تعد تقنية الواقع الافتراضي أحد التقنيات التي شهدت ثورة كبيرة خلال هذا العام، بشكل خاص مع انطلاق العديد من نظارات الواقع الافتراضي الى قطاع المستهلكين، الا أن هذه التقنية لا تناسب جميع الفئات العمرية، لذا يحرص صانعي تقنية الواقع الافتراضي على تحديد الحد الأدنى لاستخدام هذه التقنية.

Sony-PlayStation VR

قد يتساءل البعض عن مدى ملاءمة تقنية الواقع الافتراضي للاستخدام من قبل الأطفال في المراحل العمرية المبكرة، أو عن مدى تأثير تقنية تتبع حركة الرأس في نظارة Oculus Rift على المستخدم أو تقنية تتبع الحركة في نظارة Vive أيضا.

الا أن مطوري تقنية الواقع الافتراضي من شركتي سامسونج Samsung وشركة Oculus، كانوا قد حددوا 13 عاما كحد أدنى لاستخدام هذه التقنية، حيث أشارت شركة Oculus الى عدم ملاءمة هذه التقنية للمراحل العمرية الأدنى أو من هم في مرحلة تنمية القدرات البصرية.

الا أن شركة سوني Sony اليوم قد حددت فئة عمرية أقل لاستخدام تقنية PlayStation VR للواقع الافتراضي، حيث صرحت شركة سوني أن الحد الأدنى لاستخدام نظارتها هو اثني عشر عاما.

كانت شركة سوني قد أكدت عن استعداد الشركة لطرح التحدث الجديد للترقية الجديدة 3.50 لبرمجيات البلاي ستيشن PlayStation 4، التي من المقرر أن يتم من خلالها تجهيز منصة ألعاب البلاي ستيشن استعداداً لإطلاق نظارة PlayStation VR الى الأسواق.

PlayStation VR

من بين التعليمات الارشادية التي أكدت عليها شركة سوني Sony لاستخدام نظارتها للواقع الافتراضي PlayStation VR أيضا الى جانب الحد الدنى للفئة العمرية، هو التنبيه على مستخدمي هذه التقنية على إزالة أي عوائق في الطريق أو في محيط اللاعب عند استخدام النظارة.

في المقابل لم تحدد شركة HTC الحد الأدنى للفئة العمرية التي تلاءم استخدام نظارة Vive، لكن من المنتظر أن تطلق شركة HTC دليل الارشادات الخاص بالنظارة مع بدء شحن النظارة الى المستهلكين.

من المتوقع أن تنتشر تقنية الواقع الافتراضي في المداس والمؤسسات التعليمية خلال الفترة القادمة، الا أن الشركات المصنعة لنظارة الواقع الافتراضي مازالت حذرة في الوقت الحالي في نشر التقنية في قطاع أكبر لدى المستهلكين.

كان الرئيس التنفيذي Palmer Luckey لشركة Oculus، قد أشار الى ما يمكن أن تقدمه تقنية الواقع الافتراضي في المستقبل داخل المؤسسات التعليمية، الا أنه أشار أيضا الى ضرورة انتشار هذه التقنية بشكل كبير لدى قطاع المستهلكين لتبدأ الشركة إعادة تحديد الفئات العمرية التي يمكن لها تجربة تقنية الواقع الافتراضي.

جدير بالذكر أن كشف شركة سوني Sony عن الفئة العمرية التي تستطيع الاستفادة من تقنية الواقع الافتراضي، لن يمنع بعض المستخدمين من السماح لأطفالهم بخوض تجربة الواقع الافتراضي مع نظارة PlayStation VR، الا أن السبب الأكثر أهمية في منع الأطفال من تجربة تقنية الواقع الافتراضي في الوقت الراهن، هو حماية الأطفال من اختبار الألعاب المصنفة للفئات العمرية الأكبر، والتي قد تؤدي الى اضرار للفئات العمرية الصغيرة عند خوضها.

المصدر

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.