تقنيات متفرقة

مايكروسوفت العربية” بالتعاون مع مشروع الخير الشامل تقدر بقيمة 1,5 مليون ريال سعودي

الرياض، 18 أبريل 2011: كشفت شركة مايكروسوفت العربية عن مبادرة نوعية في مجال دعم قطاع العمل الخيري في
السعودية بالتعاون مع مشروع الخير الشامل بمنحها خلال التسعة اشهر الماضية مجموعة
متكاملة من برامجها التقنية لعدد من الجمعيات الخيرية ولجان التنمية الاجتماعية
بقيمة إجمالية بلغت حوالي 1.5 مليون ريال سعودي، يهدف هذا البرنامج  لتعزيز القدرات
التقنية وفعالية العمل الخيري المؤسسي بإستخدام ادوات شركة مايكروسوفت التقنية
للحاسب الآلي وتوفيرها لمنسوبي الجهات الخيرية العاملة في المملكة العربية السعودية
وتحسن فرص زيادة انتاجية العاملين في القطاع الخيري المحلي بما ينعكس على تطوير
وتحقيق أهداف برامج التنمية المجتمعية كجزأ اساسي من برامج المسؤولية الإجتماعية
للشركة.


اعلان





وحصلت 6 جهات عاملة في مجال العمل الخيري على منحة مايكروسوفت العربية، بحيث منحت 5
جمعيات خيرية ما قيمته 770 ألف ريال سعودي من برامج مايكروسوفت وتطبيقاتها التقنية،
فيما حصلت لجنة للتنمية الاجتماعية الأهلية على منحة برامج تقنية قيمتها تقدر باكثر
من 730 ألف ريال سعودي.

من جانبه، أوضح المهندس أحمد الراجحي مدير عام مشروع “الخير الشامل” أن المنحة المقدمة
“تندرج ضمن مبادرة نوعية في مجال التثقيف التقني والمعلوماتي أطلقها مشروع الخير
الشامل بالتعاون مع شركة مايكروسوفت العربية تتضمن جانبي التدريب التقني وتقديم منح
لبرامج تقنية، بهدف تعزيز الحصيلة المعرفية في مجال تطبيقات الحاسب الآلي وحلوله
التقنية وأدواته التطبيقية ومفهومه للامان المعلوماتي لدى أعضاء الجهات الخيرية
العاملة في المملكة العربية السعودية”، مشيرا إلى أنها “خطوة تسعى نحو تعزيز مواكبة
العمل الخيري والتطوعي لاحدث الحلول التقنية القادرة على تعزيز الأداء والانتاجية
وتطوير مستوى استخدام العاملين للحلول البرمجية وفق معايير عالية للحماية وفهم أكبر
بأساليب الأمان المعلوماتي”، حيث تم عقد عدد من دورات تدريبية ومحاضرات وورش عمل
وجلسات نقاش في عدد من مقرات الجهات الخيرية المشاركة في هذا البرنامج والموزعة بين
مدن المملكة المختلفة.

من جانبه، أكد الدكتور ممدوح نجار نائب المدير العام لبرامج المسؤولية الاجتماعية
والتعليم في شركة مايكروسوفت، على أن مايكروسوفت تنطلق في تصميم مبادراتها من خلال
دعم جهود الجمعيات الخيرية ولجان المجتمع في تعزيز استخدام تقنية المعلومات
وتوفيرها كمنحه لهذه المؤسسات حسب معايير محدده من الشركة مما يساهم بشكل كبير في
تخفيض تكاليف استخدام التقنية في هذه الجهات وإمكانية توجية الموارد المالية لبرامج
تخدم المجتمع كما تساهم هذه المنحة في زيادة فعالية الاعمال في هذه الجهات، وتولي
الشركة اهميه كبرى في مجال تدريب أفراد المجتمع السعودي والذي يعتبر محورا أساسيا
لرفع كفاءات أبناء المجتمع وتزويدهم بمهارات تحقق لهم نقلة نوعية على مستوى حياتهم
المهنية، بما يعتبر من أولويات برامج مايكروسوفت لخدمة المجتمع وتنمية القدرات
البشرية لرفع تنافسيتها في سوق العمل الذي أصبحت فيه المعرفة عاملا رئيسيا في تحقيق
الأفراد لطموحاتهم المهنية”.

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق