺎﺭ ﺭﺋﻴﺴﻬﺎ ﺍﻟﺘﻨﻔﺬﻱ ﻧﻌﻢ ﺍﻧﺘﺤﺎﺭ ﺍﻻ ﻧﻪ ﻓﻀﻞ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﺯﺍﻟﺔ ﺍﻟﻮﺭﻡ ﺍﻟﻘﺎﺑﻞ ﻟﻠﻌﻼ ﺝ ﺍﻟﻤﻬﻢ ﻧﺮﺟﻊ ﻟﺴﻴﺎﻗﻨﺎ … ﻓﻬﻲ ﻻ ﺗﻌﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﺗﻌﻮﺽ ﺍﻟﻨﻘﺺ ﺍﻟﺤﺎﺻﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺒﻴﻌﺎﺕ ﻭﺍﻳﻀﺎ ﺑﺪء ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻧﻬﻴﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﺳﻤﻬﺎ ﻟﻤﻦ ﻳﺘﺎﺑﻊ ﺍﺳﻬﻤﻬﻢ ﻭﺍﻳﻀﺎ ﺍﻏﻼﻕ ﺍﻟﻤﺎﻙ ﺑﻮﻙ .. ﻭﻏﻴﺮﻩ ..ﻭﺍﻟﻘﺎﺩﻡ ﺍﺳﻮء ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﻪ ﻟﻬﻢ ﺍﺫﺍ ﻗﻠﻨﺎ ﺍﻥ ﻧﻮﻛﻴﺎ ﻋﺎﺋﺪﻩ ﺑﻘﻮﻩ ﺑﺎﻟﻮﻳﻨﺪﻭﺯ ﻓﻮﻥ ﻭﺑﻄﺶ ﺟﻮﺟﻞ ﺍﻟﻤﺘﺰﺍﻳﺪ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻳﺪﺭ ﺍﻻ ﺭﺑﺎﺡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﺨﺪﻡ ﻧﻈﺎﻣﻪ …ﻛﻠﻪ ﻫﺬﻩ ﻳﺼﻴﺐ ﻓﻲ ﻋﻜﺲ ﺍﻻ ﺗﺠﺎﻩ ﺍﻟﺨﺎﺹ ﺑﺎﺑﻞ ﻭﺧﺼﻮﺻﺎ ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﺧﻴﺐ ﺍﻣﺎﻟﻲ ﺍﻧﺎ ﺷﺨﺼﻴﺎ ﺍﻻ ﻳﻔﻮﻥ 4

    ﺍﺑﻞ ﻓﻲ ﺗﺮﺍﺟﻊ ﻣﺎ ﻟﻢ ﺗﻌﺪﻝ ﺍﻟﻜﻔﻪ ﺍﻭ ﺗﺠﻌﻞ ﻧﻈﺎﻣﻬﺎ ﻣﻔﺘﻮﺡ ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ ﺍﻻ ﻥ ﺟﻮﺟﻞ ﺍﺛﺒﺖ ﻧﺠﺎﻋﺘﻪ ﻭﻗﻮﺗﻪ ﺍﻟﻤﻬﻮﻟﻪ

  4. موظفين ابل هم: المدير .. موظف المبيعات … محامي فاضي ؟!؟!؟!؟

    اتحس مرات ابل تضرب راسها بالجدار من كل صوب هههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق