تم تعيين “Stephen Elop” البالغ من العمر 52 عاماً مؤخراً كمدير الاستراتيجيات في شركة Telstra الأسترالية، وسيبدأ العمل في الرابع من أبريل في أمريكا وأستراليا تحت رئاسة “أندريو بين” الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الأسترالية.

وكان “ستيفن” هو الذي أشرف على جهود شركة نوكيا للعمل على الهواتف بنظام تشغيل مايكروسوفت ويندوز ، الأمر الذي لم يعطي النتائج المرجوة منه.

وفي خطابة الأخير أوضح “أندريو بين” إن “ستيفن” سيضيف الكثير للفريق بخبرته الواسعة والعميقة في مجال التكنولوجيا، وحسه الفطري فيما يخص توقعات العملاء.

وعلى الرغم من عدم كونه الشخص المفضل في فنلندا، إلا أن “ستيفن أيلوب” قد شغل عدد من المناصب في عدد من الشركات التكنولوجية الكبرى، من ضمنها إدارة قسم برنامج Office في مايكروسوفت، الرئيس التنفيذي لشركة Macromedia، كبير المسؤولين التنفيذيين في Adobe، والرئيس التنفيذي للعمليات في Juniper Networks.

وكان “أيلوب” الذي غادر الشركة العام الماضي بعد أعادة تغيير للقيادات قد وصف عملة في شركة نوكيا كالعمل على صفيح ساخن، خاصةً بعد اختيار نظام تشغيل الويندوز بدلاً من الأندرويد. حيث أن الشركة قامت بعد ذلك ببيع الهاتف لشركة مايكروسوفت والتي قامت بتقليص عملها بصورة كبيرة بعد فشلها في تأسيس سوق للهواتف التي تعمل بنظام تشغيل ويندوز.

المصدر

تعليق واحد

  1. fahad

    اغبى مدير تنفيذي حضت به نوكيا
    هو مجرد عميل من مايكروسوفت قام بقتل مشروع المايمو. و الميجو و فضل وندوز فون على اندرويد و تسبب بافلاس عملاق التكنولوجيا نوكيا لتصبح لقمه سائغه لمايكروسوفت

    (1)
    رد

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.