أخبار ساخنةالحاسبات والأجهزه اللوحيهالهواتف النقالة

مايكروسوفت تصعّد حربها ضد أبل



نحن نعلم أن مصطلح App Store هو متجر خاص بشركة أبل ولكن هل يحق لها الأحتفاظ بهذا الأسم كعلامة تجاريه حصريه لها ؟ حسنا مايكروسوفت تقول لا ! وألف لا !! وهي الآن تطلب من منظمة الحقوق العلامات التجاريه في أمريكا بصرف النظر عن طلب أبل والتي تطالب به والتي تستخدمه أيضا ليس في مجال الهواتف المحموله بل حتى في مجال الحاسبات المحموله أو المكتبيه أيضا .الآن بما أن الحرب مابين الشركتين قد تصاعدت فأن الأمر مثير للأهتمام لمن سيسقط أولا أبل ؟ أو مايكروسوفت !


اعلان





[Microsoft’s motion [PDF]‘App Store’ application (USPTO)]

الوسوم

سلطان القحطاني

مؤسس وصاحب موقع التقنية بلا حدود.

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. كل من الجانبين لديه حجج يحتج بها (مع اعتقادي بتفاهة مثل هذا النوع من القوانين و الأحكام لكنها مؤثرة و بقوة في كثير من الأحيان)

    أعتقد بأن الكفة تسير -نوعاً ما- لصالح micro-chan :\

  2. ههههههههههههههههه ابل اكرهتس بس احس ان لكي حق مدري ليه هع هههههههههههههه تعليقاتكم يا شباب

  3. يا اخوان كلمة App و Apps تم إختراعها وتداولها من قبل أبل ومستخدميها فقط وأعتقد انها إختصار لكلمة Application .. بعد تقليد جميع الشركات الأخرى لمفهوم متجر البرامج ، بشكل مفاجىء بدأو بتسمية برامجهم Apps عوضاً عن Application …

    أنا مع أبل ، وفيس بوك ليست أفضل منها عندما تقدمت بطلب لإحتكار كلمة face و book ..

    يا أخوان حق أبل مهضووم جداً ، هي التي تخترع وتصمم وبعض الشركات الأخرى بعد سنة تبدأ في التقليد وتطرح منتجاتها المنسوخة من أبل في السوق والغريب بالأمر أبل تبقى ساكته عنهم وتبقى مشغولة بإختراعاتها القادمة والتي ستقلد عاجلاً أم آجلاً ، هل تتوقعون سيكون هناك أندوريد لولا إختراع الأيفون ، هل مؤتمر CES الأخير سيملك هذه التشكيلة الكبيرة والمتنوعة من الأجهزة اللوحية لولا وجود الآيباد ، هل كان سيكون هناك أصلاً ويندوز وفأرة لولا وجود الماك منذ الثمانينات .. إقرأ التاريخ وفكر بمنطق دون تحيز حتى لو كنت تكره أبل .. ودعوها تحفظ حقها لأول مره!

  4. ميكروسفت لا تسمي البرامج لديها Applictions بل Programs ونحن كستخدمين للماك نقول Applictions وآبل اختصر الاسم الي App ويحق لآبل اسم App Store اما ميكروسفت فاقترح عليها تسميه Prog Store ههههههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق