أخبار ساخنةالحاسبات والأجهزه اللوحيه

شركة أنتل تعلن عن الجيل الثاني من معالجاتها والذي يتكون من 29 معالج بما فيها معالج رسوميات

وهاهي أنتل في صباح هذا اليوم تصعق العالم (أوكي تظاهر!) بالأعلان عن منصة الجيل الثاني من معالجاته التي تحمل اسم Sandy Bridge أنها معالجات أنتل كور للعام 2011  .المعالجات الجديده تتكون من i3 و i5 و i7  ومجموع أفراد هذه العائلة 29 معالج مع خيار لوجود معالج رسوميات متصل بالأضافة إلى أن المعالجات مخصصه للحاسبات المكتبيه والمحموله .


اعلان





التفاصيل بالداخل

أذا السؤال الذي سيبادر في ذهنك الآن هو مالفرق بين معالجات 2010 ومعالجات 2011 ؟ ولنفترض أنك أول مره تسمع عن منصة الساندي بريدج حسنا ! أولا المعالجات هذه تعمل بتقنية 32 نانومتر وهي المعالجات الأولى التي تتحكم بالمعالج نفسه والذاكره وبطاقة الرسوميات في وقتا واحد  ماذا يعني كل هذا لك ؟ هذا يعني ياسيدي أن الأشياء أصبحت أصغر وأكثر تحكما وأداءا في وقتا واحد  وبالمناسبه معالج الرسوميات المتصل أصبح أقوى بكثير أقوى مماتتصور فهنالك الآن معالج الرسوميات HD 2000 و HD 3000  ومقارنة بالماضي فهم أقوى أداءا بمرتين  وأداء المعالجات أصبح أقوى أيضا على سبيل المثال معالجات رباعية النواة المخصصه للحاسبات المحموله أقوى أداءا بنسبة 60 بالمئه كما أنها لها قدره خارقه في التعامل مع البطاريات والحفاظ عليها بشكلا كبير لمده أطول .

تعني هذه المعماريه أن هنالك معالجات جديده ولقد أعلنت اليوم شركة أنتل 29 معالج جديد لهذه المعماريه كلها مقسمه على 3 أفراد وهم i3 و i5 و i7  وأذا أردت معرفة ماهي هذه المعالجات فالصوره التي بالأعلى ستعطيك المعلومات بشكلا أكبر ويمكنك تفقد معرض الصور لمعرفة قوة وسرعة المعالجات وكسر السرعه ولاننسى TDP  كما أن المعالجات الجديده أصبحت مختلفه من ناحية الأسماء فسابقا كانت تحمل ثلاثة أرقام بعد اسم المعالج والآن أربعة أرقام. كما توقعنا أول المعالجات التي سيتم شحنها في الأسواق هي المعالجات core i7 رباعية النواة  وستكون متوفره هذا الأسبوع  بينما ثنائية النواة لن تكون متوفره حتى في شهر فبراير  أما المعالجات ULV ذات الأستهلاك الأقل للطاقه والمخصصه للحاسبات النحيله والخفيفه فلن تكون متوفره حتى في النصف الثاني من العام 2011  وستلاحظ أيضا سلسلة K للمعالجات القابلة للتعديل وكسر السرعه ولكنها ستحتاج إلى لوحة الأم P67 Express.

الخصائص الجديده لهذه المعالجات كالآتي :

  • Intel Quick Sync Video:لم تشرح أنتل الكثير عن هذه الخاصيه ولكنها وعدت أن عملية التكويد للفيديوهات ستكون أسرع بأستعمال خاصية Quick Sync ومع استخدام الجيل الجديد من معالج الرسوميات فأنه العمليه ستصبح أسرع بـ 17 مره من معالجات الرسوميات المتصله القديمه  وستتعاون مع شركات المنتجه لبرامج الوسائط مثل CyberLink و Corel و ArcSoft لتفعيل عملية التحويل لمسرعات الهاردوير بتنسيق H.264 و MPEG-2.
  • Intel InTru 3D / Clear Video HD:هل تريد قراءة ملفات البلو راي بتقنية الأبعاد الثلاثيه عن طريق منفذ HDMI 1.4  لامشكلة ياصديقي فالمعالجات أنتل 2011 ستقوم بذالك والتي تحمل تقنية جديده لتقنية الأبعاد الثلاثيه والتي ستمكنك من قراءة هذه المحتويات على شاشة التلفاز عبر منفذ HDMI .
  • WiDi 2.0:أكبر مشكلة تواجهها تقنية WiDi أنها لاتدعم عملية بثّ المحتويات بجودة 1080p  ولكن أنتل الآن تدعم هذه الخاصيه بدون مشاكل ولكن المشكلة أنك ستحتاج إلى جهاز أستقبال جديد لربما مودم نيت جير الجديد المزيد من التفاصيل ستكون في مقال مستقل .

أخيرا تقول أنتل أنها ستستعرض منتجاتها الجديده خلال مؤتمر CES 2011 ونعم سيكون هنالك 500 جهاز سيستخدم منصتها الجديده البعض منها سنراها خلال مؤتمر CES وأول شركه هي الشركة الصينيه لونفو .

المزيد من الصور:

[bit-tech]

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. خبر جميل ومهم
    السؤال الذي يطرح نفسه بما أني مقبل على شراء لابتوب خلال الشهر القادم إن شاء الله : هل سنستطيع أن نستغني عن معالجات انفيديا الرسومية في اللابتوبات القادمة ؟؟؟

  2. حاجه جمده من الاخر اوى اوى بس الاسعار ايه اخبرها وكيفيه التفرقه بين القديم والجديد عند الشراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق