تسعى شركة Huawei للدخول مع العملاق الكوري سامسونج في مواجهة مباشرة خلال الفترة القادمة، حيث أكدت أحدث التسريبات التي انطلقت اليوم على شبكة الأنترنت، أن هاتف هواوي Mate S2 القادم سيحصل على شاشة منحنية تنافس هواتف جالكسي ايدج.

Huawei-Mate-S-pressure-sensitive

تحظى شركة هواوي بحصة جيدة في سوق الهواتف الذكية في الفترة الأخيرة، حيث تقدم صانعة الهواتف الصينية مجموعة من الإصدارات ذات الأسعار المعقولة غالبا مقارنة بغيرها من صانعي الهواتف الراقية، والتي تتميز أيضا بتصميم راقي وأنيق.

لكن يبدو أن Huawei ترغب في الحصول على حصة أكبر من سوق الهواتف الذكية خلال الفترة القادمة، حيث أكد المحلل Sun Changxu ان الشاشات المنحنية ستكون أحد مميزات هواتف هواوي القادمة، أو بشكل خاص هاتف Mate S2، الا أن الشاشة المنحنية لن تكون في تصميم الحواف الجانبية لتحاكي هاتف جالكسي ايدج، لكن Huawei سيكون لديها تصميم اخر مميزة بشاشة منحنية في الهاتف.

لم تكشف التسريبات على التصميم الذي يتم تطويره الأن لهاتف Mate S2 في الشاشة، الا أن بعض التوقعات قد اشارت الى أن الشاشة المنحنية ستكون في الجزء العلوي والسفلي من تصميم هاتف Mate S2، وهو ما يضيف ميزة جديدة للحواف تتيح للمستخدم النظر بشكل سريع الى حواف الشاشة العلوية مثلا لتفقد الاخطارات الجديدة دون الحاجة الى اخراج الهاتف من الجيب.

بالطبع الشاشة المنحنية في هاتف Mate S2 ستضيف تصميم أنيق وراقي للهاتف، هذا الى جانب توقعات بدمج ميزة حساسية اللمس التي انطلق بها خط انتاج هواوي Mate S من قبل، ليكون هاتف Mate S2 القادم أحد الهواتف الراقية التي تجمع بين خاصية حساسية اللمس التي تميزت بها هواتف الأيفون وبين تصميم مميز لهواتف هواوي.

Huawei-mate-s

أحد الاحتمالات الضعيفة في تصميم هاتف Mate S2 من هواوي هي الشاشة المنحنية الكاملة، نظرا لمحاولات عملاقة التكنولوجيا LG وشركة Samsung لتطوير هواتف راقية مع انحناء في كامل الشاشة، حيث لم تصل كلا الشركتين الى النتيجة المتوقعة سابقا، لذا فان هذا الاختيار مازال بعيدا أيضا عن شركة هواوي.

جدير بالذكر ان اضافة الشاشة المنحنية لهاتف Mate S2 سيؤدي بالضرورة الى رفع مستوى تسعير الهاتف ليحاكي هواتف Mate S، لذا من المتوقع أن يصل تسعير الهاتف الى 800 دولار، كما تشير التوقعات الى أن هواوي ستعقد مؤتمرها للكشف عن هاتف Mate S2 خلال شهر سبتمبر، ليتوافق مع موعد إطلاق هواتف Mate S في عام 2015.

المصدر

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.