الحاسبات والأجهزه اللوحيه

الكشف عن مواصفات وموعد الأصدار لحاسب المحمول LG P220

هذا الحاسب المحمول ظهر أول مرّه خلال مؤتمر كومبيتكس من دون الكشف عن المواصفات وموعد الأصدار والذي سيكون هذا الشهر في كوريا وفي أوروبا .المعالج هو Core i7  مع العلم أنه وقت المعرض كان مزود بمعالج Core i5  والبطاريه للأسف تقول شركة الأم أنها ستدوم إلى 5.5 ساعه وهو أمر مستبعد في التجربه الواقعيه  ومنفذ USB 2.0 وسيكون متوفر بعدة ألوان وهي اللون الأبيض واللون الوردي  واللون الأزرق .الجميل في الأمر بأن هذه الشاشه تستخدم أطار الشاشه النحيل جدا وطولها 12.5 أنش وبتقنية IPS   لتصبح زاوية العرض 178 درجه  ووزن هذا الحاسب أقل من 3 باوند .[Electronista]


اعلان





اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. خذلك هتفها يا عمي والله غرائب وعجايب بتشوف في هدنيا كلو نسخ يا عمي بدنا ابداع مش هبل قال شركات عالمية حاسس حالي سنة ال2000 والله يجعلكم توكلوا هوا يا شركة ال جي وتصفو بمرحلة اللا عوده .

  2. إن شاء الله أبل حترفع قضية علي كل شركة الأكترونيات و جوالات وكمبيوترات لحد ما تفلس من كتر الدفع للمحامين

  3. والله شي غريب … الحين لو إل جي شركه تايوانيه مشتهره بالتقليد ومالها سوق او صينيه كان قلنا ماعليه … لكن إل جي عارفه السوق من سنين وتصمم بهالشكل ..

    يعني لو تطالب الحين ابل بحقوقها بنسخ التصميم بتقولون ياخي شكل ابل هي محتكره اللون الرصاصي والا الكيبورد الاسود … ياخي اطلعو بحاجه جديده ليه نسخ ولصق ؟؟ ليه فتح باب مشاكل وقضايا مالها اول ولا اخر ؟؟ وبالنهايه تلومون ابل لما انها تحاول تحارب هالشي .. ياخي بلا من كثر ماتشوف من نسخ ولصق !!!!!! غريب امر الشركات الكبيره ذي والله غريب !!!

    1. المسئلة مش لون
      وربما ساقوم برفع قضايا علي 5 من اصدقائي لان جهازهم لونه اسود وكيبورد اسود وتخيل؟ الابتوب به شاشة!
      ولكن ال جي وضعت زر البور وطريقة حفر الكيبورد متل الماك بوك هُنا المشكلة وليست اللون
      وبصراحة عندما رايته حسبته ماك بوك
      ولكن هناك جانب مشرق انه سيكون رخيص الثمن وعليه نظام ويندوز

      1. هلا حبيبي استاذ محمود .. ابدا ماكان تعليقي فقط على اللون .. انا قلت انه نسخ لصق يعني حتى الديزاين .. متضمنا الالوان وستايل الكيبورد .. والله اني اول ماشفته حسبته ماك بوك جديد .. يوم دققت بالخبر لقيته ال جي .. شي مقرف صراحه اثارتهم للمشاكل مع ابل او حتى نقول تقليدهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *