شغلت المعركة الدائرة بين عملاق التكنووجيا أبل Apple ووكالة التحقيقات الفيدرالية في الولايات المتحدة الكثير من مستخدمي الايفون iPhone، والشركات المصنعة للهواتف الذكية، لكن هناك نتائج ستترتب بالضرورة على خسارة أبل لهذه المعركة وبالتالي ارغامها على فك تشفير هاتف الأيفون.

Echo

صرح الرئيس التنفيذي لشركة أبل Tim Cook معلقا على تداعيات خسارة أبل Apple معركتها الدائرة في القضاء الأن للحفاظ على سرية العملاء ضد وكالة التحقيقات الفيدرالية، حيث أكد على أن هواتف الأيفون iPhone الذكية تحتوي خلال هذه الفترة على معلومات عن المستخدم والعائلة أكثر من أي جهاز أخر، كما أكد أيضا أن الموافقة على حصول مكتب التحقيقات الفيدرالية على ميزة فك تشفير الهواتف الذكية لشركة أبل أو أي من الشركات الأخرى، سيفتح لمكتب التحقيقات الطريق للحصول على معلومات ليس لها نهاية لمستخدمي الهواتف الذكية.

وقد أشار أيضا تيم كوك الى ما يمكن أن يترتب عليه من نتائج لفك تشفير الهواتف الذكية، والتي ستؤثر بالضرورة على السيارات، كاميرات المراقبة في المنازل الذكية، أو أي تقنية أخرى يستخدم فيها أي نوع من التشفير لحماية بيانات المستخدم.

وتعد المنازل الذكية الجديدة أكثر أنواع التقنية التي تثير مخاوف صناع التقنية من فك التشفير الأجهزة، لما تحتوي عليه من كاميرات مراقبة، سماعات، مكبرات صوتية، أجهزة استشعار كلها مهددة بإمكانية التحكم فيها من قبل الأخرين لتترصد تحركاتك كبديل لحمايتك، فحتى إذا لم تكن هذه الأجهزة متصلة بالأنترنت أو شبكة الاتصالات، فمازالت هذه الأجهزة في بيتك تسجل الصوتيات، وترصد تحركاتك أيضا.

كل هذه الأجهزة في بيتك الذكي والتي يحرص صانعي التقنية غالبا على دعمها بتشفير لحماية المستهلك، لن تدعم المستهلك بشكل كبير إذا ما بدأت شركة أبل بفك تشفير الأيفون iPhone لتتبعها الشركات الأخرى في الاستجابة الى طلبات المؤسسات الحكومية لفك تشفير هذه التقنية.

Apple & FBI encryption war

كان الاهتمام الأول خلال الفترة الماضية من الباحثين الامنين هو تأمين الأجهزة التي تتصل بالأنترنت، والتأكد من توفير الحماية للمستهلك، مما دفع الشركات نتيجة لذلك لتأمين وتنشيط أعلى مستويات الأمان في الأجهزة التي يتم انتاجها، بشكل خاص لاتصال هذه الأجهزة بالأنترنت في الوقت الذي تسجل فيه العديد من البيانات والمعلومات الخاصة بالمستهلك على مدار الوقت.

وقد انتشرت العديد من الأجهزة الذكية التي ترصد تحركات المستخدم على مدار الوقت ومنها كاميرة Nest Cam التي ترصد الأشخاص الزائرين الى بيتك، هناك أيضا ميكروفون Amazon Echo الذكي، وتلفاز أمازون الذكي الذي يتيح لك متابعة أخبار الطقس، تغيير القنوات بالأوامر الصوتية أو إعطاء أوامر صوتية متعددة.

وقد أوضح James Arlen المدير القائم على الشركة الأمنية risk for Leviathan، أن كشف معلومات المستخدم الخاصة يثير قلق حول كيفية استخدام هذه المعلومات في المستقبل، كما أوضح أيضا لموقع Engadget أن هناك العديد من المنتجات التقنية التي ترصد العديد من المعلومات الشخصية للمستخدم على مدار اليوم، منها الساعات والسوارات الذكية، السيارات، الأجهزة التي ترتبط بالأنترنت في منزلك، مما يشكل خطورة كبيرة على المستهلك.

لدى كلا من Amazon وأجهزة Nest التشفير الخاص بها في الوقت الحالي لحماية بيانات العملاء، الا ان السماح للجهات الأمنية والحكومية ببدء فك تشفير الأجهزة في الفترة القادمة سيؤدي في النهاية الى الكشف عن أي معلومات لأي شخص تشتبه فيه الجهات الحكومية خلال الفترة القادمة.

في الفترة الأخيرة أصبحت السيارات أيضا متصلة بالأنترنت عن طريق منصات التشغيل التي تتيح للمستخدم تشغيل الكاميرات، تفعيل الأوامر الصوتية، لذا فان السماح للجهات الأمنية بفك تشفير الأجهزة سيجعل من كل كاميرة في السيارات دليل تحتاج اليه الجهات الأمنية لرصد الخارجين عن القانون.

وفي هذا الشأن علق Christin Baker من فورد أن مستخدمي التقنية الجديدة في السيارات الذكية ترجع ملكيتها الى المستخدم، كما أكد على التزام الشركة بحماية معلومات وبيانات المستخدمين.

جدير بالذكر أن العديد من الجهات الفيدرالية في الولايات المتحدة تسعى في الفترة الأخيرة الى فك تشفير الهواتف الذكية والتي من أهمها 175 هاتف أيفون ترغب الجهات الفيدرالية في فك التشفير للحصول على معلومات، على الرغم من اختلاف الأسباب من مدينة الى أخرى، لذا فان القرار الأخير للقضاة سيتحكم في مستقبل هذه الهواتف والأجهزة التي تقوم فكرتها في البداية على توفير الحماية وتأمين المستهلك.

المصدر

2 تعليقات

  1. aniso1986

    أظن ان كل هذه البلبلة ما هو الا اشهار لشركة ابل على ان نظامها غير قابل للاختراق

    (0)
    رد

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.