أحدث صور مسربة لمنصة اللياقة البدنية الجديدة من سامسونج، تفتح بها شركة سامسونج Samsung أكثر من اختيار لمستخدمي منصات اللياقة البدنية، فلن يتقيد المستخدم بارتداء المنصة الجديدة حول المعصم فقط، بل تتيح له الشركة اختيار أخر بتعليق المنصة على صدر المستخدم.

Samsung-Leak- fitness tracker-image

كشفت الصور المسربة لما يعرف إلى الآن باسم SM-R150 منصة اللياقة من سامسونج Samsung، عن تصميم يحاكي الى حد كبير ساعة سامسونج الذكية Gear S2 لكن مع بعض الاختلافات الطفيفة في التصميم، فالحواف مثلا تبدو بتصميم جديد، كما أن حزام السوار يبدو أنه قابل للانفصال، ولكن الشيء الأكثر إثارة بالتأكيد أن ترى منصة دائرية معلقة فوق قميص المستخدم.

ويثير هذا التصميم العديد من التساؤلات حول قدرة المنصة الذكية على التقاط البيانات، أيضا ما هي نوعية البيانات التي سيتم رصدها من قبل المنصة؟! هل هي لرصد معدل ضربات القلب فقط؟  كانت منصات اللياقة التي تتبع معدل ضربات القلب من المعصم قد تحسنت بشكل كبير في الفترة الماضية، الا انها الى الأن لا توفر دقة في رصد البيانات بما يتناسب مع ممارسي رياضة الجري الذين يحتاجون إلى نتائج أدق، وهو ما يرجح أن تكون رؤية سامسونج في تقنيتها الجديدة ستكون أكثر أهمية لتحقيق نتائج أفضل بهذا التصميم، ولكن لماذا لا يتم ارتداؤها تحت القميص إذا كانت مستشعر لضربات القلب، كما أنها تبدو معلقة بعيد عن الجانب الذي يمكنها منه تحقيق ذلك.

لا شك أن هناك الكثير من المهام التي يمكن لهذه المنصة الصغيرة أن تقوم بها، لكن الى الأن مازلنا في انتظار الإعلان الرسمي من سامسونج الذي سيكون في الغالب خلال المؤتمر العالمي للهاتف للحصول على كافة التفاصيل.

من المتوقع أيضا أن يتم خلال هذا المؤتمر الإعلان عن ثلاث هواتف جديدة جالكسي S7وجالكسي S7 Edgeوجالكسي S7Edge+، وبالمثل فإن أبل طرحت أفكار مشابهة لمنصات قابلة للارتداء، مع ميزات تتبع للوظائف الحيوية أكثر تقدما خاصة للمستخدمين الذين يفضلون الحصول على إحصاءات أكثر دقة من خلال الساعات الذكية، لتستهدف قطاع أكبر من المستهلكين من مستخدمي الساعات الذكية.

المصدر

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.