المتصفح/النظامتقنيات متفرقة

أول نطاق عربي من موقع وزارة الأتصالات المصريه والسعوديه والأمارات و

أذا أول نطاق عربي  يبدأ من مصر تحديدا من خلال موقع وزارة الأتصالات المصريه . نحن كنا نعلم بأن الدومينات كانت لاتسجل ألا باللغة الأنجليزية ولكن سرعان ماتمت الموافقه من قبل ICANN على قبول الدومينات الغير أنجليزية.


اعلان





في مقدمة الدول التي نتوقع أن نرى الدومينات بالأحرف العربية هي السعودية ومصر والأمارات  وهذا يعني أنه يمكنني تسجيل موقعي “التقنية بلا حدود” بالعربي أليس كذالك ؟

الوسوم

سلطان القحطاني

مؤسس وصاحب موقع التقنية بلا حدود.

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. لا أوئيد أبدا بالنطاقات العربية أو اللغات الأخرى
    ماعدا الأنجليزي
    لأن أعتقد راح تكو فيه فوضية بالنطاقات..
    ويكون هذا الموقع خاص للبلد
    لنفرض أني أنا بأنكلترا
    وعندي وزارة الأتصالات
    بالنطاق العربي
    والجهاز الذي املكه لايدعم العربية
    كيف أدخل على موقع الوزارة؟؟؟؟؟؟؟

  2. المشكلة في هذا انك كفرد لاتستطيع ان تربط دومينك بأسم الدوله فقط تستطيع ان تجعله .com
    والمشكلة الاخرى انه لن يكون اسم متعارف عليه الا بمتصفحات محدده والمتصفحات القديمة ستظهره على هذا الشكل xn—-zmcajjd2g4dcbc5b اي يقرئه المتصفح عربي ويحوله إلى انجليزي ويصبح الاسم بشع للغاية لكن لو كان يربط بدومين من اختيار الشخص لكن افضل من اسم عشوائي يختاره المتصفح لإن الغالبية لن يستغنوا عن الدومينات الانجليزية فهي ارتب بالشكل

  3. اخ سلطان هذه الطريقو موجودة من زمان منذ سنتين او اكثر

    حيث ان الصين بدات بنفس الطريقة كتابة النطاقات بالصيني

    ولكن حتى المواقع العربية بدات تستخدم هذه الحركة لو انك متابع اخبار المواقع و تصاميم المواقع في ترايدنت وسوالف سوفت

    لدرجة ان الشعب السعودي اشترى اسماء نطاقات الشركات والبنوك والمواقع العربية بالاسماء العربية مثل موقع ترايدنت مثلا
    حيث يكون النطاق هكذا “www.ترايدنت.com” لكن نطاق مقفل لانه محد شراه

    ولكن في الخبر الشي الجديد انه صار مافي com ويمدينا نبدلها باسماء اخرى مثل .مصر
    صراحة في تقدم واضح ولكن اللي اعتقده انه بيكون فقط للشركات مو لاي موقع يعني لازم يكون عندك سجل تجاري مثل طريقة . sa في اخر اسم الموقع

    شكرا

  4. بيصير دومينك التقنيةبلاحدود.السعودية

    على كذا بتصير مشكله في مسألة الحروف المتشابكه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق