المواضيع العامة

محكمة الاستئناف ترفض الاستئناف في قضية حميدان التركي !!


قضت محكمة الاستئناف بولاية كولورادو الأمريكية برفض الاستئناف المرفوع في قضية المبتعث السعودي / حميدان التركي و المحكوم بالسجن لمدة 28 عاما بتهمة التحرش بخادمته الاندونيسية .


اعلان






هذا و كانت هيئة القضاة في محكمة الاستئناف قد حددت في جلسة الاستماع النهائية التي عقدت في السادس من الشهر الجاري موعدا لاصدار الحكم من 4 الى 6 أسابيع و قد فوجئ محاموا التركي بتبليغهم من المحكمة باستلام الحكم هذا اليوم في فترة لم تتجاوز الأسبوعين ، مما يثير الشبهات حول هذا التوقيت و الاستعجال في اصدار الحكم بحسب محامي الاستئناف هال هادن .

و قد جاء رد المحكمة فيما يتعلق بتحيز أحد أعضاء هيئة المحلفين بأنه قال ” ربما لن أكون عادلا مع حميدان التركي لأنه مسلم ” و لم يقل ” لن أكون عادلا معه لأنه مسلم ” فوضعه لكلمة “ربما ” قبل كلامه لا يجعله قابلا للطعن في شهادته !!

و فيما يتعلق بمدة الحكم و تجاوزها الحد الأقصى لمثل إدانة حميدان التركي ؛ فقد رأت هيئة المحكمة بأنه ليس هناك فرق بين عقوبة الإدانة من الدرجة الرابعة أو الإدانة من الدرجة الثانية .

 

وماذا بعد

لا يقطع الأمل بالله وهذا باب لا يغلق ولا ينقطعـ أما أبواب الدنيا فيبقى منها المحكمة العليا لكولورادو التي سيتم رفع استئناف لها ، والتي نرجو أن ترى الظلم الكبير وتحكم بأحد ثلاثة أحكام

1- إما بطلان الدعوى وردها

2- أو الأخطاء التي وقعت في المحاكمة فتطلب إعادتها والذي عادة لا خوضه الحكومة بل تتنازل عن حقها في إعادة المحاكمة مكتفية بالمدة التي سجن المدعى عليه أو مقابل إتفاقية للترحيل أو غيرها

3- أن ترى المحكمة صحةالتهم وثبوتها ولكن ترى المبالغة في فترة السجن فتخفضها لعدد سنوات أقل أو تكتفي بالمدة التي قضاها
هذا و قد تعرضت زوجة حميدان التركي و أطفاله لصدمة نفسية فور علمهم بالخبر مما أضعف الآمال بقرب التئام شمل أسرتهم ، وخاصة مع فاجعتهم بوفاة خالة حميدان في نفس اليوم الذي صدر فيه الحكم فاللهم أغفر لميتهم وأجبر مصابهم وفرج همهم وأجمع شملهم

 

تبقى أسرة التركي تعول على المساعي الدبلوماسية التي يبذلها خادم الحرمين الشريفين و ولي عهده الأمين في إنهاء معاناتهم التي استمرت لأكثر من 3 سنوات و نصف و بعد هذا الحكم قد تستمر حتى 28 سنة !!

اللهم فك أسرك واعانك الله وصبر الله زوجتك وأولادك ولاحول ولاقوة الا بالله… المصدر

سلطان القحطاني

مؤسس وصاحب موقع التقنية بلا حدود.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. في الحقيقة لقد كبرت في نظري عندما نشرت تعليقاتي. كنت واتق من أنك ستحجبهم. المهم أنا تكلمت عن الواقع العربي و بالخصوص في دول الخليج. حيت لا يخفى أنك تناولت الموضوع من طرف واحد فقط. و تناسيت المجنى عليها ( الاندونيسية ). المهم أنا أعيش في الامارات لفترة من الزمن, كما أنني زرت العديد من الدول الاوربية. و شاهدت وقائع أبشع في دولكم أكتر من الدول الاوربية. أنت تتهم الدول الاوربية بالعنصرية و تنسى الدولة التي أنت منها (السعودية). أنا لا أتكلم عن نفسي أنا أتكلم عن الجنسيات الاسيوية. الموضوع لا يخصني شخصيا و لكن من دافع الضمير الانساني أقول :

    لا تنهي عن خلق و تأتي متله عار عليك ادا فعلت عظيم

    فالدولة التي تأخد جواز سفرك عند المطار و تعطي الحق لرئيسك بأن يرجعك لبلدك في أي وقت . لا يجب الافتخار بها. و الاسلام التي تتحدت عنه هو عبارة عن نفاق في نفاق. أنا أعيش و أرى و لا أتكلم بالباطل. أنا أتحدت عن واقع معاش. وهدا السعودي كفاه أن يدهب الى السعودية و يشاركني في مشروعي الدي من مالي و عرقي و هو سيشارك بجواز سفره لكي يعيش طوال حياته., فهل هناك أكبر من هدا الظلم؟؟
    مع السلامة فيجب أن أشرب الحليب قبل أن أنام.

  2. السلام عليكم … أول شيء حياك الله وأشكرك على النقد

    أستاذي فيما يخص بالمصداقية وأن الموقع مختص في التقنية فهذا أمرين يجب ان أقف متأمل فبخصوص أني سعودي ! فهذه قضية واضحه وضوح الشمس ! اقرأ هنا يمكن يفتح عقلك ويكون مدى أستيعابك أكبر
    رقم 1
    http://www.homaidanalturki.com/index.cfm?method=home.con&contentid=559
    رقم 2
    http://www.homaidanalturki.com/index.cfm?method=home.con&contentid=560
    رقم3
    http://www.homaidanalturki.com/index.cfm?method=home.con&contentid=568

    لايوجد عدل أبدا في هذه القضية أذا كنت تتحدث عن العدل وبالنسبة للعنصرية أستاذي انا كنت بالخارج لأكثر من سنتين وشاهدت كل الأمور

    المصداقية أن تترك عنك هذه الترهات ووتأمل للحظة ووتصفح موقع حميدان التركي وترك الحقد ولو بقليل … المصداقية ليست له علاقة بأي كلمة قلتها فما لها من مواضيع عامة لي الحريّه في كتابة ماأريدة بل صنفته من ضمن المواضيع العامة !

    عجبي من شخص مثلك يتحدث بأسلوب الصغار الحليب 🙂 مفيد للصحه لاتنسى تشرب منه

  3. و الشيئ التاني هو أن المدونة متخصصة في أخبار التكنولوجيا و أنت تطرح موضوع لا علاقة له من قريب أو من بعيد لاختصاص المدونة مما يطرح مصداقية الموقع أكتر من مصداقية و نزاهة المحكمة التي تكلمت عنها.

    الرأي و الرأي الاخر.

  4. أنت تكلمت و دافعت عن الجاني, و لم تدكر المجني عليها بكلمة , فقط لانها أندونيسية و هو سعودي و ربما أنت كدلك. العدل أساس الملك. و القضاء هو الكفيل بالمحاكمة و تلك أمريكا يعني ليس هناك فرق بين أسود و أبيض في الحقوق. و العنصرية حتي في دو ل الخليج و ليس أمريكا أنت لا تحس بالعنصرية لانك مواطن منهم . المرجوا أن تتناول الموضوع بمصداقية أكت و تكتر من شرب الحليب لانه يقوي التفكير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق