تعد معالجات أنتل Intel واحدة من أعلى التقنيات طلبا لدى قطاع المستهلكين خلال الفترة الماضية، لهذا حرصت الشركة على إطلاق الإصدارات الجديدة خلال دورة انتاجية محددة سنويا، الا أن الشركة بدأت رسميا في تغيير سياستها في انتاج رقاقات المعالج.

intel

دعم تقليص تصميم رقاقات المعالجات شركة أنتل intel بشكل كبير خلال الفترة الماضية، في سياسة الشركة لتحديد دورة إنتاجية للمعالجات لا تتخطى 18 شهرا، حيث حصلت شركة أنتل على ضمان دائم في انتظار المستهلك الإصدارات الجديدة من المعالجات فور انتهاء دورتها الانتاجية.

وقد رصدت شركة Motley Fool تغيير خطط انتل، حيث أكدت في تقرير مؤخرا على أن شركة أنتل intel تغيير المراحل الإنتاجية التي اتبعتها في العقود الماضية الى عملية انتاج تمر بثلاث مراحل، وهو ما تحتاج اليه الإصدارات الجديدة من المعالجات التي تم تقليص حجم وحدات المعالج المركزية فيها.

والشركة بالفعل لديها أشياء أهم متعلقة بالانتقال لتقنية النانومتر من حجم 22إلى 14حيث قامت بتبديل الرقاقة الأخيرة بالجيل الثالث من الرقاقة التي أطلقت عليها Kaby Lake، وكان هذا بمثابة الخروج الأول عن النمط الذي اعتادت عليه الشركة، ولكن أنتل الآن قد أكدت أن الإيقاع الأطول الذي يعتمد على تحسين رقاقتها PAO سيستمر من خلال رقاقتها 10نانومتر.

وخلال السنوات التي قامت عملاقة التكنولوجيا انتل بعملية الإنتاج على مرحلتين قامت أيضا بترقية تقنية التصنيع لتنتج رقاقات أصغر ومن خلال رقاقتها الأخيرة على سبيل المثال دورة الإنتاج الصغيرة خفضت النانومتر من 22إلى 14و ذلك مع استخدمها دوائر بنفس الحجم وتقنية التصنيع ذاتها، الا أنها قامت بتغيير microcode بشكل كبير في كثير من الأحيان لتدعم تقنية رقائق المعالج للعمل بشكل أسرع، وأكثر كفاءة في استهلاك الطاقة.

من ناحية أخرى صرحت شركة انتل intel أن احدث رقاقة لديها وهي 14نانومتر ستصل دورتها الإنتاجية الى عامان ونصف العام، لهذا تخطط  أنتل intel لإنتاج ثلاث رقاقات مختلفة فئة 10نانومتر سنويا، مع الثلاثة مراحل PAOمما يعني أن فعالية عملية الابتكار ستقل بمعدل الثلث، مما يترتب عليه انتظار المستهلك سنة إضافية قبل أن يرى تحسينات هامة في رقاقات المعالج، فالسنة الثالثة من دورة إنتاجية الرقاقة ستبدأ عندها بتحصيل مكاسب أقل، مما يجعل اللاعبين والمستخدمين الذين اعتادوا عليها لا يجدون سبب للتحديث والعملية الجديدة هي نتيجة مباشرة لصعوبة بناء الرقاقات مع مقدار ضئيل لا يحتوي سوى على 20ذرة سيليكون.

intel-tick-tock-2016

وقد ذكرت الوثيقة الصادرة عن شركة أنتل intel: نتوقع زيادة الفترة الزمنية التي سيتم فيها الاستفادة من رقاقة 14 نانومتر والجيل الثاني من تقنية رقاقة 10نانومتر، مع مواصلة تحسين منتجات الشركة وتقنيتها، لتتزامن بشكل أكثر دقة مع احتياجات الأسواق.

وصرحت أنتل intel أيضا أنها أغلقت الباب أمام منافستها سامسونج، حيث أكدت انتل انها ستقدم رقاقة 10 النانومتر قبل منافسيها، كما اضافت أن هذه الميزة التنافسية لديها ستمتد للمستقبل وذلك وفقا لتقنية التصنيع التي توصلت إليها، كما تعتقد انتل انه من الصعب أن يصل الكثيرون لتقنيتها، هذا في الوقت الذي أعلنت فيه أكبر منافسيها TSMC عن خططها لإنتاج رقاقة 5نانومتر بحلول عام 2020.

المصدر

تعليق واحد

  1. عاصم

    والله عيب كل العيب فيكم
    موقعكم كان كل يوم أشيك فيه لجودته الرائعة ولحصريات أخبار كنتم تترجموها أفضل ترجمة
    أما الأن ترجمة مقرفة ومضللة
    تحتاج للمراجعة والتدقيق وإعادة صياغة

    يا أخ سلطان حرام موقع زي موقعك يمتلئ بمقالات أغلبها هراء للأسف
    أعلم أنك أكثرت من المحررين التقنيين ولكن أغلبهم مترجمين سيئيين فالعبرة بالجودة وليس بالكمية

    (-1)
    رد

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.