دخلت شركة ابل apple في الفترة الأخيرة في نزاع مع مكتب التحقيقات لرفض الشركة فك شيفرة هاتف الايفون في أحد القضايا القائمة، الا ان هذا النزاع يصل اليوم الى نهاية غير متوقعة بعيدا عن أروقة المحاكم.

apple-fbi

لم ينتظر مكتب التحقيقات في الولايات المتحدة قرار المحكمة للفصل في النزاع القائم مع ابل apple، بل أن اختيار مكتب التحقيقات كان الاستعانة بالطرف الثالث الذي دعم مكتب التحقيقات في فك شيفرة هاتف الايفون الذي كان السبب الرئيسي في بداية هذه النزاعات.

وقد كان قرار مكتب التحقيقات في النهاية إيقاف الدعوة القضائية في أروقة المحاكم، حيث أرجع المدعي Eileen M. Decker هذا القرار لرفض شركة ابل apple التعاون مع الجهات الحكومية، مما أدى في النهاية الى اللجوء الى الطرف الثالث الذي ساهم مع مكتب التحقيقات لفك شيفرة الايفون iPhone.

وصول مكتب التحقيقات الى طريقة لفك شيفر الأيفون iPhone لم يكن النهاية للقضايا العالقة، بل أنها كانت البداية فقط، حيث أكد المدعي Eileen M. Decker على ان مكتب التحقيقات مستمر في تتبع واكتشاف المزيد من منفذي العمليات الإرهابية خلال الفترة القادمة.

وقد كان القرار الذي أعلن للصحافة خلال يوم الاثنين الماضي أحد القرارات الصادمة التي لم يتوقعها الكثيرين بالطبع، حيث أعلن r James Comey رئيس مكتب التحقيقات، على أن الحكومة استطاعت بمساعدة أحد الشركات الأمنية أن تستخدم تقنية NAND mirroring للدخول الى هاتف الأيفون محل النزاع.

وقد ردت شركة ابل apple رسميا على تصريحات مكتب التحقيقات الفيدرالية موضحة ثبات شركة ابل apple على سياستها في حماية العملاء، كما أكدت على الخطأ الذي وقع فيه مكتب التحقيقات منذ البداية في اللجوء الى المحاكم، بشكل خاص لتوصل الحكومة في النهاية الى طريقة لفك الشيفرة من خلال الشركة الأمنية.

أيضا اكدت شركة ابل apple على حرصها على التأكد من سرية وحماية العملاء، هذا الى جانب رفع مستوى الحماية والتشفير في أجهزة ابل لمواجهة أي تهديد محتمل نتيجة لعقبات هذه المشكلة الأخيرة.

جدير بالذكر أن رؤية شركة ابل apple كانت منذ البداية في حق كل عميل من عملاء الشركة في الخصوصية وتأمين البيانات، كما أكدت أيضا الشركة في ردها على الاجراء الأخير من مكتب التحقيقات على أن الإفصاح عن بيانات العملاء وفك شيفرة الشركة سيؤدي في النهاية الى عقبات أكبر وأكثر خطورة.

لن تجد شركة ابل apple أي سبيل في النهاية أكثر من تعزيز سياستها الأمنية في منتجات الشركة، حيث أن نجاح مكتب التحقيقات في فك الشيفرة يثبت أن سياسة التشفير من ابل لم تصمد الى النهاية مع خبراء مكتب التحقيقات، لذا على ابل apple أن تبدأ في الفترة القادمة بتعزيز الإجراءات الأمنية لتكون أكثر قوة.

المصدر

المصدر

6 تعليقات

  1. عبدالله السويدي

    مسرحية اعلامية تلعبها FBI مع ابل في الظاهر اعداء وفي الباطن حبايب ولابد من عمل الافلام هذي دعاية لشركة أبل

    وكما تعلمون كل الشركات التكنلوجية بيد الحكومة

    (1)
    رد
  2. خبير في شئون الخصوصيات

    تمثيلية لاستعادة ثقة العملاء بعد فضيحة بريسم

    (2)
    رد

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.