أصدرت comScore تقريرها للربع الأخير من عام 2015، حول الشركات المصنعة للهواتف الذكية في الولايات المتحدة، والذي أظهر خسارة هاتف الأيفون iPhone جزء من حصته السوقية لصالح المنافس الكوري سامسونج وأجهزة الأندرويد بشكل عام مقارنة بالربع السابق.

iPhone-6s-box

لم تتغير حصة أبل Apple في أسواق الولايات المتحدة مركز رأس الشركة بشكل كبير، فمازالت الشركة تحقق أرباح بفارق كبير حققته بين أكتوبر وديسمبر لتتنفس شركة أبل الصعداء كونها الشركة المهيمنة على الأسواق المحلية حتى الأن.

وقد أكد تقرير مؤسسة Parks Associates للأبحاث، على أن نسبة 40 % من أجهزة الهاتف المحمول الذكية التي تستخدم في الولايات المتحدة في عام 2015 كانت من هواتف الأيفون iPhone، هذا في الوقت الذي حققت شركة سامسونج Samsung نسبة معقولة أيضا مثلت 31 %.

وقد توصل التقرير إلى استنتاج هام وهو أن سامسونج Samsung تسعى إلى اللحاق بأبل، بالرغم من المنافسة المتزايدة التي تواجهها من منافسها المحلي الأكبر صانعة هواتف الأندوريد LG، حيث دعم هاتف 4G العملاق الكوري في أن تحتل المركز الثالث في الولايات المتحدة بنسبة 10%مما جعلها تتفوق على كل من شركة مورتورلا وشركة HTC أيضا.

أحد العوامل التي لها دور كبير في تحديد المبيعات أيضا في صناعة الهواتف الذكية، عدم قدرة الشركات على إقناع قطاع كبير من المستهلكين بشراء أجهزة الهواتف الذكية التي يتم ترقيتها سنويا، حيث يبدي ثلثي مالكي الأيفون الولاء لهواتف التي مضى على إصدارها عامان وكذلك 30%من مستخدمي جالكسي Galaxy يفعلون الشيء نفسه.

وفي الوقت نفسه نسبة الأسر التي لديها هاتف ذكي على الأقل في حيازتها أعلى من أي وقت مضى، حيث وصلت إلى 86%وبالرغم من ذلك تعتبر اقل منها في اسبانيا حيث تخطت نسبة 90%، كما أن استهلاك خدمات الفيديو على الهواتف الذكية في ارتفاع أيضا مع نسبة 70%من ملاك الهواتف الذكية يتمتعون بعرض مقاطع الفيديو القصيرة وكذلك 40% يشاركون بانتظام في مشاهدة مقاطع الفيديو الطويلة من خلال خدمة Netflix.

المصدر

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.