تلعب تقنية High Dynamic Range دور كبير في مستقبل شاشات التلفاز القادمة، هذا الى جانب دقة عرض 4K في شاشات التلفاز، التي ستصنع التغير في عرض البرامج التلفزيونية المفضلة اليك والأفلام أيضا لتأتي من بعد تقنية العرض عالي الدقة والوضوح.

samsung -SUHD-tv

تشغل تقنية HDR العديد من صانعي شاشات التلفاز في الفترة الأخيرة، حيث انشغلت كبرى الشركات بتطوير اللوحات في شاشات التلفاز بالتقنية التي تمثل مستقبل المحتوى الذي سيقدم من خلال خدمات Netflix وأمازون Amazon، وهي الخدمات التي تهتم في الفترة الأخيرة بتطوير المحتوى خلال الخمس عقود الماضية بأعلى تقنية وصيغ لعرض البرامج والعروض التلفزيونية المفضلة لدى المستخدم، لتقدم في النهاية تجربة غامرة برؤية وصوتيات ذات تأثير عالي.

لكن ما هي تقنية HDR؟

تعد تقنية High dynamic range أو المدى الديناميكي العالي من التقنيات الحديثة في شاشات التلفاز، الا أنها ليست بالجديدة في الكاميرات أو التطبيقات، حيث تعد هذه التقنية أحد التقنيات التي تعزز بها الكاميرات الراقية في التصوير، كما تم دعم تطبيقات الهواتف الذكية مؤخرا بتقنية HDR لإنتاج صور ذات جودة عالية، وذلك عن طريق جمع الصور المتعددة التي التقطت بتصوير متعدد سريع.

وتخفض هذه التقنية من نسبة الخطأ في التصوير، كما تدعم التصوير في كافة مستويات الإضاءة، لتنتج في النهاية نتائج لافتة للأنظار وغامرة للمستخدم، حيث تتضاعف نسبة الإضاءة في نقطة التوقف بين الصور المنفصلة من لقطة الى الثانية في التصوير المتعدد، فعند تصوير اللقطة الأولى تكون الصور معتمة، وتكون اللقطة الأخيرة في الصور مشرقة جدا في ألوانها بأفضل سطوع في التصوير.

في تسجيل الفيديو تختلف تقنية HDR الى حد ما، على الرغم من أن لها العنوان نفسه، الا أنها لا تركز على الضوء والتعتيم في تسجيل الفيديو كما هو الحال في التقاط الصور، حيث تختلف الأجهزة التي تقدم تقنية HDR، والتي منها شاشات التلفاز التي تطور مؤخرا 4K UHD TVs، حيث تقدم هذه التقنية في الشاشات الجديدة فصل أكثر للإضاءة والتعتيم في محتوى الفيديو لتقدم نطاق أوسع من الألوان المحتملة في المشاهد.

وتقدم تقنية HDR تجربة أكثر واقعية وغامرة للمشاهد، عن طريق عرض محتوى الميديا بأقرب رؤية لنظر المستهلك، لتكون الصور أكثر واقعية في النهاية، بأقوى عرض في ضوء الشمس ومشاهد برؤية غامرة وواضحة أكثر في أضواء الليل، لذا من المتوقع أن تقدم أجهزة تلفاز HDR TVs محتوى أكثر واقعية للمستهلك، مع اتساع في تباين الألوان وتدرجها لتصل في النهاية الى لون أسود أكثر عمقا في أجزاء من المشاهد.

sony-HDR

هل تؤثر تقنية HDR على تجربة عرض المحتوى؟

يعد الاتجاه السائد في تطوير الأجهزة اليوم في دقة عرض 4K، حيث تقدم هذه التقنية وحدات بيكسل أكثر أربع مرات من وحدات البيكسل المقدمة في دقة عرض 1080 بيكسل، أي أن هذه التقنية تقدم تفاصيل أكثر في المحتوى، وهو ما دفع عمالقة تصنيع شاشات التلفاز من سوني، سامسونج، باناسونيك الى جانب ال جي، الى دفع خطوط انتاج هذه الشركات بدقة عرض 4K الى منافذ البيع خلال هذا العام، حيث سيتبع انتشار هذه الأجهزة في الفترة القادمة تطوير في محتوى الفيديو من الأفلام والبرامج بأعلى جودة ودقة في عرض المحتوى.

تقنية HDR تتخطى تجربة عرض المحتوى بدقة 4K، حيث تقدم شكل جديد للصورة، مع ألوان نابضة بالحياة، حيث يظهر اللون الأسود فيها أكثر عمقا، كما تبرز تفاصيل المشاهد بشكل أكثر وضوحا للمشاهد، كما تصبح الأجزاء الدافئة أو المعتمة في الصور واضحة وأيضا الأجزاء الباردة أو المضيئة بتجربة غامرة للمشاهد.

في تقنية HDR يلعب سطوع الشاشة دور رئيسي في اظهار هذه التقنية، حيث يتراوح سطوع الشاشة في الأجهزة التقليدية ما بين 400 nits الى أن وصلت 750 nits في عام 2014، الا ان تقنية HDR TVs في شاشات التلفاز، ترفع سطوع الشاشات الى 1,000 nits، وهي التي تنقل الشاشات الى عرض أكثر واقعية يختلف عن المشاهد الخارجية.

محتوى الأفلام والفيديو الذي يتم تسجيله بتقنية HDR سيكون أيضا أكثر تميزا، حيث ستظهر مشاهد الصحراء مثلا بنقاء أكثر، مع سطوع أفضل للألوان في الإضاءة الطبيعية، كما يمكن أن يظهر محتوى الفيديو بتقنية HDR في الشتاء بشكل خاص أكثر وضوحا مع ابراز التفاوت بين الأبنية في المشاهد والامطار أو الثلوج المتساقطة.

في الوقت الذي تعزز تقنية عرض 4K دقة العرض بأعلى وضوح وجودة في الصور التي تبرز هذه التقنية، تبرز تقنية HDR الألوان بشكل أكبر وبتجربة واقعية أكثر تظهر الاختلاف في تباين الألوان في نطاق أوسع، لذا عند انتشار هذه التقنية في نطاق أوسع على شاشات التلفاز وفي الأسواق لتكون معيار رئيسي لشاشات التلفاز، سيتم انتاج محتوى أكثر من أفلام وبرامج تم تسجيلها عن طريق كاميرات بقدرة على تصوير مشاهد بتقنية HDR.

Marco Polo Exterior

ما هو المحتوى الذي يمكن أن نراه اليوم أو في المستقبل لتقنية HDR؟

لم يمر الوقت الطويل على ظهور تقنية HDR، لذا لا يوجد الكثير من محتوى الفيديو والأفلام التي تدعم هذه التقنية، فالي الأن مازالت هذه التقنية قيد التجربة في الأفلام التي يتم تسجيلها، بشكل خاص محتوى الفيديو الذي يتم تسجيله لعروض التلفاز، لكن هناك محتوى أكبر قيد التطوير لهذه التقنية.

وقد أعلنت كلا من Dolby وWarner Bros عن ثلاثة أفلام جديدة تم تصويرها بتقنية HDR، وهي أفلام Edge of Tomorrow، Into the Storm الى جانب فيلم Lego Movie، حيث يخطط الشركاء الى طرح هذه الأفلام على Dolby TVs، وعلى الرغم من أن المحتوى الحالي لهذه التقنية لا يبرزها بكفاءة للمستخدم، الا أن بداية لتدخل المزيد من الشركات الي تطوير محتوى يدعم هذه التقنية.

وقد قدمت Netflix عرضا لتقنية HDR من خلال محتوى Marco Polo في الخدمة، الذي حرصت فيه شركة Netflix على ابراز هذه التقنية، كما تخطط الشركة أيضا لعرض الموسم الثاني من Daredevil بتقنية HDR في وقت متأخر من هذا العام.

وقد حرصت شركة Netflix أن تقدم في محتوى الفيديو الخاص بها خلال الفترة الماضية محتوى يبرز دقة عرض 4K للمشاهد، كما تحرص الأن أيضا على ابراز تأثير تقنية HDR في عرض المحتوى خلال الفترة القادمة، كما صرح الرئيس التنفيذي المنتج لشركة Netflix ويدعى Neil Hunt، أن دقة عرض 4K لن تكون كافية لبعض المستهلكين حيث يتجه محتوى الفيديو الى تقنية جديدة خلال عام 2016، كما أن سياسة شركة Netflix في عرض المحتوى تدعم مواكبة كل تقنية جديدة، وهو ما يدفع الشركة لنقل العروض التلفزيونية والبرامج بتجبر تقنية HDR خلال الفترة القادمة.

Amazon-HDR

متى ستحقق تقنية HDR انتشار حقيقي في الأسواق؟

لن تنتظر كثيرا لتشهد انتشار تقنية HDR، فلقد بدأت أمازون بالفعل في تطوير أجهزة تلفاز UHD Alliance-certified، التي تعرض محتوى HDR لأعضاء Amazon Prime، كما يتم عرض أيضا المواسم كاملة للعرض التلفزيوني Mozart in the Jungle، بالإصدار الرسمي لشركة Amazon، بتقنية High Dynamic Range، هذا الى جانب الحلقات الأولى من Red Oaks وهي أحد العروض التلفزيونية الخاصة بشركة أمازون أيضا.

كما وعدت شركة أمازون Amazon أن تطلق محتوى جديد بتقنية HDR قريبا، هذا الى جانب مشغل Ultra-High Definition بلو راي، والذي من المقرر أن ينطلق خلال شهر مارس من هذا العام، كما وعدت الشركة أن تقدم أكثر من خيار للمتقدمين الأوائل لهذه الخدمة من أمازون.

المصدر

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.