تخلفت شركة أنتل Intel في السابق عن الاشتراك في دعمها لتقنية G4 في شبكات الأنترنت، وهو ما أعطى بعض الشركات الحصة الأكبر في منافسة السوق في الدخول الى التقنية الجديدة، في الوقت الذي تجمدت شركة أنتل لفترة عن الدخول الى تقنية WiMAX، الا أن أنتل تحرص اليوم الى أن يكون لها السبق في الجيل القادم من تقنية الاتصال بالأنترنت 5G.

Intel - 5G

لم تتوقف تقنية الاتصال بشبكات الأنترنت عند 4G، بل أنها انتقلت الأن لتنتشر في تقنية LTE الجديدة التي يتم دعمها في الوقت الحالي من قبل الكثير من الشركات المصنعة للهواتف الذكية، لذا فان عملاق رقاقات المعالج أنتل intel تستعد الأن بالإعلان عن اشتراكها في دعم وتطوير تقنية الاتصالات القادمة، التي يفصلنا عنها عدة أعوام لتبدأ بالانتشار.

وقد قدمت شركة أنتل إعلانها اليوم بشكل صريح في مؤتمر الهاتف العالمي في برشلونة، كما أكدت أن التقنية الجديدة يمكنها أن تحقق سرعة للاتصال بالأنترنت من 10 الى 100 مرة أسرع من الجيل الحالي من تقنية الاتصال بالأنترنت الذي يعرف بتقنية LTE.

لم يتوقف اعلان أنتل على دخول الى دعم وتطوير التقنية الجديدة، بل أنها أعلنت أيضا عن الشركاء من شركة AT&T، Verizon، Ericsson، Huawei الى جانب شركة ZTE، حيث تؤكد أنتل على اشتراك هذه الشركات في التجربة العملية وتطوير التقنية الجديدة.

وقد صرحت نائب رئيس شركة أنتل Aicha Evans، أن الشركة لا تقصد التفاخر أكثر الا أنها نسقت مع فريق العمل من المهندسين والخبراء الذي سيعمل على تطوير هذه التقنية، لتكون الشركة على اتم استعداد بدعم التقنية الجديدة عند ظهورها، كما أن نائب شركة أنتل أكدت على أن الغرض من بدء دعم هذه التقنية في الوقت الحالي لا تستهدف به الشركة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية فقط، بل أن الشركة ترغب في الاستعداد لما يمكن أن يظهر من جديد في مستقبل الأجهزة والتقنية الحديثة.

دخول شركة أنتل intel لدعم هذه التقنية الجديدة بشكل جدي يثير العديد من التساؤلات في الوقت الحالي، بشكل خاص لعدم وجود معيار قياسي لهذا الجيل الجديد من تقنية الاتصال بالأنترنت 5G حتى الأن، كما تفصلنا عن الاعتراف بمثل هذه التقنية الجديدة عدة أعوام، الا أن شركة أنتل Intel قد أكدت على أنها تعمل بالاشتراك مع كلا من مجموعتي IEEE و 3GPP للخروج بمعيار جديد لهذه التقنية حتى لا تتخلف الشركة كما حدث في تقنية WiMAX.

وقد أوضحت Evans أن الشركة لن تقع في نفس الأخطاء السابقة من جديد، لذا فالشركة تأمل أن تتقدم بخطوات ثابتة نحو التقنية الجديدة للاتصال بشبكات الأنترنت، لهذا حرصت الشركة على أن تتخذ مجموعة من الشركاء لدعم الشركة خلال الفترة القادمة، فرؤية الشركة تقوم على فكرة دعم التقنية الجديدة لشبكات الأنترنت في وقت مبكر كبديل عن الدخول بشكل متأخر الى هذه التقنية مما يخلف الشركة.

Intel-WiMAX-Tech

تحتاج أيضا شركة أنتل الى اقناع الشركات المصنعة برقاقات المعالج التي تدعم التقنية الجديدة في الاتصال بالأنترنت 5G، في السابق لم تجد تقنية LTE أي عقبة في الانتشار السريع، وهو ما يجعل الشركة تتوقع أن يبدأ الجيل القادم للاتصال بالأنترنت في الظهور في عام 2018، على أن تكون شركتي Verizon وشركة AT&T هي الشركات الأولى في تجربة التقنية الجديدة.

جدير بالذكر ان شركة أنتل تحاول هذه المرة السيطرة على الأسواق بالدفع بقوة لدعم تقنية 5G، حتى لا تترك المجال لمنافسين أخرين مثل كوالكوم السيطرة على الأسواق من جديد، بالدخول الى قطاع الأعمال والسيطرة على أسواق الهواتف الذكية، وتستعد أنتل لهذه التقنية الجديد بمجموعة من الأجهزة التي من شأنها أن تجعل تجربة الاتصال بالأنترنت أكثر سرعة.

المصدر

تعليق واحد

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.