دعم البطارية في الجيل القادم من الساعات والسوارات الذكية

دعم البطارية في الجيل القادم من الساعات والسوارات الذكية

- ‎فيسوارة وساعات
0
Watch-Urbane

أصبحت الساعات والسوارات الذكية جزء كبير من سمات التواصل في العصر الحديث، الا أن بطارية هذه المنصات كانت من أهم المشاكل التي تحتاج الى معالجة فيها، لكن شركة كوالكوم Qualcomm تقدم الخطوة الأولى في دعم بطارية الساعات والسوارات الذكية بعمر أطول.

Watch-Urbane

كانت شركة كوالكوم قد أطلقت مؤخرا أحدث المعالجات التي صممت خصيصا للساعات والسوارات الذكية، والذي أطلق عليه سناب دراجون Snapdragon Wear 2100، حيث تعد رقاقات المعالج الجديدة المعالجة الأفضل التي ستساهم بها شركة كوالكوم في تحسين عمر البطارية، هذا الى جانب دعم تحسين التصاميم في هذه المنصات لتكون أكثر أناقة وجذبا للمستهلك.

أول الشركات التي كان لها السبق في استخدام الجيل الجديد من رقاقات معالج كوالكوم كانت شركة ال جي LG، حيث أكد الرئيس التنفيذي للشركة ديفيد يون بأنه سيتم إطلاق ساعات ذكية جديدة وأجهزة أخرى قابلة للارتداء، التي تعطي المستخدم مميزات جديدة ومبتكرة في وقت لاحق من هذا العام.

حجم رقاقة معالج 2100 من كوالكوم، هو السبب الرئيسي لتأكيد شركة كوالكوم على أنها ستعطي فرصة لصانعي المنصات والساعات الذكية، لاختيار تصاميم جديدة أكثر جاذبية وأناقة لجذب المستخدم، حيث أن حجم هذه الرقاقات أصغر بنسبة 30% من معالج سناب دراجون 400 المستخدم في الساعات الذكية في الوقت الحالي.

وقد خرجت تصريحات من شركة كوالكوم، تؤكد فيها أن الرقاقات الجديدة تستهلك الطاقة بنسبة 25% أقل من رقاقة 400البديلة، لذلك قد نشهد ظهور الكثير من الساعات الذكية التي تدعم المستخدم لفترة أطول على مدار اليوم، لذا فهي الرقاقة التي ستشكل مستقبل الساعات والسوارات الذكية مع عمر أطول للبطارية تصميم أنيق للمنصات الذكية، استهلاك أقل للطاقة وأيضا أداء أكثر سرعة.

المصدر

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *