الحاسبات والأجهزه اللوحيه

أبل الآن تطلب بوقف مبيعات الجهاز اللوحي Galaxy Tab 10.1N في ألمانيا

قامت سامسونج مؤخرا بأصدار عدة تعديلات للتصميم الخاص بالجالكسي تاب 10.1 وتغيير اسمه إلى Galaxy Tab 10.1N  ومن ثم طرحه في السوق ولم يأخذ الجهاز وقتا على وجوده في السوق حتى عادة أبل لتطلب من المحكمه الألمانيه بوقف مبيعات الأصدار الجديد للجالكسي تاب  10.1N  وطبعا المحكمه الألمانيه ستقرر وذالك في 22 من الشهر القادم.[Dow Jones Newswire]


اعلان





اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. رد على الأخ إبراهيم
    طيب ليييه أبل ماتسوي سوات مايكروسوفت
    تأخذ نسبه مٌـِ♡ـنً المبائعات
    كلنا نعرف أبل نسيت ماضيه مع مايكروسوفت ونظامه قومت الدنيا علشانه
    أبل شركة احتكارية وغالية
    بالله ليه ماتكلمت مٌـِ♡ـنً قبل يوم طلع الاندرويد ولا علشان توقعت ماراح يغطي عليها بس الحين خافت
    أنا صح اتفق أن نظام الاندرويد ما جاب شيء جديد أخذ كل شيء مٌـِ♡ـنً أبل ومايكروسوفت
    بس فيه شيء اسمه نسبة مٌـِ♡ـنً الأرباح
    مو أني اقطع الجهاز

  2. يا اخي من حق ابل !! ومن حق سامسونغ !!
    يا اخي الشخص يبحث ويتعب و تجي شركة تستفيد منه في مبيع منتجاتها وتربح !!
    ابغى اشوف اللي هنا يا اخي انتم دريتوا ويش المشكلة اعذروني لكن و الله كلنا من جنبها !!
    الواحد تقول معهم اسهم من سامسنوغ يخاف لا تتطيح عليه
    المهم لا تأخفون تروا نظام حقوق المليكة معدوم عندنا بالدول العربية يعني الجهاز جايكم بدون خوف

    1. مشكلة هذي من صنع حاجه قال لا احد يقلدني وان قلدتني راح ارفع قضية عليك
      لو هذا كلامك كان الحين مافي شركة واحدة للسيارات
      وشركة واحده للغسالات وشركة واحد للافران

      لان كل واحد راح يرفع قضية وراح يقول هذي الشركة غسالتها مثل غسالتي
      احنا مايهمنا من صنع ومن قلد حنا مستهلكين المنتج اللي يلبي رغباتي راح اقتنيه بدون اي تردد لاني في الاخير مستهللللللك

  3. لو آبل واثقة من منتجها ما كان قعدت تزن على سامسونج ..

    كل الأجهزة اللوحية تتشابه تقريباً، لكن آبل أنحشرت وتركِها للحرب معناه خسارة لها حتى لو أنها خسرتها فعلا ..

  4. سامسونق دائما تكسب وتربح بفضل منصة اندرويد

    لو ابل ما تتخوف على الايباد اكيد مراح تلقي بال للجلاكسي تاب

    التاب اسطورة الاجهزة اللوحيه واكيد رح يتطور وينهي عهد الايباد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق